الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  إطلاق برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي»

إطلاق برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي»

إطلاق برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي»


أطلقت أكاديمية قطر للمال والأعمال رسمياً البرنامج العالمي «الرئيس التنفيذي المستقبلي» في قطر، بالشراكة مع هيئة مركز قطر للمال.
وتستعد الأكاديمية لإدخال البرنامج حيّز التطبيق مطلع سبتمبر المقبل كجزء من استراتيجيتها الطويلة الأمد والساعية إلى فتح الفرص أمام المواهب والكفاءات المحلية وخصوصاً القطرية وتمكين المهنيين من الوصول إلى آفاق جديدة من خلال التعليم الفعّال والدورات التدريبية المتطورة.

وأتى الإعلان عن هذا الإنجاز من قبل الدكتور عبدالعزيز الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الأكاديمية برعاية الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال السيد يوسف محمد الجيدة وقد أناب عنه السيد فهد زينل الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية في مركز قطر للمال، وممثلين عن وسائل الإعلام وعدد من الضيوف.
ويوفر البرنامج الرائد الموجه للرؤساء التنفيذيين من «معهد الرئيس التنفيذي» (THE CEO INSTITUTE)، فرصة مميزة لقيادات الصف الثاني وقيادات المستقبل الذين يستثمرون في بناء قدراتهم القيادية وتوسيع شبكة علاقاتهم المهنية، والبرنامج يقوم على دعم واكتساب وتطوير منظومة من المهارات والمعارف والقيم التي يحتاجها القادة لمواجهة التحديات، وإدارة النمو، وقيادة مؤسستهم بشكل ناجح وفعال في أي من قطاعات الأعمال.
وفي كلمة ألقاها خلال المؤتمر الصحفي، قال الدكتور عبدالعزيز الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال: «لدينا جميعنا الموهبة والقدرة على تحقيق النجاح في مجالات مختلفة في حياتنا، من يتمتع منّا بالقدرة على استثمار هذه الموهبة والقدرات بالتعليم والتدريب والممارسة هو من يحقق القدرة على التأثير والوصول بنفسه ومؤسسته إلى آفاق جديدة، فالقيادة هي فن التأثير لا أكثر ولا أقل، وهي مزيج يجمع بين العلم والفن في آن واحد، وهذا المزيج تطوره الخبرات والتجارب والتدريب النوعي والاستفادة من تجارب الآخرين وتبادل الخبرات».
وأضاف: إنه لمن دواعي سروري أن أعلن عن الإطلاق الحصري للبرنامج العالمي الرائد «الرئيس التنفيذي المستقبلي» من قبل أكاديمية قطر للمال والأعمال وهيئة مركز قطر للمال، يسعى البرنامج لتأهيل وإعداد قادة مستقبليين للدولة لجميع القطاعات، والبرنامج مصمم منهم وإليهم فيبني على نقاط القوة لديهم ويعالج الجوانب التي بحاجة لتطوير ويفتح آفاقاً جديدة للعمل والتجويد، ومن ثم إعدادهم ليصبحوا رؤساء تنفيذيين مميزين في الغد».
وقال الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال، في معرض إجابته عن الاسئلة،: إن برنامج الرئيس التنفيذي المستقبلي، يقع تحت مظلة رؤية قطر لتنمية قطر للمال والأعمال، والأكاديمية معنية بالتنمية البشرية، وبناء القدرات، ولعل القدرات القيادية والشق القيادي من أهم المفاصل التي نحتاج أن يتم التركيز عليها.
وأضاف: إن البرامج السابقة مثل كفاءات وكوادر والرئيس التنفيذي، سيكون هناك مستقبلاً برامج أخرى، منوّهاً إلى أن هناك برامج قيادية وإدارية مختلفة، وهناك برنامج جديد لريادة الأعمال، سيتم الإعلان عنه في المستقبل القريب.
وحول مدة البرنامج البالغة 15 شهراً، وهل ستكون عقبة أمام الرؤساء التنفيذيين لطول المدة وانشغالهم بالكثير من الأعباء والمسؤوليات، أوضح الحر قائلاً: «نحن نريد أن يقوم الرئيس التنفيذي المستقبلي بالحضور لأنه يرغب بالفعل بالحضور والانضمام لهذا البرنامج، ولديه الدافع والإرداة الداخلية، ليقوم بالحضور والالتزام بهذا البرنامج، وهو يشعر بقيمة ما سوف يستفيد منه، وأما مدة البرنامج، ليست عامل تحدٍ وإنما هي عامل مساعد ومحفز لهم، فهو يتيح للرؤساء التنفيذيين أن يقوموا بترتيب جدول أعمالهم ويلتحقوا بهذا البرنامج ليحققوا الاستفادة القصوى منه».
وأشار إلى أن الفئة المستهدفة هي الشريحة التي تحت الرئيس التنفيذي والمؤهلة لهذا المنصب في ما بعد من قيادات الصف الثاني وقيادات المستقبل، ولكن بالطبع جميع الرؤساء التنفيذيين مرحب بهم.
وبخصوص تكلفة البرنامج والالتحاق به، أكد الحر أن التكلفة هي عالمية ومحددة من الجهة المانحة لهذه الشهادات الدولية، وليست هناك أية تكاليف إضافية، معرباً عن امتنانه لهيئة مركز قطر للمال وتكفلها بجزء كبير من هذا البرنامج المخصص للقطريين الذين يستوفون الشروط لهذه الدورة، والدعم الذي تقدمه للبرنامج، ولكن هذا الدعم له استحقاقات ويجب أن يلتزم المشاركون بكل الواجبات التي عليهم.
وفيما بات باب تقديم الطلبات مفتوحاً أمام كبار المدراء القطريين من جميع المجالات، يقدّم برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي» لكبار المديرين التنفيذيين فرصة تطوير مهاراتهم لاستراتيجية لإدارة مؤسساتهم وشركاتهم بنجاح والدفع بعجلة النمو قدماً. كما يوفر البرنامج أيضاً اعترافاً رسمياً بالخبرات والمؤهلات المهنية لأعضائه من خلال شهادة يتم الحصول عليها بعد اجتياز متطلبات البرنامج بنجاح من «معهد المدير التنفيذي»، أول هيئة عالمية لإصدار الشهادات الخاصة بالمدراء التنفيذيين.
وتعليقاً على إطلاق برنامج الرئيس التنفيذي المستقبلي بالشراكة مع هيئة مركز قطر للمال، قال السيد فهد زينل، الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية في مركز قطر للمال: «نحن سعداء بتعاوننا مع أكاديمية قطر للمال والأعمال في إطلاق برنامج ريادي آخر يهدف إلى تذليل التحديات أمام العاملين في قطاع خدمات المال والأعمال في قطر وتوفير الفرص التدريبية أمامهم، إن منح شهادات دولية معتمدة من قبل الجهات والمنظمات الدولية ذات السمعة العالية يساهم في رفع كفاءة كبار رجال الأعمال المستقبليين وتمكينهم من تبوأ مناصب رفيعة وتحسين مستوى أداء الشركات التي يرأسونها»، مشيراً إلى أن هذه تعتبر الرخصة الخامسة التي يتم اعتمادها لدى المركز.
ويقوم برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي» على نموذج تعليمي تجريبي مدروس بعناية وسط بيئة داعمة وتنافسية، ويعمل «معهد الرئيس التنفيذي» على تقييم مستوى الأعضاء بدقة بهدف تحديد المجموعات وفقاً لمستويات المهارة وتوافق الأنشطة في قطاعات الأعمال، وذلك بغية تعزيز الانفتاح وتقاسم الخبرات ضمن المجموعات.
ويتماشى البرنامج الرائد مع مهمة الأكاديمية الساعية لتمكين المهنيين من خلال التعليم التطويري، ومدّهم بالأدوات والموارد الأساسية، وتحريرهم من الأفكار والاعتقادات التقليدية.
ويفتح باب تقديم الطلبات إلى برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي» أمام كبار المدراء القطريين حتى 23 يونيو المقبل. وتقدم الرعاية للبرنامج من قبل كل من مركز قطر للمال وأكاديمية قطر للمال والأعمال فيما يكون على المشاركين دفع رسوم التسجيل للبرنامج فقط.
يُطلق البرنامج في سبتمبر 2016، في مقر أكاديمية قطر للمال والأعمال.
يمكن لكبار المدراء المهتمين بالاشتراك في برنامج «الرئيس التنفيذي المستقبلي» تقديم الطلب عبر الموقع الإلكتروني للأكاديمية HTTP://WWW.QFBA.EDU.QA/FCEO ومن ثم إرسال الطلب إلى البريد الإلكتروني التالي: FCEO@QFBA.EDU.QA

الصفحات