الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «طالبان» تتعهد بحماية بعثة الاتحاد الأوروبي

«طالبان» تتعهد بحماية بعثة الاتحاد الأوروبي

كابول- أ.ف.ب- تعهدت حكومة طالبان الأفغانية بضمان أمن أي بعثة جديدة للاتحاد الأوروبي في كابول فيما تدرس بروكسل خطوة العودة إلى البلاد بحذر.
وقال مسؤول أوروبي لوكالة فرانس برس «يمكننا أن نؤكد أننا نعمل على إعادة حد أدنى من الوجود على الأرض» بعد أن ذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز» أن البعثة يمكن إعادة فتحها في غضون شهر.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته «لأسباب أمنية لا يمكننا الخوض في مزيد من التفاصيل». أغلق مكتب العمل الخارجي الأوروبي إلى جانب العديد من السفارات أبواب بعثاتها في كابول وأجلت موظفيها في أغسطس بعد استيلاء قوات طالبان على العاصمة. لكن بروكسل حريصة الآن على التواصل مع طالبان بشأن معالجة أزمة إنسانية تلوح في الأفق، لكنها في المقابل لن تعترف بالنظام الإسلامي كحكومة لأفغانستان.
وقال المتحدث باسم وزارة خارجية طالبان عبد القهار بلخي إن إعادة فتح بعثة الاتحاد الأوروبي ستكون «خطوة سليمة وإيجابية نرحب بها». وأضاف «مثلما يتم ضمان أمن السفارات الأخرى في كابول سيتم ضمان أمن سفارة الاتحاد الأوروبي وموظفيها».
من جهة أخرى اعتبر المتحدث باسم حركة «طالبان» الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، أن انهيار الحكومة السابقة في ​أفغانستان​، لم يتوافق مع مصالح الشعب، وألحق ضررًا بالبلاد، موضحًا «أنني أعتقد أنه أضر بأفغانستان، لأنه لو تمكنا من وقف الحرب وإطلاق مفاوضات بناءة، لكان الوضع يختلف نحو الأفضل عما هو عليه الآن.. كان يمكن تفادي انهيار المؤسسات وفرار الناس من البلاد».
ودان في مقابلة تلفزيونية، ​الولايات المتحدة الأميركية​، لـ«إيقافها المساعدات المالية لأفغانستان» وكذلك لدعواتها الدول الأخرى لعدم الاعتراف بحكومة «طالبان المؤقتة».