الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  بايدن وبوتين يعقدان اجتماعا عبر الفيديو.. غدا

بايدن وبوتين يعقدان اجتماعا عبر الفيديو.. غدا

بايدن وبوتين يعقدان اجتماعا عبر الفيديو.. غدا

موسكو- أ. ف. ب- يعقد الرئيسان الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين اجتماعا عبر الفيديو غدا الثلاثاء، في خضم توتر متصاعد بين موسكو والغرب على خلفية اتهام الأميركيين روسيا بالتحضير لاجتياح وشيك لأوكرانيا.
وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية جين ساكي إن «الرئيس بايدن سيشدد على هواجس الولايات المتحدة المتعلقة بالأنشطة العسكرية الروسية عند الحدود مع أوكرانيا وسيجدد التأكيد على دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها». وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قد أعلن أن المحادثات ستعقد عبر الفيديو مساء غدٍ الثلاثاء بتوقيت موسكو، على أن «يحدد الرئيسان المدة التي ستستغرقها»، وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية. يأتي الإعلان عن هذا الاجتماع في غمرة توتر بين روسيا والدول الغربية حول أوكرانيا.
وتتّهم واشنطن وكييف موسكو بالتخطيط لغزو أوكرانيا بعدما حشدت قواتها عند الحدود الأوكرانية.
ونفت موسكو مرارا أي نوايا عدوانية إزاء كييف متهمة الدول الغربية بتكثيف «استفزازاتها»، وخصوصا عبر إجراء تدريبات عسكرية في البحر الأسود.
وفي خضم التوتر المتصاعد، أفادت السلطات الروسية أمس الأحد بأن طائرة ركاب روسية أُرغمت على تغيير مسارها لتجنّب طائرة تجسس تابعة لحلف شمال الأطلسي كانت تعبر مسار رحلتها المقرر فوق البحر الأسود.
وكانت هيئة النقل الجوي الفدرالية الروسية قد أعلنت السبت، وفق ما نقلت عنها وكالة أنباء «إنترفاكس» الروسية، أن طائرة التجسس «انخفضت بشكل سريع» وعبرت المسار المقرر لطائرة إيرباص التابعة لشركة «إيروفلوت» التي كانت متّجهة من تل أبيب إلى موسكو وعلى متنها 142 شخصًا.
والجمعة، أكد بايدن أنه على «اتصال دائم» مع حلفاء الولايات المتحدة والأوكرانيين، وقال في البيت الأبيض «إنني أعد ما سيصبح، على ما أعتقد مجموعة مبادرات ستكون الأكمل والأفضل ليصبح من الصعب جدا جدا على بوتين أن يفعل ما يخشى الناس أنه يفعله». والسبت أكد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أنّ واشنطن تأخذ على محمل الجد مخاطر الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا.