الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الضيف الكريم

الضيف الكريم

أيام قليلة تفصلنا عن شهر الله وشهر القرآن وشهر الصوم والعبادة ولذلك لابد أن نتطرق هذه الأيام إلى الكثير من الأمور التي تهم هذا الشهر ومنها ما يخص المساجد بيوت الله ودور العبادة في رمضان حيث تكون المساجد عامرة بالمصلين من كل الأعمار والألوان والأجناس يقفون أمام الخالق عز وجل صفا واحدا متساوين كأسنان المشط يطلبون الأجر والثواب والعفو والمغفرة من رب كريم حليم عطوف.
المسجد دار للعباده وعلينا أن نعرف حق هذا المكان وقدسيته وأهميته ولذا لا يجب علينا اصطحاب الأطفال الصغار إلى هناك من أجل اللعب واللهو والصراخ والبكاء وإزعاج المصلين إلا إذا كان الأطفال من الواعين لأمرهم المدركين لأهمية المكان وتعلم الصلاة.
كذلك يجب أن ندرك أن الصلاة لا تحتاج من النساء كل الكميات التي يتم وضعها من بخور وعطور لا تتناسب أبدا مع الاكتظاظ والازدحام ووجود مصلين من كبار السن والأطفال ممن تزعجهم مثل هذه الروائح والعطورات القوية في شهر الصوم ولذلك علينا أن نعطي للمسجد حقه وللمصلين حقهم وخير الأمور الوسط في كل أعمالنا وتقبل الله من الجميع صيامهم وقيامهم وكل أعمالهم دون أن نشعر الغير بأي ضيق من تصرفاتنا.

الصفحات