الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  خسائر مليارية بسبب الكوارث

خسائر مليارية بسبب الكوارث

خسائر مليارية بسبب الكوارث

كشفت شركة «ميونيخ ري» لإعادة التأمين عن تقريرها السنوي الذي قدم بالأرقام حجم الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية والتقلبات المناخية التي شهدتها السنة الماضية.
وقدّر التقرير القيمة الفعلية للخسائر حول العالم في عام 2021 بنحو 280 مليار دولار، جراء العواصف والفيضانات وكوارث طبيعية أخرى، لم يغطي التأمين منها سوى 120 مليار دولار، أي أقل من النصف.
وحسب بيانات الشركة، فإن عام 2021 أصبح ثاني أكثر الأعوام المسجلة تكلفة، بعد أن دفعت هذه الشركات مبلغ 146 ملياراً في عام 2017 للمتضررين من الأعاصير القوية التي شهدتها تلك السنة حول العالم.
وعلى مستوى حجم الخسائر الإجمالي، وضعت شركة «ميونخ ري» عام 2021 في المركز الرابع في ترتيب أكثر الأعوام كلفة، علماً أن عام 2011 كان الأكثر كلفة حتى الآن، عندما تسبب زلزال هائل وتسونامي وكارثة نووية في اليابان بزيادة الخسائر الاقتصادية العالمية إلى 355 مليار دولار.
وأوضح عضو مجلس إدارة «ميونخ ري»، تورستن يفوريك، أن «صور الكوارث الطبيعية في عام 2021 مقلقة، المجتمعات بحاجة إلى التكيف بشكل عاجل مع المخاطر المناخية المتزايدة وجعل حماية المناخ أولوية».
هذا وحذرت الشركة الألمانية العملاقة في تقريرها من أن ما شهدناه في عام 2021 أصبح «جزءاً من توجه طويل الأجل فيما يتعلق بتزايد الدمار الناجم عن الكوارث الطبيعية».

الصفحات