الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  خريطة طريق للتنمية الشاملة

خريطة طريق للتنمية الشاملة

خريطة طريق للتنمية الشاملة

أشاد سعادة السيد محمد بن مفتاح المفتاح، عضو مجلس الشورى، بخطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى خلال افتتاح دور الانعقاد السنوي الخمسين لمجلس الشورى، مشيرا إلى أن الخطاب جاء شاملا ومتكاملا ويمثل خريطة طريق لمواصلة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولة قطر من خلال التأكيد على توسيع دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني واستمرار جهود التنويع الاقتصادي بالتزامن مع تعزيز خطط الاكتفاء الذاتي لتحقيق الأمن الغذائي.
وأضاف أن صاحب السمو نوه أيضا في خطابه إلى التشريعات الاقتصادية وما صاحبها من تعديلات لتصبح أكثر مرونة، وهو ما يعزز من جهود التنويع الاقتصادي، ويرسخ الجاذبية الاستثمارية للدولة أمام تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية، فضلا عن تسهيل ممارسة أنشطة الأعمال وحماية المستهلك. وأشار إلى أن خطاب حضرة صاحب السمو لم يغفل أهمية التنمية البشرية بوصفها الثروة الحقيقية وإحدى ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 التي تمضي الدولة نحو تحقيقها خصوصا في ظل التحضيرات الحالية لاستراتيجية التنمية الوطنية الثالثة 2023-2027. ولفت سعادته إلى أن المجلس بجميع أعضائه يضعون خطاب صاحب السمو نصب أعينهم كمنهج عمل لترجمته إلى أرض الواقع عبر الأدوار المناطة بالمجلس وأدواته وأبرزها التشريع والرقابة، حتى تواصل البلاد نهضتها وتتحقق رؤيتها.

الصفحات