الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أردوغان: علاقاتنا بقطر تزداد قوة

أردوغان: علاقاتنا بقطر تزداد قوة

أردوغان: علاقاتنا بقطر تزداد قوة

يبدأ في الدوحة اليوم اجتماع الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا بين دولة قطر والجمهورية التركية، والتي ستعقد برئاسة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية الشقيقة.
وكان الرئيس التركي وصل إلى الدوحة، مساء أمس، وقبيل توجهه إلى قطر عقد مؤتمرا صحفيا، في مطار أتاتورك، أكد فيه أن العلاقات الثنائية بين بلاده ودولة قطر ستتواصل بزخم أكبر في المرحلة القادمة، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تزداد قوة يومًا بعد يوم من منظور استراتيجي يتماشى مع تاريخ وإمكانيات البلدين، وقال: «إلى جانب قطر نعمل على تطوير علاقاتنا مع كافة دول الخليج الأخرى».
وأوضح أردوغان أن تركيا ستعمل على تقوية العلاقات مع الدول الخليجية «لما في ذلك من مصلحة لكل الأطراف، وسيكون للمحادثات الدبلوماسية انعكاسات على تركيا والرفاه الاقتصادي في البلاد».
ولفت أردوغان إلى أن حجم المشاريع التي ينفذها رجال الأعمال الأتراك في قطر يبلغ نحو «15» مليار دولار.
ورحب الرئيس التركي بالجهود الدبلوماسية الرامية إلى إعادة فتح أبواب الحوار في منطقة الخليج وإزالة سوء الفهم.
وأضاف: «نؤيد استمرار روابطنا وتضامننا مع جميع دول الخليج من خلال تقوية العلاقات المستقبلية».
وبيّن أنه يسافر إلى قطر من أجل المشاركة في الاجتماع السابع للجنة الاستراتيجية العليا، معربًا عن ثقته بعقد محادثات ناجحة للغاية. وأضاف: «بدأنا عام 2014 بخطواتنا الأولى من أجل عقد أول اجتماع للجنة الاستراتيجية، وعقد الاجتماع الأول في الدوحة عام 2015، وبدأت العلاقات بين تركيا وقطر تزداد قوة يومًا بعد يوم من منظور استراتيجي يتماشى مع تاريخ وإمكانيات البلدين».
وأردف: «في إطار آلية اللجنة الاستراتيجية العليا، وقعنا حتى الآن 69 وثيقة سياسية وعسكرية واقتصادية وثقافية مع قطر، ونقلنا بفضل هذه الاتفاقيات تعاوننا إلى مراحل متقدمة، وسنعززه أكثر عبر الاتفاقيات الجديدة». وأكد الرئيس التركي أن تركيا وقطر حافظتا على مواقفهما القوية أمام التحديات الإقليمية التي واجهتهما في السنوات الأخيرة. وافتتحت في الدوحة، أمس، أعمال الاجتماع الوزاري التحضيري للدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا بين دولة قطر والجمهورية التركية، التي ستعقد اليوم.
ترأس الجانب القطري في الاجتماع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، فيما ترأس الجانب التركي سعادة السيد مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية بالجمهورية التركية. ناقش الجانبان المسائل ذات الاهتمام المشترك، بما فيها الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المزمع التوقيع عليها، خلال أعمال اللجنة الاستراتيجية العليا، كما تم التطرق لآخر مستجدات الساحة الإقليمية والدولية، وانعكاسات تلك التطورات على المنطقة.