الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «الجيـــــل المبهــــر» يســـــتعرض إنجــــــــازاته

«الجيـــــل المبهــــر» يســـــتعرض إنجــــــــازاته

«الجيـــــل المبهــــر» يســـــتعرض إنجــــــــازاته

أشاد سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، بدور الجيل المبهر، برنامج الإرث الاجتماعي والإنساني لكأس العالم FIFA قطر 2022™، وأهدافه الرامية إلى الاستفادة من كرة القدم في تحقيق التنمية البشرية والاقتصادية والبيئية في أنحاء العالم.
ومع بدء العد العكسي لعام واحد على انطلاق منافسات المونديال المرتقب، شدد الذوادي على الدور الحيوي الهام للبرنامج، معرباً عن فخره بتحقيقه العديد من الإنجازات والنجاحات خلال الأعوام الماضية.
وأشار الذوادي إلى أن تعاون الجيل المبهر وعمله عن كثب مع العديد من الشركاء مثل وزارة الخارجية، ومؤسسة قطر، ووزارة الرياضة والشباب، يُسهم في توسيع نطاق عمل البرنامج وتحقيق أهدافه الرامية إلى دعم وخدمة بعض المجتمعات الأكثر تهميشاَ في العالم.
وأكد الذوادي أن هذا التعاون من شأنه تعزيز جهود قطر وحرصها على أن تترك بطولة 2022 إرثاً حقيقياً يُرى أثره جلياً حول العالم، ويدوم بعد إسدال الستار على منافسات المونديال.
ومع اقتراب موعد انطلاق أولى مباريات كأس العالم بعد أقل من عام، يواصل الجيل المبهر تحقيق أهدافه الرامية إلى ترسيخ أهمية كرة القدم في المجتمعات، وتعزيز دورها الحيوي الهام في إكساب الأفراد خاصة في المجتمعات الأقل حظاً مهارات حياتية تُسهم في تحسين حياتهم وأدوارهم في خدمة مجتمعاتهم.
ونجح الجيل المبهر خلال 2021 في تسجيل العديد من النجاحات التي تُضاف إلى حصيلة إنجازاته خلال الأعوام الماضية.
دعم اللاجئين الأفغان
أطلق الجيل المبهر عدداً من البرامج للاجئين الأفغان في قطر، بهدف تقديم الدعم لهم عبر تعزيز مهاراتهم وقدراتهم.
وفي هذا الإطار، عمل البرنامج على توفير العديد من فرص التعلّم والتطوير للاجئين الأفغان منذ وصولهم إلى قطر، منها تهيئة الفضاء الآمن الذي يمكنهم من مواصلة رحلة النمو والتميّز، كما أسهمت الشراكة المبرمة مع مكتبة الأطفال «مكتبة» في تقديم مجموعة كبيرة من الأنشطة التعليمية للأطفال الأفغان تنوعت بين الموسيقى والفنون الحرفية والحركية والحرف اليدوية وجلسات اليوجا.
إلى جانب ذلك؛ جرت الاستفادة من ملعب كرة القدم داخل المُجمع السكني الذي يقيم فيه اللاجئون لتنظيم أنشطة وبرامج كرة القدم من أجل التنمية بصفة دورية.
وفي تصريح لها في هذا السياق أشادت سعادة السيّدة لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية بمبادرة الجيل المبهر ودوره في إعادة الاستقرار إلى حياة اللاجئين الأفغان في قطر، وقالت: «أحدثت عملية الإجلاء التي تعرض لها الأفغان بعض الارتباك في مجريات حياتهم، فضلاً عن تسببها بمخاوف من المستقبل. لذا، من اللافت حقاً أن نرى اندماج العديد من الأفراد من مختلف الفئات العمرية في المجتمع مجدداً من خلال الأنشطة والبرامج التي ينظمها الجيل المبهر».
وقدّم الجيل المبهر شهادات إتمام الدورات التدريبية في كرة القدم من أجل التنمية إلى ثلاث فئات من الشباب المشاركين، بمن في ذلك لاعبات منتخب كرة القدم، ومنتخب كرة السلة للسيدات، واللاتي تمكنهن من تقديم دورات تدريبية لغيرهن من أفراد المجتمع.
تمكين الفتيات في المجتمع
أبرم الجيل المبهر مؤخراً شراكة مع وزارة الرياضة والشباب في قطر بهدف تمكين الشباب بشكل عام والشابات على وجه التحديد وتزويدهن بالمهارات وإكسابهن القيم اللازمة من خلال مبادرات كرة القدم من أجل التنمية.
وأسفرت الشراكة عن إطلاق الجيل المبهر في نوفمبر الجاري برنامجاً رسمياً يهدف بشكل رئيسي إلى تمكين الشابات وطرح نهج مبتكر يتيح للفتيات ممارسة الرياضة في بيئة آمنة، علاوة على الاستفادة من كرة القدم في تنمية مهاراتهن الحياتية مثل القيادة الناجحة، والتواصل الجيد، والعمل الجماعي.
وشهد البرنامج انطلاقة باكورة فعالياته يوم السبت 20 نوفمبر الجاري بمشاركة 20 فتاة تتراوح أعمارهن بين 16 و29 عاماً من مركز شباب سميسمة ومركز شباب الظعاين.

الصفحات