الصفحة الرئيسية  /  ملحق /  «التمباك» يفجر أزمة في صفوف السودان

«التمباك» يفجر أزمة في صفوف السودان

«التمباك» يفجر أزمة في صفوف السودان

شهد الشارع الكروي السوداني في الساعات الماضية حالة من الجدل الكبير، واشتعلت الأزمات بعد الخروج المبكر لصقور الجديان من منافسات كأس العرب بعد الخسارة الثانية على التوالي أمام المنتخب المصري بخماسية نظيفة بعد الخسارة بالأربعة أيضا أمام منتخب الجزائر. وفتحت الصحف السودانية النار على منتخبها بعدما وصفت المشاركة بالهزيلة، وقالت إنها شهدت حدوث سوابق خارج ملعب الكرة وصفها مراقبون بغير الاحترافية. وتداولت المواقع الإخبارية على مستوى واسع خبرا يتعلق بضبط خمسين كيلو غراما من «التمباك» مع بعثة المنتخب السوداني، واستنكر جمهور المنتخب السوداني تقصير البعثة الإدارية للمنتخب ووصفوا الأمر بـ«الفضيحة» على حد وصف صحيفة التغيير السودانية. و«التمباك» هو نوع من التبغ السوداني يتم تعاطيه على نطاق واسع في أنحاء البلاد المختلفة، ويضعه متعاطوه داخل الفم بأشكال متنوعة.
وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة: لم يؤكد رئيس بعثة «صقور الجديان» في الدوحة وقوع الحادثة، ولم يظهر لوسائل الإعلام للحديث عن صحة الأمر أو نفيه. فيما ذكرت صحيفة سودانا فوق السودانية أن «الفيفا» رفض إبعاد الزميلة ناهد بشير الباقر التي نشرت الخبر من تغطية البطولة بناء على طلب الاتحاد السوداني، وقالت الصحيفة إن الأمانة العامة للاتحاد أكدت أن الصحفية ناهد بشير لم تقم بأي سلوك يتسبب في إبعادها من البطولة والاستجابة لطلب الاتحاد السوداني. وكانت الصحفية ناهد بشير، التي وصلت إلى الدوحة لتغطية البطولة عن طريق موقع «الفيفا»، قد تعرضت لهجوم من لاعب منتخب السودان محمد عبدالرحمن «الغربال»، حيث حاول الاعتداء عليها بعد نشرها خبر مصادرة 50 كيلو (تمباك) من بعثة السودان. وقالت الصحيفة إن الغربال حضر قبل بداية تمرين منتخب السودان بيوم، وحاول الاعتداء على الصحفية ناهد بشير، وتدخل بعض الزملاء الإعلاميين، كما طالب المدرب العام خالد بخيت بإبعاد الصحفية من المران في حضور ممثل «الفيفا» وعدد من أفراد الأمن.الغربال اعتدى على ناهد.. وأشعل الغضب

الصفحات