الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  استنفار عالمي بسبب «أوميكرون»

استنفار عالمي بسبب «أوميكرون»

استنفار عالمي بسبب «أوميكرون»

سخيبول (هولندا)- أ. ف. ب- يتزايد القلق في أوروبا إزاء المتحورة الجديدة لفيروس كورونا، مع تأكيد بريطانيا أمس تسجيل أول إصابتين على أراضيها بالمتحور «أوميكرون»، مشيرة إلى أن الحالتين رصدتا لدى شخصين قدما من جنوب القارة الإفريقية.
وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد في بيان: «تحرّكنا سريعا والشخصان المعنيان في عزلة ذاتية فيما يجري تعقّب المخالطين». كما تم الإعلان عن اكتشاف ألمانيا إصابة مشتبهًا بها بأوميكرون وهولندا نحو 60 إصابة بكوفيد ما زالت قيد التحليل بين مسافرين قادمين من جنوب إفريقيا التي أعلنت دول عدة تعليق الرحلات معها.
اكتشفت أول إصابة مشتبه بها في ألمانيا في هيسي (غرب) بعد إجراء اختبار مساء الجمعة لراكب وصل إلى مطار فرانكفورت من جنوب إفريقيا. وكتب وزير الشؤون الاجتماعية الإقليمي كاي كلوزه على تويتر «من المرجح أن المتحوّرة أوميكرون موجودة في ألمانيا. ما زال التحليل الكامل للنتائج جاريا».
وفي جمهورية التشيك المجاورة، قال رئيس الوزراء أندريه بابيس أمس إن مختبرا محليا يجري تحليلا لعينة أخذت من امرأة سافرت إلى ناميبيا وثبتت إصابتها بكوفيد - 19 عند عودتها.
وكتب بابيس على تويتر «عادت إلى جمهورية التشيك عبر جنوب إفريقيا ودبي. المرأة ملقّحة ولديها أعراض معتدلة».
وأعلنت السلطات الصحية الهولندية السبت عن 61 إصابة مؤكدة بكوفيد - 19 بين مسافرين قدموا على متن رحلتين من جنوب إفريقيا، لكنها تحتاج إلى مزيد من الفحوص لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالمتحور الجديد «أوميكرون».
ورصدت إصابة واحدة بالمتحور الجديد الذي صنّفته منظمة الصحة العالمية الجمعة على أنه «مقلق»، في بلجيكا لدى شابة وصلت في 11 نوفمبر من مصر مرورا بتركيا وخضعت لاختبار في 22 منه، وفقا للسلطات.
وسجلت إصابة واحدة بأوميكرون في هونغ كونغ. وبحسب مجموعة الخبراء في منظمة الصحة العالمية، تشير البيانات الأولية حول هذا المتحوّر إلى أنه يمثل «خطرا متزايدا للإصابة مجددا» مقارنة بالمتحوّرات الأخرى بما فيها دلتا، المنتشرة على نطاق واسع والشديدة العدوى. ولم يسبق لأيّ متحوّر جديد أن أثار هذا القدر من القلق حول العالم، منذ ظهور المتحوّر دلتا. خبير بريطاني يؤكد إمكانية تطوير لقاح ضد أوميكرون «بسرعة كبيرة»
وقال العالم البريطاني الذي قاد الأبحاث حول لقاح أكسفورد/‏أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، أمس إنه يمكن تطوير مصل جديد «بسرعة كبيرة» ضد متغير أوميكرون.
اعتبر مدير «مجموعة أكسفورد للقاحات» البروفيسور أندرو بولارد أن انتشار هذا المتحور الجديد بشدة بين من تم تلقيحهم «كما رأينا العام الماضي» مع المتحور دلتا «غير محتمل إلى حد كبير».
وأضاف في تصريح لشبكة «بي بي سي» أن في حال انتشاره «سيكون من الممكن التحرك بسرعة كبيرة» لأن «مسارات تطوير لقاح جديد تتحسن باطراد». وأسفت حكومة جنوب افريقيا على إغلاق العديد من الدول حدودها أمام مواطنيها والمسافرين منها، معتبرةً أنها «تُعاقَب» بسبب حرفية علمائها الذين اكتشفوا المتحور اوميكرون من فيروس كورونا.
وقالت الحكومة في بيان إن «هذه السلسلة الأخيرة من إجراءات حظر السفر تُعاقب جنوب افريقيا على تحديدها التسلسل الجينومي المتقدّم وقدرتها على اكتشاف متحورات جديدة بسرعة أكبر. يجب تكريم التفوق العلمي وليس معاقبته».