الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  الرئيس البولندي يرحب بالاستثمارات القطرية

الرئيس البولندي يرحب بالاستثمارات القطرية

الرئيس البولندي يرحب بالاستثمارات القطرية

شهد فخامة الرئيس أندجي دودا رئيس جمهورية بولندا، افتتاح أعمال المائدة المستديرة الاقتصادية القطرية - البولندية، وذلك بمشاركة سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني، وزير التجارة والصناعة.
وشارك في أعمال المائدة المستديرة، التي نظمتها غرفة قطر بالتعاون مع سفارة جمهورية بولندا لدى دولة قطر، سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية ورئيس جهاز قطر للسياحة، وسعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار في قطر، إلى جانب عدد من كبار رجال الأعمال والمستثمرين ورؤساء وممثلي كبرى الشركات القطرية والبولندية المتخصصة في مختلف المجالات.
وتضمنت أعمال المائدة المستديرة، جلسة نقاشية وعدداً من العروض التقديمية حول بيئة الأعمال في دولة قطر وجمهورية بولندا، والفرص الاستثمارية المتاحة للشركات ورجال الأعمال، كما تم تسليط الضوء على عدد من القطاعات الاستثمارية المتوفرة في كلا البلدين.
وتهدف المائدة المستديرة الاقتصادية القطرية - البولندية إلى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري والصناعي بين الجانبين، وفتح آفاق للتواصل بين ممثلي القطاع الخاص القطري والبولندي لإرساء مشاريع استثمارية تخدم مصالح البلدين.
وقد رحب فخامة السيد أندريه دودا، رئيس جمهورية بولندا بالاستثمارات القطرية داعيا رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في بولندا، وقال إنه يدعو الشركات القطرية للتعرف أكثر على بولندا وأن تنخرط أكثر في السوق البولندية، لافتا إلى الدور المهم الذي يلعبه مجلس الأعمال القطري - البولندي والذي تأسس في العام 2020 في تعزيز الشراكة بين الطرفين.
وأشار فخامة الرئيس البولندي إلى أن قطر وبولندا تعتبران من أكثر الدول نموا وديناميكية، وأن العلاقات بين البلدين هي علاقات استراتيجية، لافتا إلى أن بولندا تستورد 2.1 مليون طن من الغاز المسال من قطر، مما يثبت أهمية قطر كشريك تجاري استراتيجي لبولندا.
وأضاف أنه توجد مجالات أخرى عديدة يمكن التعاون فيها إضافة إلى قطاع الطاقة، منوها بأن الميزان التجاري بين البلدين يميل إلى مصلحة قطر بنسبة كبيرة؛ نظرا لصادرات الغاز القطرية إلى بولندا، وقال إن بولندا تسعى إلى تحقيق نوع من التوازن في التبادلات التجارية، حيث توجد لدى بولندا منتجات عالية الجودة كما توجد فرص استثمارية عديدة وفرص للتعاون في مختلف المجالات مثل الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والزراعة والأغذية.
وأشار إلى أنه يأمل أن يكون لدى بولندا حصة أكبر في مشاريع البنية التحتية تحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030، منوها كذلك باستعداد بولندا لمشاركة قطر تجربتها في تنظيم بطولة أمم أوروبا 2012 بما يساعد تنظيم قطر لمونديال كأس العالم 2022.
من جانبه أشاد السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس غرفة قطر، بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين دولة قطر وجمهورية بولندا الصديقة، مؤكدا حرص الطرفين على تعزيز هذه العلاقات وتنميتها لآفاق أوسع، ومما يبرهن على ذلك الزيارات المتبادلة والاتفاقيات الموقعة بين البلدين بهدف ترقية هذه العلاقات في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة.
ونوه العذبة بمنتدى الأعمال القطري - البولندي الذي عقد على هامش زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، إلى جمهورية بولندا في العام 2017، حيث ساهم المنتدى في تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين وفتح مجالات أوسع للتعاون على مستوى القطاع الخاص، لافتا إلى أن التبادل التجاري بين البلدين يشهد نموا متصاعدا حيث ارتفع بمعدل ثلاثة أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية، من 650 مليون ريال قطري في العام 2015 إلى نحو 2.65 مليار ريال في العام 2020، كما واصل التبادل التجاري نموه هذا العام حيث بلغت قيمته 2.8 مليار ريال حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بالرغم من تداعيات أزمة جائحة كورونا عالمياً.
وأشار العذبة إلى وجود عدد من الشركات البولندية التي تعمل في السوق القطري بشراكة مع شركات قطرية في مجالات متنوعة مثل المقاولات والتجارة والتصميم والخدمات التقنية والصحة والاستشارات. وفي المقابل، تعتبر بولندا وجهة استثمارية جاذبة للاستثمارات القطرية وهناك استثمارات قطرية في بولندا في مجالات عدة كالضيافة والصناعة.
وأكد العذبة حرص غرفة قطر على إقامة علاقات تعاون وثيقة بين مجتمع الأعمال القطري ونظيره البولندي، داعيا الشركات البولندية والقطرية إلى تعزيز التعاون فيما بينها وإنشاء تحالفات مشتركة والدخول في مشاريع تعود بالفائدة على اقتصادي البلدين الصديقين، خصوصا مع ما توفره دولة قطر من بيئة مناسبة للأعمال في ظل وجود بنية تحتية على مستوى عالمي، وتشريعات اقتصادية جاذبة، وحوافز مشجعة للاستثمارات الأجنبية، ويدعم ذلك وجود المناطق الصناعية والحرة واللوجستية وما توفره من فرص واعدة للمستثمرين. وقد قدم سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني، الرئيس التنفيذي لوكالة الترويج للاستثمار القطرية، عرضا عن مناخ الاستثمار في قطر والإمكانات المتاحة أمام المستثمرين البولنديين.
من جانبه قدم السيد باول ماجوسكي، الرئيس التنفيذي للشركة البولندية للنفط والغاز، عرضا بعنوان «بولندا.. أمن الطاقة ومستقبل سوق الغاز الإقليمي»، وقدمت السيدة بياتا داسزينسكا، الرئيس التنفيذي لبنك Gospodarstwa Krajowego، عرضا بعنوان بولندا والمنطقة.. فرص للمستثمرين القطريين ضمن مبادرة البحار الثلاثة.
وتم في ختام اللقاء توقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين الشركات من الجانبين، حيث تم توقيع اتفاقية تعاون بين مركز قطر الوطني للمؤتمرات ومركز التجارة والمعارض البولندي، كما تم توقيع اتفاقية بين مجموعة Nice Technical Services Group القطرية وشركة ZPUE Wloszcowa البولندية، كما تم توقيع اتفاقية بين شركة Edraq القطرية وشركة AIDA Diagnostics البولندية.

الصفحات