الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  مسافرون يهملون أطفالهم على الطائرات

مسافرون يهملون أطفالهم على الطائرات

مسافرون يهملون أطفالهم على الطائرات

أجرى موقع اكسبيديا المتخصص بالطيران دراسة جديدة كشفت عن أكثر التصرفات التي تزعج المسافرين على متن الطائرة وذلك تحت عنوان «اتيكيت الطائرة» حيث تبين أن «ركل المقعد الخلفي» يعتبر من أكثر السلوكيات التي يتذمر منها المسافرون.
وقد قامت الدراسة والتي أعدتها شركة الأبحاث العالمية المستقلة «جي أف كي» بالطلب من ألف شخص بذكر أشد السلوكيات إزعاجاً لهم خلال السفر، وتبين أن المسافرين الذين يقومون بعادة ركل المقعد الخلفي بأقدامهم هم الأسوأ، وجاء في المرتبة الثانية «الأهالي المهملين» بنسبة 59 %، وذلك بسبب وجود معاناة لدى هؤلاء من الأطفال الذين يسببون في الطائرة إزعاجاً للآخرين بسلوكهم وقلة انضباطهم، أما النسبة الثالثة والتي بلغت 50 % فهي للمسافرين الذين يبالغون في وضع العطور بحيث تنتشر الروائح بشكل يثير انزعاج الكثيرين، وكذلك تم اعتبار المسافرين الذين يثيرون ضجة سواء بالثرثرة الدائمة أو الموسيقى العالية من ضمن الأكثر إزعاجاً بنسبة 50 %، ويزعج المسافرون الثملون الآخرين بنسبة 45 %، كما يزعج المسافرون الذين يتجاوزون طابور الانتظار خلال الهبوط أو الصعود إلى الطائرة الآخرين بنسبة 35 %، ويسبب المسافرون الذين يضعون حقيبة اليد في أول مكان متوفر بدلاً من وضعها بالقرب منهم إزعاجاً لـ32 % من المسافرين، و30 % يضايقهم الغذاء السيئ أو الحاد، و26 % يتضايقون من المسافرين الذين يخلعون أحذيتهم أو جواربهم وغيرها، كما ينزعج 24 % من المسافرين بسبب تكرار الجالسين على مقعد النافذة زيارة المرحاض، و13 % انتقدوا أولئك الذين يغيرون مقاعدهم خلال الرحلة.
وقد ركزت الدراسة على سلوك الثرثرة وإثارة الجلبة خلال الرحلة حيث إن ثلاثة أرباع المستطلعين قالوا إنهم يفضلون ألا يتحدثوا خلال الرحلة، و37 % من المستطلعين قالوا إنهم مستعدون لدفع مبالغ إضافية للحصول على مقعد في منطقة هادئة لو كانت شركة الطيران توفر هذه الخدمة، و66 % من المسافرين قالوا إنهم يقلقون من الجلوس بالقرب من مسافر ثرثار.
ويعتبر تمديد المقاعد سلوكاً يسبب الإزعاج لكثيرين، ولكن بالرغم من أن 32 % من المستطلعين قالوا إنهم يفضلون أن يتم منع تمديد المقاعد بحيث يستلقي المسافر خلال السفر، أو على الأقل وضع حدود معينة لهذا التمديد، فهناك 31 من المسافرين فقط قالوا إنهم لا يمددون مقاعدهم! حيث يختار الناس أن يتمددوا ليس فقط من أجل الراحة، حيث إن 26 % قالوا إنهم يفعلون ذلك لإيصال رسالة لمسافر مزعج يجلس خلفهم.

الصفحات