الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  عقد لـ«تيناريس» ضمن توسعة حقل الشمال

عقد لـ«تيناريس» ضمن توسعة حقل الشمال

عقد لـ«تيناريس» ضمن توسعة حقل الشمال

كتب - سعيد حبيب
فازت شركة تيناريس العالمية المتخصصة في تصنيع وتوريد الأنابيب والصناعات الصلبة المتعلقة بقطاعات النفط والغاز والصناعات البترولية بعقد توريد خطوط الأنابيب لمشروع توسعة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من القطاع الشرقي لحقل الشمال حيث قامت الشركة ومقرها لوكسمبورغ بتوقيع العقد مع «قطر للطاقة» ومن المقرر ان تورد تيناريس 197 ألف طن من الأنابيب الملحومة عالية الجودة و11.8 ألف طن من الأنابيب غير الملحومة إلى جانب توريدات أخرى.
ويمثل مشروع توسعة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من القطاع الشرقي لحقل الشمال المرحلة الأولى من التوسعة المخطط لها، بهدف رفع طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا في الوقت الحاضر إلى 110 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2025 وإلى 126 مليون طن سنوياً بحلول عام 2027 فيما ستؤدي التوسعة أيضا إلى إنتاج حوالي 4.000 طن من الإيثان، و263.000 برميل من المكثفات، و11.000 طن من غاز البترول المسال، إضافة إلى حوالي 20 طناً من الهيليوم النقي يوميا.
وفي المقابل يمثل مشروع توسعة إنتاج الغاز من القطاع الجنوبي لحقل الشمال المرحلة الثانية، والتي سوف ترفع الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال في دولة قطر من 110 ملايين طن سنويا إلى 126 مليون طن سنويا.
ويحتوي مشروع توسعة حقل الشمال على منظومة لاسترجاع الغاز المتبخر أثناء الشحن، وهو ما سيقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بما يقارب مليون طن مكافئ سنوياً من غاز ثاني أكسيد الكربون كما سيعمل المشروع على توفير 10.7 مليون متر مكعب من المياه سنويا من خلال تدوير وإعادة استعمال 75 % من مياه الصرف الصناعي وكذلك سيتم تقليل انبعاثات أكاسيد النيتروجين بنسبة 40 % من خلال تطبيق تقنية Dry Low NOx المحسنة ومن المقرر توفير جزء كبير من احتياجات المشروع من الطاقة الكهربائية من شبكة الكهرباء الوطنية في قطر، وبالتحديد من مشروع محطة الخرسعة للطاقة الشمسية التي تبلغ طاقتها الانتاجية 800 ميجاواط، بالإضافة إلى حوالي 800 ميجاواط أخرى من محطة أخرى للطاقة الشمسية، ستقوم قطر للطاقة بتوفيرها.
وتعتبر «تيناريس» من أكبر الشركات العالمية في تصنيع وتوريد الأنابيب والصناعات الصلبة المتعلقة بقطاعات النفط والغاز والصناعات البترولية، وتملك مصانع في أكثر من 15 بلداً، وأكثر من 22 ألفاً و500 موظف حول العالم. كما يتم تداول أسهم الشركة في 4 أسواق مالية كبرى هي: نيويورك، وبيونس أيرس، وميلانو، ومكسيكو سيتي وتشمل قائمة عملاء «تيناريس»، معظم شركات النفط والغاز الكبيرة، وشركائهما من شركات بناء واستشارات هندسية.
من ناحية أخرى أعلنت قطر للطاقة أن شركتها التابعة «شركة قطر للغاز المسال المحدودة (2)» وقعت اتفاقية بيع وشراء طويلة الأمد مع شركة إس أند تي الدولية لتجارة الغاز الطبيعي المحدودة (S&T) لتوريد مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال إلى الصين على مدى 15 عاما اعتباراً من الربع الأخير من عام 2022.
وبهذه المناسبة، صرّح سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، قائلًا: «يسعدنا أن نرحب بشركة إس أند تي إلى قائمة عملائنا للغاز الطبيعي المسال، ونتطلع للعمل معها والمساهمة في تلبية متطلباتها من الغاز الطبيعي المسال على المدى الطويل. وتعكس هذه الاتفاقية توسّع قاعدة عملائنا في جمهورية الصين الشعبية والتي بإمكانها الاعتماد على قطر كشريك موثوق يمكن الاعتماد عليه في تزويد الطاقة».
وأعرب سعادته عن شكره لسعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لقطرغاز، وفرق العمل من كلا الجانبين على جهودهم المبذولة لإبرام هذه الاتفاقية الجديدة.
وسيتم توريد شحنات الغاز الطبيعي المسال بموجب الاتفاقية باستخدام سفن أسطول دولة قطر من ناقلات الغاز الطبيعي المسال، وستقوم شركة إس أند تي باستلام الغاز الطبيعي المسال بشكل أساسي في محطة تانغشان لاستقبال الغاز الطبيعي المسال.

الصفحات