الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الهلال» يطلق المعرض الإنساني المتنقل

«الهلال» يطلق المعرض الإنساني المتنقل

«الهلال» يطلق المعرض الإنساني المتنقل

الدوحة- قنا- بدأت أمس، في المركز الطلابي بجامعة حمد بن خليفة، فعاليات الجولة الثالثة للمعرض الإنساني المتنقل الذي ينظمه الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع السفارة السويسرية في الدوحة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بعنوان «المبادئ الإنسانية: اليوم قبل الغد».

علما أن هذه المرحلة تركز على موضوع القانون الدولي الإنساني والتغير المناخي، وتستمر حتى يوم الأربعاء المقبل.
حضر افتتاح المعرض الإنساني المتنقل سعادة الدكتورة عائشة بنت يوسف المناعي نائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري.
وأشار سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري في كلمته بهذه المناسبة إلى أن الأزمات الإنسانية حول العالم تتصدر عناوين الأخبار كل يوم، وغالباً ما ترتبط هذه المآسي بمشاعر محزنة ومفجعة.
وقال إن الهلال الأحمر القطري كجمعية وطنية وشركاءه في الحركة الإنسانية الدولية يعملون تحت مظلة منظومة المبادئ الأساسية السبعة المتجذرة في تاريخ عملهم في الحقل الإنساني، وهي: الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلالية، الوحدة، الخدمة التطوعية والعالمية.
وأعرب عن قناعته بأن هذه المبادئ، في ظل عالم متغير، أصبحت الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى، نظراً لما للمآسي والمعاناة، والانتهاكات والدمار، والأزمات والكوارث في الأوقات الراهنة.
ونوه إلى أنه حرصا من الهلال الأحمر القطري على تأكيد أهمية هذه المبادئ، ارتأى مع سفارة سويسرا، الراعية لاتفاقيات جنيف الأربع وبروتوكولاتها الإضافية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، الضامنة لتعزيز ونشر القانون الدولي الإنساني، التعاون والتنسيق على نهج إعلاء هذه المبادئ الإنسانية.
من ناحيته، قال السيد رودلف ويس ممثل السفارة السويسرية في قطر إن اتفاقيات جنيف تعد جوهر القانون الدولي الإنساني، وإنها خرجت إلى النور في سويسرا، وقامت الدول بصياغتها في جنيف، المدينة التي أطلق اسمها على الاتفاقيات، وهي بمثابة المركز العالمي للجهود الإنسانية، وأيضاً مقر الجهة الراعية للقانون الدولي الإنساني، وهي اللجنة الدولية للصليب الأحمر، التي شارك في تأسيسها المواطن السويسري هنري دونان عام 1863، لافتا إلى أن المعرض يأتي في توقيت مناسب من حيث الأزمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم الآن.
وألقت السيدة شيرين بوليني رئيسة مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطر، كلمة أكدت فيها أن موضوعي التغير المناخي والبيئة مدرجان في جداول أعمال قادة العالم اليوم، حيث إنهما مسألتان تثيران قلق الجميع، كون التقاء المخاطر المناخية والنزاعات أو حالات العنف الأخرى لها عواقب إنسانية وخيمة، تزيد من مشاكل الأمن الغذائي والاقتصادي والمائي، والتفاوت في الرعاية الصحية، وتحد كذلك من الوصول إلى الخدمات الأساسية، وتضعف قدرات المؤسسات لتوفير المساعدة وأيضا قدرة الإنسان على الحركة أو الوصول للموارد على مستوى القارات.
وقال الدكتور عماد الدين شاهين عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة إن هذا المعرض الإنساني المتنقل، الذي تستضيفه الكلية في مرحلته الثالثة يشمل محاضرات وورش عمل حول القانون الدولي الإنساني، مشيرا إلى أن الكلية حريصة في إطار تنفيذ سياسات الجامعة، على الانفتاح المجتمعي، والتواصل مع الهلال الأحمر القطري في شتي مجالات التعاون.
وفي مداخلة لها خلال حفل الافتتاح أكدت الدكتورة عائشة المناعي على قيمة العمل الإنساني وفضله على سائر الأعمال، امتثالاً للتعاليم الدينية والربانية.
وأخيراً، قدم الدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني بالهلال الأحمر القطري، استعراضاً عاماً للمبادئ الأساسية السبعة الموجهة للعمل الإنساني الدولي، مبيناً مدلولاتها وتطبيقاتها بالنسبة للمنظمات العاملة في المجال الإنساني على مستوى العالم.

الصفحات