الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السويدي أرماند ينهي لقاء «Ooredoo» في الصدارة

السويدي أرماند ينهي لقاء «Ooredoo» في الصدارة

السويدي أرماند ينهي لقاء «Ooredoo» في الصدارة

كتب عادل النجار
أسدل الستار أمس على لقاء Ooredoo الدوحة الماسي لألعاب القوى، أولى جولات الموسم الرياضي لعام 2022، حيث نجح السويدي أرماند دوبلانتيس في الحصول على المركز الأول في منافسات القفز بالزانة، التي جرت منافساتها مساء أمس تحت قبة أسباير بعد أن حالت الرياح الشديدة دون إقامتها في موعدها بمضمار نادي قطر أمس الأول.
وقدم البطل السويدي مستوى مميزا مكنه من تصدر الترتيب بإجمالي ارتفاع 6.02، وجاء الأميركي كيسي لايتفوت في المركز الثاني بارتفاع 5.71 متر، ثم حل البلجيكي بين بروديرس في المركز الثالث كذلك بارتفاع 5.71، وبذلك يسدل الستار على لقاء الدوحة أولى جولات الدوري الماسي، في حين ستكون الجولة القادمة في مدينة برمنجهام/‏‏‏‏لندن (بريطانيا) يوم 21 مايو الجاري.
من جانبه، أعرب عيسى الحرمي، مدير جولة الدوحة للدوري الماسي لألعاب القوى، عن سعادته بنجاح جولة الدوحة للدوري الماسي من الناحيتين الفنية والتنظيمية.
وقال الحرمي عقب انتهاء الجولة إن الأرقام الجديدة التي تحققت في عدد من المسابقات والسباقات تعزز من نجاح قطر المستمر في جولات الدوري الماسي وبطولات ألعاب القوى.
وأشاد الحرمي بالحضور الجماهيري الكبير باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر الذي أضاف الكبير للمنافسة وأشعل الأجواء التنافسية وهو ما يضاف لنجاحات البطولة. وأكد الحرمي أن البطولة حققت النجاح المطلوب على كافة المستويات، وشهدت تنافسا مثيرا بين الأبطال والبطلات، مشيرا إلى أن العدد الكبير من الأبطال وحملة الميداليات الملونة على مستوى العالم.
وأضاف أن المجموعة المشاركة من الأبطال والبطلات قلما يجتمعون في تحد واحد من تحديات الدوري الماسي وجميعهم من أفضل أبطال ألعاب القوى في العالم ويحملون الكثير من الأرقام والألقاب الأولمبية والعالمية، لذلك كانت الإثارة حاضرة في السباقات والمسابقات وتحقق النجاح المطلوب للجولة.
وقدم الحرمي الشكر للمسؤولين عن الرياضة بدولة قطر على دعمهم الكبير للحدث الذي يعتبر امتدادا لنجاحات قطر في عالم ألعاب القوى.
من جانبه، تقدم خليفة عبدالملك، عضو مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوي ومدير المنتخبات الوطنية، بالشكر لكل من ساهم في النجاح الكبير للجولة الماسية تنظيميا وفنيا وجماهيريا، مشيرا إلى أن أعضاء اللجان قاموا بمجهودات كبيرة طوال الفترة الماضية لتخرج الجولة الماسية بهذه الصورة المشرفة للجميع التي أبهرت أساطير أم الألعاب العالمية وكبار الضيوف. وقال عبدالملك إن جولة الدوحة شهدت تنافسا كبيرا في كافة المسابقات والسباقات، وهذا أمر متوقع لأن المتنافسين أغلبهم من أصحاب الإنجازات الأولمبية والعالمية وقادمون من أجل بداية قوية للموسم الرياضي الذي سيشهد بطولة العالم التي ستقام في شهر يوليو القادم بالولايات المتحدة الأميركية
في حين أشاد محمد العذبة، مدير التسويق والاتصال باللجنة المنظمة العليا للدوري الماسي، بالحضور الجماهيري الكبير، يومي لقاء الدوحة الماسي باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر وبقبة أسباير.

الصفحات