الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ابتكار أداة لتقييم مخاطر الكسور

ابتكار أداة لتقييم مخاطر الكسور

ابتكار أداة لتقييم مخاطر الكسور

الدوحة - الوطن
قام فريق من أطباء هشاشة العظام في قسم المفاصل والروماتيزم في مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع فريق تقييم مخاطر الكسور العظمية في جامعة شيفيلد في المملكة المتحدة باستحداث أداة تقييم مخاطر الكسور (فراكس FRAX® tool) والتي من شأنها تعزيز الأساليب العلاجية لهشاشة العظام لدى المرضى في دولة قطر.
وقالت الدكتورة سمر العمادي، رئيس قسم المفاصل وأمراض الروماتيزم في مؤسسة حمد الطبية: «إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نكون السبّاقين في استحداث أداة تقييم مخاطر الكسور العظمية (فراكس FRAX® tool) للمرة الأولى في دولة قطر، وستعمل هذه المبادرة على تعزيز مكانة دولة قطر وحلولها في مركز الصدارة في خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة المقدمة للمرضى، وقد أوصي بتضمين أداة تقييم مخاطر الكسور (فراكس FRAX® tool) فيما يزيد على 100 من مدونات المبادئ والإرشادات التوجيهية لدى مؤسسات الرعاية الصحية في مختلف أنحاء العالم، ويتوقع تطبيق هذه الأداة والتي تعدّ مرحلة جديدة في معالجة هشاشة العظام في دولة قطر في القريب العاجل».
وتضيف العمادي: «تتوفر أداة تقييم مخاطر الكسور (فراكس FRAX® tool) باللغتين الإنجليزية والعربية ويمكن استخدامها من قبل كوادر الرعاية الصحية والمرضى للتنبؤ باحتمالات الإصابة بالكسور العظمية الناجمة عن هشاشة العظام، وهي عبارة عن نظام إلكتروني لحساب ورصد المتغيّرات الواجب أخذها بعين الاعتبار في علاج هشاشة العظام حيث سيتم اعتماد مبدأ معالجة المرضى بناء على نتائج قياس مخاطر الكسور بدلاً من الاعتماد على نتائج قياس كثافة العظام فقط. وإلى جانب استخدام عوامل مخاطر الكسور في أداة (فراكس FRAX® tool) يتمّ الاستعانة بنتائج جهاز فحص كثافة العظام (DXA) بهدف تحسين نتائج تقييم مخاطر الكسور، وينطوي استخدام هذه الأداة على الكثير من الفوائد من حيث إنها تساعد الأطباء في اتخاذ القرارات بشأن العلاج الدوائي للمرضى الذين يعانون من نقص في كثافة العظام، كما يمكن استخدامها بشكل مستقلّ دون الحاجة لاستخدام جهاز فحص كثافة العظام في تقييم مخاطر الكسور الناجمة عن هشاشة العظام».
وتقول الدكتورة العمادي: «سيكون النظام الالكتروني الخاص بحساب ورصد المتغيّرات في أداة تقييم مخاطر الكسور (فراكس FRAX® tool) على شبكة الإنترنت متاحا للاستخدام من قبل كوادر الرعاية الصحية والمرضى للتنبؤ باحتمالات مخاطر الكسور في عظم الفخذ والكسور الأخرى على مدى 10 سنوات، ويمكن للأطباء العامّين وغيرهم من الأطباء استخدام هذه الأداة بصورة روتينية للمرضى من سن 40 عاماً فما فوق لتحديد المرضى الأكثر عرضة لمخاطر الكسور والكشف المبكّر عن هذه المخاطر ليتمّ البدء في معالجة هشاشة العظام لديهم، وقد أثبتت الأبحاث أن الكشف عن مخاطر الكسور بواسطة أداة (فراكس FRAX® tool) – مع استخدام نتائج فحص كثافة العظام أو بدونها – يعمل على خفض نسبة كسور عظم الفخذ بنسبة 20 % لدى مرضى هشاشة العظام».
وأشارت العمادي إلى أن كسور عظم الفخذ تعدّ من الكسور الخطيرة المرتبطة بهشاشة العظام والتي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مرضية خطيرة وربما إلى الوفاة، وأنه قد تمّ خلال العقدين الماضيين تحديد العديد من مخاطر الكسور بواسطة استخدام نتائج فحص كثافة العظام بشكل جزئي أو كلّي أو بدونها – وأن من عوامل هذه المخاطر الفئة العمرية، والجنس، والتاريخ السابق للكسور، والعوامل الأخرى المتصلة بالأنماط الحياتية للمرضى مثل الخمول وانعدام النشاطات البدنية والتدخين، وأنه قد تمّ استخدام هذه العوامل وغيرها مجتمعة في تحليل معدّل انتشار حالات كسور عظم الفخذ في قطر بهدف وضع البيانات والمحدّدات التي يمكن من خلالها توصيف المخاطر المستقبلية للكسور على المستوى الفردي.
وقالت الدكتورة العمادي: لقد قمنا بتشخيص ما يزيد على 380 حالة كسور عظم الفخذ مرتبطة بهشاشة العظام في قطر في الفترة 2017 – 2019، وقد نتمكّن باستخدام أداة تقييم مخاطر الكسور (فراكس FRAX® tool) من خفض عدد الإصابات بشكل ملحوظ إذا تمكنّا من الكشف المبكّر عن الحالات المحتملة وإحالتها للمعالجة قبل الحدوث الفعلي لهذه الكسور.

الصفحات