الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مســرحيـــة بـ«200» ممثـــل

مســرحيـــة بـ«200» ممثـــل

مســرحيـــة بـ«200» ممثـــل

شارك أكثر من 200 فنان بين ممثل وتقني مسرحي جزائري، في تقديم أكبر عرض مسرحي في البلاد تم إنجازه بأهداف خيرية، إذ يعود ريعه إلى فائدة مرضى السرطان.
وتحمل المسرحية عنوان «بوستيشة»، وهي من إخراج الجزائري أحمد رزاق، وقد قدمت لمدة ثلاثة أيام على خشبة المسرح الوطني محيي الدين بشطارزي بالجزائر العاصمة.
وجاءت المسرحية بمناسبة إحياء الذكرى الـ58 لتأميم المسرح الوطني الجزائري، المصادف ليوم 8 يناير من كل سنة.
وبعد حوالي عامين من حالة تشبه الركود التام على الخشبة، تمكن المخرج المسرحي الجزائري أحمد رزاق من إقناع الفنانين وإدارة المسرح على حد السواء بالعمل معا لتقديم هذه المسرحية، التي حملت العديد من الرسائل الفنية والإنسانية،مع تَشريح للواقع الإجتماعي والسياسي في الجزائر.
وكانت بداية الفكرة عندما وجه رزاق عبر موقع التواصل الاجتماعي نداء إلى الممثلين الجزائريين للعمل معا من أجل تقديم مسرحية، تمزج بين الكوميديا والرؤية النقدية للواقع الاجتماعي والسياسي في الجزائر.
وقال المخرج رزاق إنه بحث عن طريقة يتم فيها جمع أكبر عدد كبير من الفنانين الجزائريين في عرض مسرحي واحد، خاصة وأن معظمهم كان يعاني من قلة فرص العمل منذ أكثر من عامين.
وقال رزاق: «المسرحية تجريبية مجانية وغير منتجة من طرف أي مؤسسة وقد جمعت فنانين أحرار للعمل مع بعض، وقد تلقينا الدعم من طرف مؤسسة وزارة الثقافة بالنسبة للإيواء وبعض التجهيزات».
وبإستثناء الملامح الكبرى التي كانت تنظم في إطار التظاهرات الثقافية التي تحتضنها الجزائر، فإن «بوستيشة» تعد العرض المسرحي الأول من نوعه الذي جمع هذا الكم من الفنانين.

الصفحات