الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  لا عودة للحرب الأهلية في لبنان

لا عودة للحرب الأهلية في لبنان

لا عودة للحرب الأهلية في لبنان

بيروت- الأناضول- قال الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، إنه «لا عودة للحرب الأهلية» في البلاد، معتبرًا أن تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة في العاصمة بيروت «طُويت».
جاء ذلك خلال استقباله في قصر الرئاسة شرق بيروت بطريرك جديد لـ«بيت كيليكيا» للأرمن الكاثوليك، رافائيل ميناسيان، وفق بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.
وقال عون: «تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة قد طويت، ولا عودة إلى الحرب الأهلية في لبنان، برغم وجود تعكير دائم للجو العام في البلاد».
وفي 14 أكتوبر الجاري، اندلعت اشتباكات مسلحة في شارع «الطيونة» الواقع بين منطقتي الشياح (ذات أغلبية شيعية) وعين الرمانة (ذات أغلبية مسيحية) في بيروت، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.
وتعد هذه المنطقة من مناطق خطوط التماس السابقة في زمن الحرب الأهلية التي شهدها لبنان واستمرت 15 عاما بين عامي 1975 و1990 وراح ضحيتها 150 ألف قتيل و300 ألف جريح.
ودعا الرئيس عون الحكومة اللبنانية إلى العودة لاجتماعاتها بأسرع وقت لتحقيق خطوات عملية تحقق مطالب المواطنين، ولإنجاز اتفاق مع صندوق النقد الدولي، بهدف تقديم دعم للبلاد.
من جهة أخرى، أعرب رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، أمس، عن تطلعه لمعاودة انعقاد جلسات مجلس الوزراء في أقرب وقت، وذلك عقب توقفها منذ نحو أسبوعين بسبب خلافات داخلية.
وقال ميقاتي خلال اجتماع بعنوان «نحو الاصلاح والتعافي» في مبنى السرايا الحكومية في العاصمة بيروت: «نتطلع إلى معاودة جلسات مجلس الوزراء في أقرب وقت لإنجاز المطلوب من الحكومة وفق ما أعلنت عنه في البيان الوزاري (برنامج عملها)». وأضاف: «إنني على يقين في هذا الظرف الاستثنائي أن الخروج من الأزمات المتراكمة يمر من خلال دعم الإدارة العامة وتحصينها ضد الفساد وتركيز الجهود لتفعيل أدائها ورفع نسبة الشفافية في ممارساتها».