الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  استمرار دعم الجمعيات والمؤسسات الخاصة

استمرار دعم الجمعيات والمؤسسات الخاصة

استمرار دعم الجمعيات والمؤسسات الخاصة

الدوحة- قنا- أكدت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند، وزير التنمية الاجتماعية والأسرة، أن الوزارة تعمل بشكل مستمر على دعم شراكتها مع الجمعيات والمؤسسات الخاصة، وتقديم يد العون والمساندة لها لما تمثله من رافد حقيقي في تنظيم مهام الوزارة واختصاصاتها.
وقالت سعادتها، خلال حفل التكريم الذي أقيم اليوم للجمعيات والمؤسسات الخاصة الفائزة بالدورة الأولى من مسابقة «المبادرات النوعية» التي تنظمها الوزارة، إن هذا الاحتفال يأتي تحقيقا لخدمة المجتمع، وتأكيدا على إيماننا بالدور الذي تقوم به الجمعيات والمؤسسات الخاصة بالتعاون مع مؤسسات الدولة لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، مشيرة إلى أن الجمعيات والمؤسسات الخاصة تعد أحد أركان رأس المال الاجتماعي الذي يتضمن كذلك جميع المؤسسات التطوعية التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المجتمع.
وعبرت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند عن امتنانها لرؤساء وأعضاء مجالس الإدارات والجمعيات العمومية في الجمعيات والمؤسسات الخاصة لدورهم الهام في تعزيز الشراكة مع مؤسسات الدولة وتحقيق أهداف التنمية الوطنية، منوهة بالدور الذي تقوم به هذه الجمعيات في تقديم العديد من الخدمات الاجتماعية والعلمية والثقافية والاقتصادية للمجتمع القطري، ومثمنة ما تضمنته المبادرات المشاركة من أفكار رائدة ومبتكرة لخدمة المجتمع، في ظل مواصلة الوزارة دعم المبادرات النوعية للجمعيات والمؤسسات الخاصة بما يعينها على تحقيق أهدافها.
وهنأت وزير التنمية الاجتماعية والأسرة الجمعيات الفائزة والمشاركة بهذه الدورة لما قدموه من برامج تعكس أهداف أنشطتها المختلفة وبما يساهم في توعية المواطن والمقيم بالدور الكبير الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني في دولة قطر، مثمنة سعادته في الوقت نفسه دور شركاء الوزارة في هذه المسابقة خاصة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة بالإدارة العامة للأوقاف وجمعية قطر الخيرية لما قدموه من تعاون وتوفير كل أسباب النجاح للمسابقة.
كما أثنت سعادته على المساهمات الجيدة من الجمعيات المشاركة معربة عن أملها أن تستمر مثل هذه الأفكار والمقترحات والمبادرات النوعية التي تثري العمل الاجتماعي في الدولة وتخدم جميع شرائح المجتمع.
وقد فازت الجمعية القطرية للتوعية بالسيلياك بالمركز الأول في مسابقة «المبادرات النوعية» عن مبادرتها «تدشين اليوم التوعوية بالسيلياك في دولة قطر» مع تصميم شعار خاص بهذه المناسبة، فيما فازت جمعية المهندسين القطرية بالجائزة الثانية عن مبادرتها «عقودي»، بينما حازت الجمعية القطرية للتمريض على الجائزة الثالثة عن مبادرتها «عاملون بصحة وأمان».
يذكر أنه تم خلال الحفل تكريم الرعاة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وجمعية قطر الخيرية، وكذلك أربع جمعيات حصلت على شهادات تميز في المبادرات وهي جمعيات البلاغ الثقافي، وهواة اللاسلكي، والمحاسبين القـــانـونيــيـــن، والــــمـــــــــــرأة القطرية للوعي الاقتصادي والاستثمار.

الصفحات