الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  صاحبة السمو تشهد حفل أكاديمية قطر ـــ الدوحة

صاحبة السمو تشهد حفل أكاديمية قطر ـــ الدوحة

صاحبة السمو تشهد حفل أكاديمية قطر ـــ الدوحة

شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر التربية والعلوم وتنمية المجتمع، حفل الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس أكاديمية قطر-الدوحة، والذي أقيم، أمس، في مقرّ الأكاديمية بالمدينة التعليمية.
وحضر الحفل سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، إلى جانب 150 خريجا من أكاديمية قطر-الدوحة.
وألقت السيدة عبير آل خليفة، رئيس التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر كلمة خلال الحفل قائلة: «كان شعارنا في أكاديمية قطر-الدوحة وما زال يستند إلى مبادئ تحقيق التوازن في مسارين متصاعدين متوازيين؛ الأول يسعى إلى مجاراة التقدّم العلمي والتطور التكنولوجي، ومواكبة الحداثة والعولمة؛ والآخر يتمثل في المحافظة على التقاليد والتمسّك بثوابتنا العربية والوطنيّة مع التأكيد الدائم على قيمة اللغة العربية والالتزام بتعليمها».
وأضافت: «مع احتفالنا بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين على تأسيس الأكاديمية لا يفوتنا أن نعبّر عن امتناننا للمعلمين ولأولياء الأمور الكرام شركائنا في العملية التعليمية، وفخرنا بأجيال من الخريجين أصبحوا اليوم قادة وصنّاع التغيير الإيجابي، متأصليـــن بجذورهم؛ يعتزون بهويتــهم؛ يقفـــون أمام التحديات بثقـــة واستقلالية، ويتمتعون بالقدرة على إيجاد الحلول والانخراط في نقاشات بنّاءة، تؤثر على المجتمع المحلي والدولي».
وتابعت حديثها قائلة: نؤمن في مؤسسة قطر بقدرة التعليم على تغيير العالم. وقد أكّدت لنا السنوات الخمس والعشرين الماضية ما يمكننا تحقيقه من خلال تثقيف قادة المستقبل ورعايتهم وتمكينهم من إحداث التأثير وإلهامهم ليكونوا طلاب علمٍ مدى الحياة.
وبينما تزداد وتيرة السرعة التي يتحوّل بها العالم، سنواصل في السنوات الخمس والعشرين القادمة تركيزنا على تزويد شبابنا بالمهارات التي تجعلهم أكثر مرونة واستعدادًا لمواجهة التحديات المستقبلية، مع مواصلة تطوير استراتيجياتنا وآلياتنا المختصة بسلامة الصحة النفسية للطلاب، وتكثيف برامج التفاعل مع المجتمع والمؤسسات الثقافية مؤمنين بقدرة الجميع على المساهمة في بناء مستقبل مشرق لأنفسهم وللآخرين.
وخلال الحفل، منحت سعادة الشيخة هند، هدية تذكارية إلى سعادة السيدة بثينة بنت علي الجبر النعيمي وزيرة التربية والتعليم والتعليم العالي، تقديرًا لجهودها كرئيسة سابقة للتعليم ما قبل الجامعي في المؤسسة على مدار 15 عامًا.
تخلّل الحفل أيضًا عرض فيلم سرد قصة أكاديمية قطر-الدوحة منذ 25 عامًا، كذلك شارك عدد من خريجيها بعضًا من ذكرياتهم وقصص نجاحهم التي حققوها خلال رحلتهم التعليمية، ووجهوا رسائل خاصة إلى طلاب الأكاديمية، كذلك عُرض أثناء الحفل الذي أداره سلطان السليطي، خريج أكاديمية قطر-الدوحة عام 2017، والذي يعمل اليوم مهندسًا في قطر للبترول، فيلمًا يُظهر قصص نجاحٍ خريجي المدرسة، مع عرض موسيقي مباشر لطلاب الأكاديمية الحاليين.
كما تم استعراض نبذة عن تاريخ الأكاديمية، من خلال معرض سُلّط فيه الضوء على الكُتب السنوية للأكاديمية منذ تأسيسها عام 1996، بالإضافة إلى استعراض تقارير صحافية ومقالات نُشرت في وسائل الإعلام منذ أعوام عن الأكاديمية، وعدد من الصور القديمة للفصول الدراسية، مع عرض مجموعة من الأعمال الفنية لطلابها.
بالإضافة إلى ذلك، شهد حفل الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للأكاديمية، إطلاق جمعية خريجي أكاديمية قطر-الدوحة، والتي ستُوفر منصة لخريجي الأكاديمية، بهدف تعزيز التواصل فيما بينهم والحفاظ على الروابط.
الجديــر بالذكر، أن أكاديمــية قطر-الدوحـة قد تأسست عام 1996، في العام اللاحق لتأسيس مؤسسة قطر، والتحق بها آنذاك 24 طالبًا، حتى وصل اليوم عدد خريجيها لأكثر 1200 خريج، وتضمّ حاليًا ما يقارب الـ1900 طالب، وتقدّم برنامجًا أكاديميًا مبتكرًا يرتكز على التعلّم الفردي، والدراسات العربية والإسلامية، ويوفر فرص التعلّم التجريبي القائم على التحديات الواقعية وتطوير الحلول الناجعة لها.

الصفحات