الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الجزائر.. سجن مسؤول نقابي سابق

الجزائر.. سجن مسؤول نقابي سابق

الجزائر- الأناضول- قضت محكمة جزائرية، مساء الخميس، بسجن الأمين العام السابق لأكبر تنظيم نقابي في البلاد، خلال حقبة الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، على خلفية تهم «فساد».
وذكرت وسائل إعلام محلية بينها صحيفة «الشروق» (خاصة)، الجمعة، أن عبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام السابق لـ«الاتحاد العام للعمال الجزائريين»، مثل الخميس أمام قاضي تحقيق بمحكمة «سيدي أمحمد» بالعاصمة الجزائر، «في إطار تهم فساد».
ووفق الصحيفة ذاتها، «مثل سيدي السعيد أمام المحكمة رفقة اثنين من أبنائه»، مشيرة أنه «تقرر إيداعه الحبس المؤقت بسجن (الحراش شرقي) على ذمة التحقيق».
ولم توضح الصحيفة ماهية التهم الموجهة إلى سيدي السعيد، فيما لم يصدر تعليق فوري من السلطات.
وسيدي السعيد، هو الأمين العام السابق لـ«الاتحاد العام للعمال الجزائريين»، بين أعوام 1997 و2019، حيث يعد الاتحاد أكبر نقابة عمالية بالبلاد.