الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «رقبة التكنولوجيا».. الأسباب والعلاج

«رقبة التكنولوجيا».. الأسباب والعلاج

«رقبة التكنولوجيا».. الأسباب والعلاج

هل سمعتم من قبل بـ«رقبة التكنولوجيا»؟ أصبح هذا المصطلح شائعاً في الفترة الأخيرة ويشير إلى آلام الرقبة الناتجة عن استخدام الأجهزة الرقمية على وجه التحديد، مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر.
كيف تعرف أنك تعاني من «رقبة التكنولوجيا»؟ وكيف تتخلص من هذه الآلام المزعجة؟ إليكم كل ما تودون معرفته:
معظمنا يقضي فترة النهار في العمل أمام أجهزة الكمبيوتر، ثم يقضي فترة المساء في المنزل متصفحاً مواقع التواصل الاجتماعي على هاتفه المحمول، بات من المعروف أن أغلبنا يقضي جُل وقته أمام هذه الأجهزة التي لا تسبب ضرراً لعيوننا فحسب إنما تسبب آلاماً مزعجة للغاية في الرقبة.
يقول دانييل ريو، مدير قسم جراحات الفقرات العنقية بمستشفى نيويورك، في مقال نشره مؤخراً بمجلة Health Matters: «ربما تقترب نسبة المصابين بهذا المرض من 100%»، وقد ناقش مقاله احتمالية إصابة الجميع الآن بـ«رقبة التكنولوجيا»، في ظل قضاء البشر معظم وقتهم أمام أجهزتهم الرقمية.
والأمر يبدو منطقياً: إذ إن الوقت المنقضي في استخدام حواسيبنا المحمولة بالمنزل هذا العام قد زاد، وسيكون من شأن الافتقار إلى التوازن بين الحياة العملية والاجتماعية وزيادة وقت استخدام الشاشات خلال جائحة كوفيد - 19، أن يزيد الضغط على رقابنا (وصحتنا النفسية) أكثر من أي وقت مضى.
لكن كيف تعرف إن كنتَ مصاباً فعلاً بـ«رقبة التكنولوجيا»؟ وهل يمكنك علاجها بسهولة؟ وهل هناك سبل لتجنب أعراضها على المدى الطويل؟
ما الذي يُسبب الإصابة برقبة التكنولوجيا؟
تقول آنجي غوبال، طبيبة ومعلمة يوغا وخبيرة في موقع BackCare: «رقبة التكنولوجيا ببساطة هي ألم ناتج عن ضغط متكرر في وضعية الجسم. وهي بالأساس آلام في العضلات المرهَقة والأربطة المضغوطة، بسبب انحناء أعلى الظهر والكتفين».
على سبيل المثال، عندما نجلس وقتاً طويلاً أو نحني رؤوسنا لأسفل وللأمام أثناء التحديق في شاشة الهاتف أو الحاسب الآلي «يمكن أن ينحني أعلى الظهر ومن ثم يبرز الرأس للأمام، ما يخلق اختلالاً مؤقتاً في عضلات الرقبة والكتف».
وعندما ننظر لأسفل إلى هواتفنا أو الشاشات الأخرى، فنحن نجعل الظهر والرقبة في وضعية إطالة، ونُسطّح الفقرات العنقية المنحنية بطبيعتها، ما يجعل وزن الرأس أثقل، ويزيد بالتبعية الجهد اللازم لدعم هذا الوزن.
وهكذا فاقتران وضعية الجلوس الخاطئة مع البقاء أمام الأجهزة معظم الوقت هو السبب الأول للإصابة برقبة التكنولوجيا التي قد تسبب ألماً في الجزء الخلفي من الرقبة وأعلى الكتف، ويمكن أن يصحبه صداع بالرأس (صداع عنقي المنشأ) وآلام في الكتفين والكوعين والرسغين.
كيف تعرف إن كنت مصاباً برقبة التكنولوجيا؟
إذا لاحظت شعوراً بالألم في عضلات رقبتك وكتفيك بعد مدة من الجلوس (ربما لا تكون طويلة)، أو إذا كنت تدلّك أعلى كتفك باستمرار. وأيضاً إذا كنت تعاني دوماً في العثور على وضعية جلوس مريحة وتشعر بوزن رأسك ثقيلاً، فالأرجح أنك مصاب برقبة التكنولوجيا.
هل هناك طرق أخرى للتيقن مما إذا كنت مصاباً برقبة التكنولوجيا؟ تقول طبيبة العظام أنيشا جوشي، لمجلة Glamour البريطانية: «عندما ينحني كتفاك قليلاً إلى الأمام ويتسببان في سقوط رأسك وميله للأمام فهذه علامات رقبة التكنولوجيا. ويمكن أن تتسم الأعراض كذلك بانزعاج عام في أسفل الرقبة والكتفين وإصابتك بتصلب العضلات».
تحرَّك داخل المنزل
لاحِظ متى يبدأ شعور الضغط في عضلات رقبتك، ولا تتجاهله، فهذا يعني أن رقبتك وكتفيك يخبرانك بحاجتهما إلى الحركة والتمدد.
وبالمثل، لا تجلس في وضعية ثابتة مدة طويلة وحاول القيام من مقعدك كل ساعة على الأقل.
جرِّب أساليب التنفس
في العادة عندما ننشغل باستخدام الشاشات وضغط العمل، يمكن أن ينشأ ضغط على العضلات؛ يزحف ألم الكتفين إلى الأذنين، وينضغط الفك؛ مما يؤدي إلى انحباس أنفاسنا.
سوف يساعدك التوقف لحظات للتنفس البطيء على تخفيف شعور الإجهاد وتقليل الضغط على الرقبة والفك.
مارِس بعض التمرينات
النشاط البدني والتمرينات الرياضية عاملان رئيسان للوقاية من رقبة التكنولوجيا وعلاجها كذلك.
تأكَّد من أنك تتحرك وتعمل على زيادة القوة العضلية والمرونة لديك.
واحرص على دمج التمارين الرياضية في روتينك اليومي سواء عن طريق الركض أو المشي أو الرقص أو ممارسة التمارين المنتظمة.
وبالمثل يمكن أن تساعد تقوية عضلات الكتف والظهر في حمل رقبتك باستقامة، غير أنه من المهم أن تتوجه إلى خبير أولاً إذا أردت أن تبني قوتك العضلية بأمان وألّا تفاقم المشكلة أكثر.
كيف تقي نفسك من الإصابة برقبة التكنولوجيا على المدى الطويل؟
توجد طرق كثيرة للوقاية من رقبة التكنولوجيا على المدى الطويل، وهذه الطرق يمكن أن تكون ببساطةٍ أخذ أوقات راحة منتظمة من استخدام الهاتف أو الحاسب المحمول. وتؤثر أيضاً طريقة استخدامك لتلك الأجهزة في الضغط الواقع على رقبتك.
للوقاية من الإصابة، ارفع مستوى الشاشة التي تستخدمها إلى مستوى عينيك.
إذا رسمت خطاً يبدأ من أذنيك إلى أسفل، فالأمثل أن ينتهي في منتصف كتفك وليس أمامها. ارفع الشاشات لأعلى بحيث تقابل نظرتك الأفقية منتصفها.
علينا أيضاً محاولة الوصول إلى زاوية قائمة بين القدم والرجل، والركبة والفخذ، عند الجلوس إلى المكتب.