الصفحة الرئيسية  /  ملحق /  العـنـابــي الأقــــرب لـ «اللـقـــب»

العـنـابــي الأقــــرب لـ «اللـقـــب»

العـنـابــي الأقــــرب لـ «اللـقـــب»

عوض الكباشي
أعرب سعد سطام الشمري نجم منتخبنا الوطني ونادي الغرافة السابق عن سعادته الكبيرة بالانطلاقة المتميزة لبطولة كأس العرب 2021، والتي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، بمشاركة 16 منتخبا عربيا يتنافسون من أجل الظفر بلقب البطولة.
وقال إن أهمية كأس العرب لا تقتصر على إتاحة الفرصة للاعبي العنابي للتنافس مع أفضل المنتخبات العربية وهي فائدة مهمة «فنيا»، واختبار جاهزيته على الطريق للمونديال، بل تعتبر احتفالية على مستوى المنطقة باستعدادات قطر لاستضافة الحدث التاريخي المرتقب في 2022، مونديال كل العرب.
وأكد نجم منتخب قطر السابق ان «الإصابة» حرمته من التواجد مع العنابي في بطولة كأس العرب الأخيرة، مشيرا إلى انه عاش تلك الفترة ولكنه غاب بسبب الإصابة.. مشيرا إلى ان مشاركة قطر في كأس العرب بالفرصة الذهبية التي تُضاف إلى حصيلة نجاحات المنتخب وأبرزها إنجازه التاريخي في النسخة الماضية من كأس آسيا. وأعرب عن ثقته في طريقة اللعب الهجومية لمنتخب قطر.

وأشار لاعب الغرافة السابق الى أن هذا الأسلوب سيضمن للعنابي ما يتطلع إلى تحقيقه أمام المنتخبات التي سيواجهها خلال مباريات كأس العرب. وأكد أن منتخب قطر يمتلك كفاءات قادرة على حسم نتائج المباريات، وتحقيق أداء من شأنه تعزيز إنجازات المنتخب.
وأوضح الشمري أن البطولات العربية لم تكن تجد اهتماما مثل ما تجده في هذه الايام، وتحديدا في النسخة الحالية والتي تجد اهتماما غير عادي، مشيرا إلى أن الجميع مستمتع بالأجواء المتميزة في البطولة.
وأشار نجم الكرة القطرية إلى أن البطولة التي تستضيف مبارياتها ستة من استادات كأس العالم قطر 2022، وهي البيت، و974، والثمامة، والجنوب، وأحمد بن علي، والمدينة التعليمية، تشكل فرصة ذهبية لاختبار جاهزية المنتخب لتمثيل البلد المضيف خلال منافسات المونديال المرتقب العام المقبل، خاصة وان البطولة تعتبر بمثابة «بروفة ختامية».
وتابع سعد الشمري: أن مشاركة المنتخب في كأس العرب محطة أخرى مهمة في مشوار إعداده بعد أن حقق نجاحات عديدة كان آخرها فوزه لأول مرة بلقب آسيا عام 2019، إلى جانب تسجيله حضوراً قوياً في كوبا أميركا، وكأس الكونكاكاف الذهبية، والتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم.
وقال سعد الشمري إن العنابي جاهز لخوض مونديال كأس العرب بداية من أولى المباريات الافتتاحية أمام البحرين، وهي المباراة التي نعتبرها مفتاح الانطلاقة من المجموعة إلى الأدوار التالية، والعنابي حاليا في أفضل حالاته الفنية والبدنية وبإذن الله سوف يقدم الأداء المنتظر في ماتبقى من مباريات، خاصة بعد الفوز في بداية المشوار أمام البحرين والظفر بالنقاط الثلاثة.
وتابع: نحمد الله ان العنابي استطاع ان يحقق الفوز في اول مباراة وهي تعتبر المباراة الصعبة والمهمة للفريق في مشواره خلال المنافسة على اعتبار ان مباريات الافتتاح دائما ما تأتي وهي تحمل الكثير من الإثارة والضغط والتخوف، وأتذكر في خليجي 17 عندما لعبنا أولى المباريات ولم نكن في المستوى، ولكن بوقفة الجميع تمكنا من الظفر باللقب، خاصة عندما تلعب في أرضك ووسط جمهورك يكون مطلوبا منك المزيد من العطاء، لكن تظل ثقتنا كبيرة في لاعبينا وجهازهم الفني والاداري.
شارك العنابي في نسختين فقط من كأس العرب الأولى كانت في نسخة العام 1985 التي اقيمت في السعودية واحتل المركز الرابع، فيما كانت المشاركة الثانية في النسخة التي استضافتها الدوحة عام 1998 وحل العنابي وصيفا بعدما خسر النهائي أمام الأخضر السعودي، وخاض العنابي في النسختين 8 مباريات فاز في 4 وخسر4 وسجل 10 أهداف وتلقت شباكه 7 أهداف.
وحول حظوظ المنتخبات للفوز باللقب قال الشمري: العنابي يملك الكثير من الحظوظ للفوز باللقب، خاصة أن الفريق الآن في أفضل حالاته ويتمتع بدعم الجماهير الوفية التي سوف تقف معه في جميع المباريات، إلى جانب الجاهزية التي يمتلكها من خلال المشاركة والإعداد بلقاء عدد كبير من المنتخبات الكبيرة عبر التصفيات الاوروبية مؤخرا، وقبلها كذلك كوبا أميركا والكونكاف وغيرها من البطولات الكبرى التي نجح العنابي في اللعب فيها بفضل إدارة الاتحاد القطري لكرة القدم والتي تستحق منا ان نقدم لهم التحية والشكر على تجهيزهم للمنتخب بصورة مثالية.
وتابع سعد: أن المنتخب القطري قوي ومتمكن ومنسجم ولا خوف عليه إلا من الإرهاق الذي كان يعاني منه في الفترة الماضية بسبب كثرة المشاركات الخارجية إضافة إلى ضغط جدول الدوري المحلي.
وقال نجم المنتخب السابق: نعم العنابي يعتبر المرشح الأبرز والاكثر جاهزية، وبجانبه هناك منتخبات قوية وجاهزة لها الرغبة والامكانيات للفوز باللقب مثل المنتخب الجزائري والمغربي والتونسي.
وحول المنتخب الذي لم يرضه أداءه في الجولة الأولى قال سعد الشمري: بكل صراحة تفاجأت من المستوى الضعيف للمنتخب السوداني وهو من المنتخبات القوية، ومؤخرا نجح في التأهل لنهائيات الامم الافريقية على حساب منتخبات كبيرة، ولديه لاعبون مميزون الا ان المنتخب السوداني لم يظهر بمستواه خلال مواجهته الأولى أمام المنتخب الجزائري.
وختم سعد سطام الشمري حديثه قائلا: الملاعب المونديالية رائعة ومذهلة حقاً وخوض مباريات كأس العرب عليها امر رائع بالفعل خاصة أنها مجهزة بصورة رائعة وباحدث التصاميم ولذلك هي فرصة المنتخبات المشاركة تقديم نفسه في البطولة، وتابع: سيكون مونديالا مذهلاً وقطر ظلت تقدم نفسها في البطولات الكبرى بصورة ممتازة، خاصة أنها تمتلك المقومات لتنظيم البطولات العالمية، وحاليا نشاهد العالم أجمع يتحدث عن عن قطر والملاعب والمرافق والبنية التحتية، ويتحدث عن الاستضافة والتنظيم الراقي والمتميز، وهو أمر يدعو للفخر أن قطر تستضيف البطولة للمرة الأولى في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

الصفحات