الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اختتام العام الثقافي «قطر ـــ أميركا 2021»

اختتام العام الثقافي «قطر ـــ أميركا 2021»

اختتام العام الثقافي «قطر ـــ أميركا 2021»

استضافت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى قطر ومتاحف قطر، أمس، حفل الختام الرسمي لكبار الشخصيات للعام الثقافي «قطر - أميركا 2021» في الحي الثقافي «كتارا»، وتم إنشاء العام الثقافي «قطر - أميركا 2021» بهدف تعزيز التبادل الثقافي والفني وتأكيد الالتزام المتجدد بين البلدين بتعميق التفاهم المتبادل ودعم الحوار بين مختلف الثقافات.
وعلّق السيد أحمد موسى النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر، قائلًا: «على الرغم من اختتام البرنامج الرسمي للعام الثقافي قطر - أميركا 2021، فإن إرث هذه المبادرة سيستمر لسنوات عديدة. يمتد أثر العام الثقافي قطر - أميركا 2021 إلى ما هو أبعد من التبادل الثقافي، فهو يوطد أواصر العلاقات بين قطر والولايات المتحدة، ويؤكد على التعاون المتبادل ورؤيتنا المشتركة للمستقبل».
وتضمن البرنامج، الذي استمر لمدة عام، مزيجًا واسعًا من المعارض والمهرجانات والتبادلات الفنية الثنائية والفعاليات في قطر والولايات المتحدة، ويجدر التنويه بمجهودات مبعوثي الفنون التابعين لمكتب الشؤون التعليمية والثقافية التابع لوزارة الخارجية الأميركية الذين أتوا إلى قطر من أجل التبادل الفني بين الثقافات. وبالإضافة إلى ذلك، تستضيف قطر حاليًا معرضي جيف كونز: تائه في أميركا، وفيرجيل أبلوه: إبداع بلا حدود في إطار العام الثقافي «قطر - أميركا 2021»، وتعرض أعمال الفنانين الأميركيين المعاصرين المشهورين لأول مرة في منطقة الخليج والشرق الأوسط على التوالي.
واشتمل البرنامج في الولايات المتحدة على جداري آرت، وهي عبارة عن تركيبات جدارية لفنانين قطريين في عدد من المدن؛ ومشاركة الطعام، حيث شهد الطهاة من كلا البلدين تحدي طبخ وصفات تقليدية من قطر والولايات المتحدة، علاوة على عرض سينمائي في الهواء الطلق في الصحراء، برنامج عرض الأفلام تم تقديمه بالشراكة مع معهد الدوحة للأفلام خارج مدينة لوس أنجلس، وتضمن أفلاما قصيرة صنعت في قطر.
كما صادف أمس اختتام مهرجان «قطر - أميركا»، الذي أقيم في الفترة من 24 إلى 29 نوفمبر، واحتفل بمرور 12 شهرًا من الفعاليات المتنوّعة للعام الثقافي «قطر - أميركا 2021». وشمل المهرجان، الذي استضافته سفارة الولايات المتحدة لدى قطر بالشراكة مع متاحف قطر والحي الثقافي «كتارا» ومؤسسة الدوحة للأفلام، سلسلة من الفعاليات الشيقة، بما في ذلك الحفلات الموسيقية التي أقامتها «سول ستريت»، وهي شركة هيب هوب بريك دانس مقرها ولاية تكساس، مع «Bboys» و«DJ»، وعروض «سينما تحت النجوم»، وعشاء أميركي تقليدي لعيد الشكر، وطهي الطعام في «فود لاب»، وحلقة دراسية بقيادة المتخصصين في فن الطهي الدبلوماسي الشيف ديسن والشيف رحمن، والموسيقيين المشهورين أعضاء «خماسي جاز تشارلي بورتر».
وعزز المهرجان لهذا العام التبادل الثقافي من خلال الجمع بين ثقافتي البلدين الثريتين والفريدتين من نوعهما، حيث تم تنظيم فعاليات وأنشطة الرقص والموسيقى والطهي والفن والسينما في أشهر معالم الدوحة. ومثلت سامانثا جاكسون، دبلوماسية أميركية وموظفة الدبلوماسية العامة، سفارة الولايات المتحدة لدى قطر من خلال المشاركة أيضًا في الحفلات الموسيقية في مهرجان «قطر - أميركا» بصفتها رئيسة الاحتفالات التي أقيمت في دار أوبرا كتارا. وفي الحفل الافتتاحي للمهرجان، سارت السيدة جاكسون على خشبة المسرح جنبًا إلى جنب مع ضيف خاص وهو تميمة لعبة مونوبولي، واحدة من أشهر ألعاب الطاولة في أميركا.
ومن النسخة الأصلية الخاصة بأتلانتيك سيتي حتى أحدث إصدار في الدوحة، ساهمت اللعبة في توحيد الناس وإثارة حماسهم على حدٍ سواء. وفي اليوم الأخير من مهرجان «قطر - أميركا»، أطلقت شركة مونوبولي لعبة مونوبولي إصدار الدوحة. وبهذه المناسبة، قال روبرت أوزبورن، المدير الإقليمي -أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا- لشركة «وينينغ موفز»: «يسعدنا انضمام الولايات المتحدة الأميركية إلى حملتنا لمونوبولي إصدار الدوحة من خلال دعوة السيد مونوبولي لتجربة مثل هذا الحدث المهم الذي يحتفل بإدماج الثقافات. تتمحور علامة مونوبولي التجارية حول المجتمع، من خلال مشاركتها في الاحتفال بالعام الثقافي قطر - أميركا، قدمت تجربة فريدة من نوعها للسيد مونوبولي، وإضافة مرحب بها إلى رحلة مونوبولي إصدار الدوحة».
وعلقت ناتالي بيكر، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في الدوحة، على شراكات العام الثقافي «قطر - أميركا 2021» قائلة: «نشعر بالامتنان للاحتفال بالعام الثقافي قطر - أميركا 2021 مع شركائنا وأصدقائنا القطريين، وينعكس تفانيكم في تعزيز علاقاتنا الدبلوماسية من خلال الوقت والطاقة والجهد الذي تقدمونه كل يوم. نتطلع إلى استمرار علاقاتنا بالاحتفال بمرور 50 عامًا على العلاقات الدبلوماسية».
من جانبها، قالت عائشة العطية، مديرة إدارة الدبلوماسية الثقافية في متاحف قطر: «لقد مكن هذا العام الذي تضمن قدرًا هائلًا من البرامج ضمن العام الثقافي قطر - أميركا 2021، مكن أفراد المجتمع من كلا البلدين من الانغماس في ثقافات الدولتين من خلال الفعاليات والأنشطة الغنية. بالنيابة عن متاحف قطر، أتقدم بجزيل الشكر للشركاء الرسميين والجهات الراعية والمؤسسات التي ساهمت جهودها الدؤوبة في تحقيق مثل هذا النجاح الهائل للعام الثقافي قطر - أميركا 2021». وقال دومينيك جينيتي، رئيس ومدير عام «إكسون موبيل قطر»: «كانت أمسية رائعة وعرضا بارزا للمواهب في الحفل الختامي للعام الثقافي قطر - أميركا 2021. لقد كان عامًا رائعًا وعرضًا مبتكرًا للثقافة القطرية في الولايات المتحدة الأميركية وللثقافة الأميركية في قطر، ويسعدنا في إكسون موبيل أننا كنا جزءا من هذه المبادرة، وأود أن أشكر متاحف قطر وكافة الشركاء الذين تضافرت جهودهم لتكون هذه المبادرة ناجحة جداً».
وقد أسست متاحف قطر برنامج الأعوام الثقافية في عام 2012 تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، لتسليط الضوء على العلاقات بين قطر ودولة شريكة جديدة كل عام وتقويتها.