الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المتحــور الجـديـد ســريع الانتـشـــار

المتحــور الجـديـد ســريع الانتـشـــار

عواصم- وكالات- تحدثت العالمة الجنوب إفريقية أنجيليك كوتزي مكتشفة سلالة فيروس كورونا الجديدة «أوميكرون»، في مقابلة مع الجزيرة، عن خصائص هذه النسخة المتحورة، وقالت كوتزي، التي ترأس الجمعية الطبية في جنوب إفريقيا، إن أوميكرون متحور سريع الانتشار لكن خطورته لم تتضح بعد، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه العلماء لمعرفة مدى فاعلية اللقاحات في مكافحته.
وأوضحت كوتزي -التي تحدثت للجزيرة مساء أمس الخميس عبر الفيديو من مدينة بريتوريا- أن خصائص المتحور الجديد تعكس اختلافا «جذريا وأكثر خطورة» من المتحور دلتا، الذي يتفشى في أرجاء العالم منذ نحو عام وصار يمثل نصف الإصابات الجديدة بـ «كوفيد - 19».
وأشارت إلى أن اللقاحات توفر حماية من متحور أوميكرون وتخفف أعراضه، لكنها أضافت أنه لم يتبيّن حتى الآن تأثير المتحور على غير المطعمين.
وذكرت العالمة الجنوب أفريقية أن الاختبار السريع للكشف عن«كوفيد - 19» قادر على تحديد الإصابة بالمتحور الجديد.
وقد أبلغت جنوب إفريقيا منظمة الصحة العالمية في 24 نوفمبر الماضي باكتشافها متحورا جديدا لفيروس كورونا، وسارعت المنظمة لدراسته وصنّفته متحورا «مقلقا»، وأطلقت عليه اسم الحرف اليوناني «أوميكرون».
ورصدت الولايات المتحدة وأستراليا إصابات محلية بأوميكرون خلال اليومين الماضيين، مما يزيد المخاوف حيال المتحور الجديد من فيروس كورونا، الذي بات يطغى على ما سواه من المتحورات في أفريقيا الجنوبية، وتصبح الأكثر انتشارا في أوروبا أيضا.
وسجلت ولاية نيويورك الأميركية 5 إصابات مؤكدة الخميس، في حين سُجلت إصابة في مينيسوتا، وأخرى في هاواي، مما يرفع إجمالي عدد الإصابات بهذه المتحورة في الولايات المتحدة إلى 9 إصابات.
ففي مينيسوتا، كان الشخص المصاب قد توجه إلى نيويورك لكنه لم يسافر إلى الخارج. وفي هاواي، لم يكن المصاب قد تلقى اللقاح المضاد لكوفيد - 19، ولم يسافر إلى الخارج، وهو ما يظهر أن المتحور أوميكرون بدأ الانتشار بين السكان في الولايات المتحدة، وأكدت وزارة الصحة في هاواي -في بيان- أن الأمر يتعلق «بحالة عدوى محلية».
وأعلنت أستراليا أمس أنها رصدت أول إصابة بأوميكرون لدى طالب لم يسافر إلى الخارج، مما يشير إلى أن المتحور بدأ الانتشار في الأراضي الأسترالية.
وانضمت ماليزيا إلى قائمة الدول التي رصدت أول إصابة بمتحور كورونا الجديد، وأشارت وزارة الصحة إلى أن أول إصابة على أراضيها بالسلالة الجديدة من الفيروس لزائر أجنبي من جنوب أفريقيا كان قد وصل إلى ماليزيا عن طريق سنغافورة في 19 نوفمبر الماضي.
في حين أعلنت هيئة الصحة في بريطانيا تسجيل 54 ألف إصابة بفيروس كورونا، وهو أعلى مستوى عدوى يومي تسجله البلاد منذ يوليو الماضي.