الصفحة الرئيسية  /  ملحق /  بـونـجــاح يــخــلـع قـلـوب الجـزائـريــيـن

بـونـجــاح يــخــلـع قـلـوب الجـزائـريــيـن

بـونـجــاح يــخــلـع قـلـوب الجـزائـريــيـن

متابعة– محمد الجزار
خلع النجم الجزائري بغداد بونجاح قلوب كل الجماهير الجزائرية بعد سقوطه في مباراة مصر الأخيرة بختام دور المجموعات من كأس العرب.. بعدما نشر صورة له في المستشفى وهو يخضع للفحص الطبي.
وظل بونجاح حديث الوسط الرياضي في الجزائر وسادت حالة من القلق والهلع خوفا على سلامته وعدم مشاركته في المباراة المهمة والقوية أمام المغرب في نصف النهائي.
ومع تباين التقارير الصحية والأخبار التي ترددت عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول حجم الإصابة، وتوقيت غيابه عن صفوف الخبر، أصدر الاتحاد الجزائري لكرة القدم «الفاف» بيانًا بشأن الوضعية الصحية.
وأكد الاتحاد الجزائري أن إصابة بغداد بونجاح، ليست خطيرة على الرغم من إصابته بارتجاج خفيف في المخ.
وجاء في تفاصيل بيان الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشأن إصابة بونجاح: «إثر اصطدامه بحارس المرمى المصري محمد الشناوي، تعرض مهاجم الخضر بغداد بونجاح إلى ارتجاج في المخ، مما اضطره لترك زملائه في الشوط الأول من المباراة التي جمعتهم بالمنتخب المصري.
وبعد نقله إلى مستشفى الدوحة بالعاصمة القطرية، خضع بونجاح إلى العديد من الفحوصات المعمقة التي لم تكشف عن أي تشوهات، وأثبتث عدم معاناته من أي إصابة خطيرة.
وإذا ما سارت كل الأمور على ما يرام، فمن المرجح أن يشارك بونجاح في مواجهة المغرب المرتقبة السبت المقبل، ضمن الدور ربع النهائي لبطولة كأس العرب.
هذا وسيخضع اللاعب إلى مراقبة مستمرة من قبل الطاقم الطبي للمنتخب الذي سيحدد موعد استئنافه للتدريبات بشكل طبيعي وسيكشف التقرير الطبي عن موقفه من المشاركة في مباراة الجزائر.
من جانبه، أكد صالح عبود، المنسق الإعلامى لمنتخب الجزائر، أن محمد الشناوي حارس مرمى المنتخب المصري، لم يتعمد إصابة بغداد بونجاح، مشيراً إلى أن الشناوي اطمأن على الحالة الصحية لبونجاح بعد المباراة مباشرة، قائلاً: الشناوي لم يتعمد إصابة بونجاح، بل جاءنا بعد المباراة للاطمئنان عليه.
كما قال بونجاح في فيديو مصور: «لم يتعمد محمد الشناوي حارس منتخب مصر إصابتي، فقد كان يدافع عن مرماه، وكنت أتابع الكرة حتى حدث التصادم، وهذا يحدث كثيرا في كرة القدم.
وعن اللقاء مع مصر أوضح «المباراة كانت صعبة ومليئة بالضغط، أمام منتخب قوي مثل مصر».

الصفحات