الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  عفوا.. لا أخشى هجوم الريان !

عفوا.. لا أخشى هجوم الريان !

عفوا.. لا أخشى هجوم الريان !

حوار - عادل النجار{ تصوير- أسامة الروسان
طموحات كبيرة أظهرها مدافع السد بيدرو ميجيل في إطار تجهيزاته الخاصة للمواجهة المرتقبة غداً أمام الريان في نهائي كأس سمو الأمير، حيث تحدث لـ الوطن الرياضي عن طموحه الكبير في أن يتوج بالكأس الغالية للمرة الثالثة في مسيرته. ويعد مدافع الزعيم من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها تشافي في أكثر من مركز، سواء كمدافع أو جناح وذلك بسبب سرعته العالية، لكنه بالتأكيد أمام مهمة صعبة للغاية أمام نجوم الرهيب الرياني بقيادة الكولومبي جاميس رودريجيز.
بيدرو أكد جاهزيته للقاء المرتقب غدا، ووعد جماهير الزعيم بحصد لقب جديد ليكون بمثابة انطلاقة جديدة للنادي في بداية الموسم الجديد، ويضاف إلى خزائن النادي الأكثر تتويجا بالبطولات في العقد الجديد، مؤكداً أن المباراة سيكون لها طعم خاص لأنها تتواكب مع تدشين استاد الثمامة المونديالي، أحد جواهر كأس العالم 2022.. وخلال هذه السطور نسلط الضوء على أبرز ما تم تناوله خلال اللقاء.
{ بداية، هل تجاوزت الإصابات التي أثرت عليك في الفترة الماضية وأصبحت جاهزا للمشاركة في النهائي؟
- نعم، لقد أصبحت جاهزاً وخضت التحضيرات بصورة قوية لأن الكل يسعى للتواجد في هذا النهائي الكبير وأن يحظى بشرف المشاركة في هذا الحدث الاستثنائي، فنهائي كأس سمو الأمير يمثل قيمة خاصة لدى كل اللاعبين والجميع متحفز للمشاركة وأنا كذلك، وأتمنى أن يحالفني التوفيق في مهمتي خلال هذه المباراة.
{ كيف ترى المواجهة أمام الريان، وما هي حظوظ كل منكما في الفوز باللقب؟
- لاشك أنها ستكون مواجهة صعبة، فالريان فريق جيد ويمتلك عناصر مميزة، وضم مؤخراً عناصر لديها أسماء وسمعة عالمية مثل جاميس رودريجيز، لكننا أيضا نمتلك عناصر على أعلى مستوى وكل منا سيقدم أفضل ما لديه من أجل الفوز.
{ هل تعتقد أن السد قادر على الاحتفاظ باللقب رغم طموحات الريان؟
- هذا ما نسعى إليه، فنحن لدينا طموح كبير في الفوز والاحتفاظ بالكأس وإسعاد جماهيرنا من خلال حصد هذه البطولة الغالية رغم كل ما فيها من صعوبات؛ لأن المواجهة النهائية ستكون صعبة بالتأكيد وكل فريق سيدافع عن حظوظه.
{ هل كانت هناك تحضيرات استثنائية بالنسبة لكم من أجل النهائي؟
- التحضيرات جرت بالصورة اللازمة، وسنظل نستعد حتى موعد انطلاق المباراة، فنحن أمام مباراة نهائية تختلف عن المواجهات الأخرى، ولاشك أن السد هدفه دائما التتويج بالبطولات، والمدرب تشافي دائما يحفزنا جميعاً من أجل الفوز، لذا نحن مطالبون بالتركيز بصورة كاملة من أجل التتويج بالكأس لأنها تحمل أهمية كبيرة بالنسبة لنا، ومن هنا أوكد أننا جاهزون للنهائي ونشعر أننا في وضعية جيدة، وكل ما نتمناه أن يحالفنا التوفيق في النهائي وان نظهر بالصورة اللازمة وان نقدم مستوى مميزا في المباراة النهائية.
{ الريان دعم صفوفه بصفقات عالمية مثل جاميس رودريجيز ونزونزي، هل هذا يعطيه أفضلية في اللقاء؟
- لاشك أن الريان فريق يضم أسماء معروفة وإضافة عناصر للفريق مثل جاميس رودريجيز ونزونزي وباقي الأسماء تعزز من قوتهم دون شك، لكننا في السد نركز على أنفسنا ولا نفكر في المنافس، وعلينا أن نحافظ على تركيزنا وأن نقدم نفس المستوى المعتاد لنا، ونتمنى أن نكون في يومنا ونحقق الفوز ونتوج باللقب.
{ على مستوى المواجهات الفردية، هل تخشى مواجهة هجوم الريان بقيادة لاعب مخضرم له سمعة عالمية وخبرة كبيرة مثل جاميس رودريجيز؟
- لا، على الإطلاق، لا أخشى هجوم الريان بكل ما لديه من أسماء، أنا أحترمهم بالتأكيد لكني لا أخشاهم، ونحن في دفاع السد جاهزون للمواجهة، وقادرون على إيقافهم، وسنقدم كل ما لدينا من أجل الحفاظ على حظوظنا في الفوز ولاشك أن المهمة لن تكون سهلة، لكننا مستعدون وسنكون في الموعد وكل ما نتمناه أن يحالفنا التوفيق في تلك المواجهة، وأن ننجح في حصد اللقب والاحتفاظ بالكأس، وبالنسبة لي على المستوى الشخصي لا أنظر للمواجهة على أنها بيني وبين جاميس رودريجي،ز بل بين فريقين هما السد والريان، وبدون شك جاميس رودريجيز ونزونزي وباقي العناصر لديهم سمعة عالمية، وقدرات كبيرة لكننا سنتعامل معهم بصورة جماعية، فالسد يلعب كوحدة واحدة وعائلة واحدة ولدينا الخبرات اللازمة لمثل هذه المواجهات القوية، وأنا احد أفراد المنظومة في السد وأتمنى أن أكون في الموعد ونحافظ على قوة دفاعنا وننجح في منح الفريق القوة لتحقيق الفوز.
{ السد يمتلك أفضلية في مواجهة الريان خلال المباريات الماضية، هل هذا يعزز من حظوظ السد في الفوز؟
- كل منا يعرف الفريق الآخر بالتأكيد، لأننا التقينا في العديد من المواجهات، لكن هذه مباراة نهائية ولاشك أنها ستكون صعبة، وعناصر السد لديها الخبرات والقدرات التي تؤهلها لإظهار أفضل ما لديها، وانا على ثقة في قدرة السد على تحقيق الفوز والتتويج بالبطولة.
{ هذه مباراة نهائية قد تكون مختلفة عن أي مباراة أخرى، كيف سيتعامل الزعيم مع الظروف المختلفة للقاء خاصة في ظل الطموحات الريانية الكبيرة؟
- من حق كل فريق أن يتطلع لتحقيق إنجاز له، لذا نحن مطالبون بان نقدم 100 ٪ من العطاء وان نكون أكثر تركيزا من أجل الوصول لذلك الانتصار المنشود حتى نحتفظ بالكأس، ونحن نعلم أننا سنلتقي فريقا قويا لم يكن وصوله للنهائي مصادفة، لذا يجب أن نقدم أمامه أفضل ما لدينا، وانا على ثقة اننا قادرون بالفعل على تلبية طموحاتنا وطموحات جماهيرنا بحصد الكأس.
{ ماذا يمثل لك هذا النهائي على المستوى الشخصي؟
- يمثل لي الكثير، فقد حققت العديد من البطولات والإنجازات خلال مشواري مع السد وسبق وتوجت بلقب كأس سمو الأمير مرتين، لذا أتمنى أن أحصد اللقب الثالث الذي سيكون هديتي للجماهير.
{ بالحديث عن الجماهير، ما هي رسالتك لجماهير السد، خاصة أن النهائي سيقام على استاد الثمامة المونديالي؟
- جماهيرنا مصدر قوتنا، وكل مباراة نخوضها من أجل الفوز وتحقيق ألقاب وبطولات تسعدهم، لذا نطالبهم بالحضور وتقديم الدعم والمساندة بصورة كبيرة خلال المباراة النهائية التي ستكون أمام فريق جماهيري أيضا هو الريان، ونؤكد أن الدعم الجماهيري سيكون سلاحنا من أجل التتويج بلقب كأس سمو الأمير.
{ ماذا يمثل لك كذلك المشاركة في النهائي الذي يتواكب مع تدشين استاد الثمامة المونديالي؟
- شرف كبير بالتأكيد التواجد في تدشين استاد الثمامة احد ملاعب كأس العالم 2022، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق في حصد اللقب والتتويج في يوم افتتاحه، فهذا سيكون فخرا كبيرا لكل اللاعبين، وقد سبق وحالفنا التوفيق وتوجنا بالبطولات في تدشين العديد من الملاعب كان آخرها الموسم الماضي عند تدشين استاد أحمد بن علي وحصدنا الكأس على حساب العربي ونتمنى تكرار ذلك في استاد الثمامة.

الصفحات