الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  وقاية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون» صعبة

وقاية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون» صعبة

وقاية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون» صعبة

هونغ كونج - أ. ف. ب - أفاد رئيس شركة موديرنا ستفيان بانسل صحيفة «فايننشال تايمز» بأن اللقاحات الموجودة حاليا ضد «كوفيد - 19» ستواجه صعوبات في الوقاية من المتحورة أوميكرون فيما سيستغرق تطوير لقاح فعال في هذا الصدد أشهرا.
وقال بانسل للصحيفة في مقابلة نشرت أمس إن البيانات بشأن فعالية اللقاحات الحالية ستكون متاحة في غضون الأسبوعين المقبلين، إلا أن العلماء غير متفائلين في هذا الصدد.
وصرّح للصحيفة «قال جميع العلماء الذين تحدّثت إليهم.. +الوضع لن يكون جيّدا+». وجاء تحذير بانسل فيما عقد وزراء صحة دول مجموعة السبع محادثات طارئة بشأن المتحورة الجديدة التي تتفشى حول العالم ودفعت دولا إلى إغلاق حدودها مجددا أو فرض قيود جديدة على السفر.
ووصفت منظمة الصحة العالمية الخطر المرتبط بأوميكرون بأنه «مرتفع للغاية».
وذكر بانسل أن الباحثين يشعرون بالقلق نظرا إلى أن 32 من النسخ الـ50 الموجودة في المتحورة أوميكرون موجودة في البروتينات الشوكية، الجزء من الفيروس إلى تستخدمه اللقاحات لتقوية الجهاز المناعي ضد كوفيد.
وقال للصحيفة إنه سيكون هناك «انخفاض جوهري» في فعالية اللقاحات الحالية ضد أوميكرون.
وذكرت موديرنا أنها تعمل على تطوير لقاح مخصص لمكافحة أوميكرون، وصدر إعلان مماثل عن شركة فايزر.
وقالت بانسل إنه بإمكان شركته إيصال ما بين ملياري وثلاثة مليارات جرعة في 2022، لكن تحويل الإنتاج بأكمله إلى لقاح مخصص لأوميكرون سيكون أمرا خطيرا في ظل تواصل انتشار متحورات أخرى من الفيروس. وتتناقض نبرته المثيرة للقلق مع جهود سياسيين تهدئة المخاوف حيال أوميكرون.
فيما قال آلبرت بورلا، رئيس شركة فايزر، «لا يزال هناك الكثير من الغموض» بشأن المتحورة الجديدة التي رُصدت في جنوب إفريقيا، ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها «مُقلقة».
وأضاف: «سنعرف أهمّ ما يجب أن نعرفه خلال بضعة أسابيع»، مشيراً إلى أنه لا بدّ من القيام بتجارب لاختبار فاعلية اللّقاح الحالي الذي طوّرته شركته بالتعاون مع شركة بايونتيك.
بدورها، أعلنت شركة جونسون آند جونسون أنها «بصدد تقييم فاعلية لقاحها المضادّ لكوفيد - 19 في مواجهة المتحوّرات»، بما فيها أوميكرون، وأضافت الشركة في بيان أنها تعمل في الوقت نفسه على إنتاج «لقاح يستهدف تحديداً أوميكرون، وستقوم بتطويره عند الاقتضاء».