الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  مركز إقليمي لوجستي بـ«المناطق الحرة»

مركز إقليمي لوجستي بـ«المناطق الحرة»

مركز إقليمي لوجستي بـ«المناطق الحرة»

أعلنت هيئة المناطق الحرة قطر وشركة «الفردان أوتوموتيف»، إحدى الشركات التابعة لمجموعة الفردان الرائدة في قطر والمنطقة، عن عقد اتفاقية تعاون استراتيجي لتأسيس مركز إقليمي لوجستي للمركبات المختلفة ووسائل النقل وقطع الغيار وغيرها. وتمثل هذه الشراكة المهمة امتداداً لسلسلة الشراكات البارزة التي تعقدها الهيئة مع شركات القطاع الخاص في الدولة. كما أنها تمثل بداية لتعاون وثيق بين الهيئة وشركة «الفردان أوتوموتيف»، وتمهد الطريق لمزيد من المشاريع المشتركة مستقبلاً في المناطق الحرة.
هذا وحضر مراسم التوقيع سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة - قطر، والسيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان وعدد من كبار المسؤولين في الهيئة والفردان أوتوموتيف.
وقام بتوقيع الاتفاقية من قبل هيئة المناطق الحرة السيد ليم مينج وي، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة - قطر، ومن طرف الفردان أوتوموتيف السيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان، وتبع توقيع الاتفاقية جولة تعريفية في مجمع الأعمال والابتكار بمنطقة راس بوفنطاس الحرة.
وسيتواجد المركز الإقليمي لشركة «الفردان أوتوموتيف» في مجمع صناعات وسائل النقل بمنطقة أم الحول الحرة، والتي تقع بالقرب من ميناء حمد، الميناء المستدام والصديق للبيئة، بما يساهم في تنشيط التجارة عبر الميناء وزيادة حجم البضائع التي تمر من خلاله. وسيمتد المركز على مساحة 67 ألف متر مربع وسيعتمد أحدث الأنظمة اللوجستية والعمليات لاستيراد المركبات، والمعدات الثقيلة، والدراجات النارية وقطع الغيار بما يلبي احتياجات السوق، بما في ذلك تنمية القدرات والكفاءات البشرية.
ورحب سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة – قطر بهذه الشراكة وقال: «نرحب بشراكتنا مع مجموعة الفردان الرائدة وبتأسيس مركز إقليمي للمركبات في المناطق الحرة. تعكس هذه الشراكة التزامنا الراسخ بدعم الشركات الوطنية البارزة التي تتمتع بإمكانات هائلة وتساهم في دعم سلاسل التوريد.. وتقدم المناطق الحرة من خلال بنيتها التحتية المتقدمة وبيئة العمل الملائمة منصة مثالية للشركات الوطنية لتحقق المزيد من النجاح والتوسع في المنطقة. نحن حريصون على تمكين الشركات الوطنية وشركائهم العالميين للاستفادة من المزايا والفرص الاستثنائية التي تتيحها المناطق الحرة لتحقيق أهدافنا المشتركة الرامية إلى ترسيخ مكانة قطر كمركز إقليمي وعالمي للتجارة».
وقال السيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان: «سيمثل المركز اللوجستي للاستيراد نقلة نوعية في تنمية وتوفير أفضل الخدمات اللوجستية التي سيكون لها تأثير إيجابي مباشر على مختلف القطاعات المستفيدة من هذه الخدمات، خصيصاً قطاع السيارات والمركبات. نحن فخورون بأن نعمل مع هيئة المناطق الحرة لتأسيس هذا المركز، ونرى هذه الخطوة على أنها تكملة لأعمالنا ونشاطاتنا في خدمة مختلف القطاعات في دولة قطر. وتجسد هذه الشراكة الأهداف المشتركة لهيئة المناطق الحرة ومجموعة الفردان، التي تتمحور حول تطوير القطاعات المحلية بتوفير أفضل الخدمات العالمية».
ويضم مجمع صناعات وسائل النقل في المناطق الحرة نخبة من الشركات العالمية البارزة بما في ذلك شركة «غوسين أدفانس موبيليتي»، «زووم كار»، و«آي بي بي» للنقل الكهربائي، و«فولكس واجن»، وغيرها من الشركات العالمية. وتتوقع الهيئة انضمام المزيد من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في المجال قريباً.
تجدر الإشارة إلى أنه يوجد في المناطق الحرة مجمعات مخصصة لقطاعات مستهدفة تشمل الصناعات والخدمات البحرية، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا الناشئة بما يدعم نمو هذه القطاعات من خلال توفير البنية التحتية والمرافق الأمثل. ويمثل مجمع صناعات وسائل النقل المتنامي إضافة مميزة إلى هذه المجمعات لتقدم بذلك المناطق الحرة منظومة أعمال متكاملة تدعم تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.
وقد تم تصميم المناطق الحرة في قطر بما يقدم للمستثمرين ميزة تنافسية عالمية عبر مختلف القطاعات الرئيسية، بالإضافة إلى توفير بيئة محفزة للأعمال وتقديم خدمات عالمية المستوى بما يساهم في تعزيز الأداء المالي والتشغيلي للشركات، كما تواصل المناطق الحرة لعب دور جوهري في تطوير منظومة الأعمال القطرية عبر توطين سلاسل التوريد.

الصفحات