الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «الدولي الإسلامي» يربح «840» مليونا

«الدولي الإسلامي» يربح «840» مليونا

«الدولي الإسلامي» يربح «840» مليونا

أعلن سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الدولي الإسلامي، نتائج أعمال البنك عن الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2021. وجاء إعلان النتائج بعد اجتماع لمجلس إدارة الدولي الإسلامي برئاسة سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني لمناقشة نتائج أعمال الربع الثالث من عام 2021، حيث جاءت النتائج معبرة عن مكانة البنك وانسجامه مع نهضة الاقتصاد القطري الذي يحقق نتائج متميزة في مختلف القطاعات وفي مقدمتها القطاع المصرفي.
وحقق الدولي الإسلامي بنهاية الربع الثالث صافي ربح بلغ 840 مليون ريال، أي بنسبة نمو 7 % مقارنة بالفترة المقابلة من عام 2020، وبلغ العائد على السهم 0.55 ريال.
وصرح سعادة الشيخ الدكتورخالد بن ثاني بمناسبة الإعلان عن نتائج أعمال الدولي الإسلامي عن الفترة المنتهية بتاريخ 30/‏‏‏9/‏‏‏2021 قائلا: «إن هذه النتائج تظهر مواصلة البنك تحقيق النتائج المستهدفة وتنفيذ خططه المرحلية والاستراتيجية، وتسجيل أداء متميز بفضل البيئة الملائمة وجهود الابتكار والتطوير التي يقوم بها، ولا ننسى السبب الأساسي وهو قوة الاقتصاد القطري الذي يوفر البيئة المناسبة لازدهار الأعمال، ويحقق أرقام نمو كبيرة تشهد عليها النهضة الشاملة التي تعيشها قطر في جميع المجالات، بفضل رؤية ورعاية ودعم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى».
وأكد سعادته «أن الدولي الإسلامي ركز خلال الفترة الماضية على تحقيق التوازن الملائم في أعماله وأنشطته التشغيلية مع الأخذ بعين الاعتبار مختلف عوامل السوق ولا سيما لجهة المخاطر التي شهدنا بعضها مع انتشار جائحة كورونا، ولكن بفضل قوة الاقتصاد القطري والعمل الدؤوب والجهود المخلصة تم تحويلها إلى فرص وأرقام نمو بالنسبة لمختلف بنود ميزانية الدولي الإسلامي».
وأضاف سعادته: «لقد حافظنا على قوة تصنيفاتنا الائتمانية المرتفعة عند درجات A2 من وكالة موديز وA من وكالة فيتش، حيث أثنتا على مؤشرات البنك المالية، وهو ما يشير إلى أننا نسير في الاتجاه الصحيح، وننسجم مع مقتضيات السوق ونلبي متطلبات عملائنا وفق احتياجاتهم وتوقعاتهم».
وأشار إلى أن الدولي الإسلامي واصل تنفيذ خطط تركز على الفرص المتاحة محلياً عبر الانخراط في تمويل مختلف المشاريع ذات الجدوى الملائمة، وذات أبعاد تنموية، ولا سيما مشاريع البنية التحتية، كما استمر البنك في الاهتمام برواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم تسهيلات عديدة لهم تسهم في رفد الاقتصاد القطري بطاقات جديدة تثري قطاع الأعمال المحلي.
وعلى صعيد البيئة التشغيلية، نوه سعادة رئيس مجلس إدارة الدولي الإسلامي بالتقدم الاستثنائي الذي حققه البنك في مجال التحوّل الرقمي، مع تنوع القنوات التي تقدم هذه الخدمات، وتشمل نسبة كبيرة من المنتجات التمويلية والخدمات المصرفية المختلفة، وهو أمر انعكس بشكل جلي على تعزيز كفاءة التشغيل، وتحسين الفعالية وسرعة الإنجاز، وتوسيع قاعدة العملاء مع ارتفاع نسبة رضاهم عن الخدمات المقدمة بواسطة الدولي الإسلامي.
ووجه سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني الشكر للإدارة التنفيذية ولجميع العاملين في الدولي الإسلامي على الجهود التي بذلوها لتحقيق هذه النتائج المرضية، ودعاهم إلى بذل المزيد لتعزيز نتائج البنك والارتقاء إلى مستوى المنافسة، والقيام بالمبادرات النوعية التي تنعكس إيجاباً على بيئة العمل وعلى الخدمات المقدمة للعملاء على حد سواء.
بدوره، ألقى الدكتور عبد الباسط أحمد الشيبي، الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي، الضوء على النتائج المالية للبنك بنهاية الربع الثالث من عام 2021، فأشار إلى أن إجمالي إيرادات البنك وصلت بنهاية الربع الثالث إلى 1,851 مليون ريال مقابل 1,837 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي، فيما وصل إجمالي الأصول إلى 58.8 مليار ريال، وبلغت أرصدة موجودات التمويل بنهاية الفترة 37.4 مليار ريال.
وأوضح الرئيس التنفيذي «أن أرصدة ودائع العملاء ارتفعت إلى 39.3 مليار ريال أي بنسبة نمو 9.3 % مقارنة بنهاية الربع الثالث للعام 2020، وفي الوقت نفسه واصل الدولي الإسلامي رفع الكفاءة التشغيلية نسبة (التكلفة إلى العائد) فاستقرت عند 18.7 %، بينما كانت هذه النسبة 20 % بنهاية الفترة المقابلة من العام الماضي، وهو الأمر الذي يثبت بأن جهود البنك المستمرة في تحديث ورفع كفاءة التشغيل في أنشطة المختلفة».
وأضاف: «إن إجمالي حقوق الملكية بنهاية الربع الثالث وصل إلى8.6 مليار ريال، فيما سجلت كفاية رأس المال بازل III بنهاية الفترة نسبة 16.6 %، وهو مؤشر يفوق المتطلبات التنظيمية ما يؤكد المركز المالي الراسخ الذي يتمتع به الدولي الإسلامي».
وأكد الرئيس التنفيذي أن هذه الأرقام التي تم الإفصاح عنها هي انعكاس منطقي للجهود المبذولة في البنك، ولورشة العمل الاستثنائية التي انطلقت فيه مواكبة للظروف التي رافقت جائحة كورونا، حيث كان للإجراءات المتخذة والتحّوط إزاء المخاطر الناجمة عن الجائحة نتائج مؤثرة في التقليل من التبعات الناجمة عن التقلبات التي حدثت في السوق، واستطعنا أن نرتقي إلى مستوى التحديات، وأن نحقق نتائج أعمال تنسجم إلى حد كبير مع الأرقام المستهدفة، وهذا بحد ذاته إنجاز يحسب لجميع العاملين في البنك، ونعمل بدأب لتحقيق المزيد من النجاحات والأهداف.
وتابع: «إن أهم ما أنجزناه خلال الفترة الماضية كان تحسين بيئة التشغيل إلى حد كبير، عبر استثمارنا في التكنولوجيا، وتوفير معظم الخدمات عبر القنوات الرقمية الأمر الذي ساهم إلى حد كبير في تطوير قاعدة العملاء وزيادة الثقة، وتعزيز روح الابتكار، والارتقاء إلى مستوى المنافسة التي تشكل أحد أهم التحديات التي نأخذها بعين الاعتبار».
وأشار إلى أن البنك استطاع تعزيز قنوات تقديم الخدمات والمنتجات لعملائه من الأفراد والشركات بشكل نوعي، وباتت معظم الخدمات يمكن الحصول عليها دون زيارة فروع البنك، كما أن هناك حملات وعروضا تم تقديمها للعملاء بشكل حصري عبر القنوات الرقمية، وكانت النتائج أكثر من ممتازة، وهو الأمر الذي يدل على أن هناك تغيراً كبيراً طرأ على الثقافة المصرفية خصوصاً مع الظروف التي رافقت انتشار جائحة كورونا.
وأعرب الشيبي عن ارتياح البنك للتحسن المضطرد الذي تشهده بيئة الأعمال المحلية التي يركز عليها البنك بشكل أساسي انطلاقاً من اعتبارات تنموية، وأيضا من جدوى استثمارية، حيث إن هناك تعاوناً فعالاً في توفير التمويل لمختلف المشاريع في قطاعات مختلفة، خصوصاً تلك التي تركز على الإنتاج وتعزيز قوة الاقتصاد الوطني.
ونوه إلى أنه بإزاء الأداء المتميز والنتائج الجيدة التي حققها البنك خلال الفترة الماضية، فقد نال التقدير من جهات إقليمية ودولية عديدة، حيث منحه اتحاد المصارف العربية جائزة أفضل بنك رقمي في قطر لعام 2021، كما منحته مجلة «World Economic» الأميركية جائزة أفضل بنك إسلامي رقمي في قطر لعام 2021، بدورها مجلة «International»Finance البريطانية منحت الدولي الإسلامي جائزة البنك الإسلامي الأفضل ابتكاراً في خدمات التجزئة في قطر لعام 2021، وفي مجال خدمات الشركات منحت لجنة جوائز الخدمات المصرفية الإسلامية الدولي الإسلامي جائزة أفضل منتج في مجال بطاقات ائتمان الشركات والأعمال لعام 2021.
وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية للبنك، أوضح أن الدولي الإسلامي واصل مبادراته النوعية في مجال خدمة المجتمع، فقدم الدعم والمساندة لعدد من الأنشطة والمبادرات التي تعكس الرغبة في تحقيق أهداف ومضامين رؤية قطر الوطنية 2030 في مجال التنمية ومساندة المجتمع وتطويره، والبنك سيواصل هذا الدور بالتعاون مع الجهات التي تطلق المبادرات والمشاريع ذات القيمة المضافة لخدمة المجتمع بجميع فئاته.
وعلى صعيد الموارد البشرية، جدد الرئيس التنفيذي التأكيد على أن الدولي الإسلامي يولي عناية فائقة للانسجام مع التوجيهات والخطط الحكومية لتمكين المواطنين، حيث يسعى البنك بشكل دائم لاستقطاب القطريين والقطريات، وتوفير التأهيل والتدريب الملائم، بما يكفل لهم فرص الارتقاء الوظيفي والقيام بدورهم الريادي في القطاع المصرفي المحلي وعلى مختلف مستويات العمل.

الصفحات