الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  أحلم بالكأس الخامسة

أحلم بالكأس الخامسة

أحلم بالكأس الخامسة

حوار - عادل النجار { تصوير - أسامة الروسان
يحلم نجم السد وصانع لعبه رورديجو تباتا بكتابة تاريخ جديد في نهائي كأس سمو الأمير بعد غد عندما يواجه الريان على استاد الثمامة المونديالي في مهمة الحفاظ على اللقب، حيث ستكون الكأس الخامسة من البطولة الغالية التي يحصدها اللاعب، فقد توج مع الريان بلقبين ومع السد أيضا بلقبين ويحلم بحصد اللقب الثالث مع الزعيم، ليصبح في رصيده خمسة ألقاب.
هذه المباراة لا تحمل فقط مشاعر رائعة لتباتا باعتبارها قمة نهائية على اللقب الغالي، لكن أيضا لأنها مواجهة أمام فريقه السابق الذي تألق بين صفوفه وصنع معه تاريخا لا ينسى وما يزال يرتبط مع جماهيره بذكريات رائعة.
تابتا وضع كل هذه المشاعر جانباً عندما تحدث مع الوطن الرياضي عن حظوظ السد في الفوز بالبطولة ورؤيته لهذه المواجهة الاستثنائية أمام فريقه السابق، مؤكداً احترامه الكامل لجماهير الرهيب، لكنه رغم ذلك الاحترام سيقدم كل ما لديه من أجل مساعدة فريقه الحالي للفوز بالبطولة، وخلال هذه السطور نسلط الضوء على أبرز ما تم تناوله خلال اللقاء.
{ بداية، كيف تجري تحضيراتكم للمباراة النهائية؟
- تسير بالصورة المعتادة على غرار كل النهائيات التي خضناها، فهدفنا الوصول لأعلى مستوى ممكن خلال المباراة النهائية من أجل تحقيق اللقب.
{ ماذا عن تحضيراتك الخاصة؟
- لا شك أن كل لاعب يسعى للتواجد في هذا النهائي الكبير، وأنا على المستوى الشخصي أتطلع لأكون جزءا من هذا الحدث الكبير، وأن أساهم في تحقيق الفوز وحصد الكأس.
{ ما توقعاتك للمواجهة وهل تؤيد الترشيحات التي تصب بقوة في صالح السد؟
- المباراة مهمة للغاية لكلا الفريقين لأنها نهائي وستكون صعبة على كل الفريقين، وأتمنى أن نقدم المستوى المتوقع الذي يرضي الجمهور ويمنحنا الكأس.
{ السد يتصدر بطولة الدوري ويقدم مستويات مميزة، هل سينعكس ذلك على الأداء في النهائي؟
- بالتأكيد هذا يحفزنا ويدفعنا لمواصلة العروض القوية، لكن النهائي له طبيعة خاصة، وأتمنى أن نوفق في هذه المواجهة لأنها لا تحتمل القسمة على اثنين، ونأمل أن نكون في يومنا ونحصد اللقب.
{ عناصر السد لديهم خبرة كبيرة في النهائيات، هل هذا يعزز من تفوق الرهيب وفق التوقعات؟
- بالفعل السد يمتلك خبرات كبيرة لكن الريان أيضا فريق نكن له الاحترام، وعلينا أن نركز على أنفسنا لتقديم عرض قوي يقودنا للفوز والاحتفاظ بالكأس، ويجب الحفاظ على التركيز بصورة كاملة حتى ننجح في تحقيق الفوز.
{ هل الزعيم قادر على الاحتفاظ باللقب الذي توج به في نسخته الماضية؟
- أتمنى ذلك وأعتقد أننا قادرون بالفعل على الاحتفاظ باللقب، وسنبذل كل جهدنا من أجل التتويج مرة جديدة بالبطولة الغالية.
{ دائما مواجهة الريان تحمل قيمة خاصة بالنسبة لك، فقد كنت لاعباً متألقاً مع الريان، كيف ستخوض تلك المواجهة بهذه المشاعر خاصة أن جماهير الريان ما تزال تكن لك الكثير من الحب والاحترام؟
- لقد لعبت للريان سنوات عديدة وحققت معهم العديد من البطولات ومنها كأس سمو الأمير، وأنا في الحقيقة دائما أؤكد على احترامي وحبي لجماهير الريان، لكني الآن ألعب من أجل السد، وسأبذل كل جهدي من أجل المساهمة في فوز فريقي، وسبق أن لعبت أمام الريان، وهذه كرة القدم، ومثل هذه الأمور من الطبيعي أن تحدث في عالم الاحتراف.
{ هل تتمنى التسجيل في شباك الرهيب؟
- بالتأكيد كل لاعب يأمل أن يسجل في النهائي وأن يكون جزءا من هذا الحدث الكبير، وأنا أستعد بقوة من أجل الوصول لأقصى جاهزية ممكنة حتى أقدم كل ما لدي من أجل خدمة فريقي، وأتمنى أن أنجح في ذلك وأن أساهم في فوز السد بالبطولة.
{ السد الأكثر حصداً للبطولات في السنوات الأخيرة، ما السر في هذا التفوق الكبير؟
- العمل والاحتراف والاجتهاد والتركيز والرغبة المستمرة في تحقيق البطولات من أهم العوامل، فالسد يمتلك جهازا فنيا رائعا ولاعبين على أعلى مستوى، والكل يقاتل في التدريبات والمباريات على مختلف المستويات، وهذه الروح العالية والجهد الكبير يعكس طموح الفريق ورغبته المستمرة في الفوز بكل البطولات، فنحن مؤهلون بالفعل لذلك وعلينا أن نؤكده من خلال الفوز الفعلي بالألقاب المختلفة، وأن نسعد الجماهير التي تثق بنا وتحفزنا من أجل إنجازات جديدة تضاف إلى سجل البطولات الكبيرة داخل نادي السد، ونأمل أن يكون لقب كأس سمو الأمير في هذه النسخة من نصيبنا.
{ ماذا يمثل لك الفوز بكأس سمو الأمير في هذه النسخة خاصة أنك سبق وحققت البطولة بقميص الريان والسد؟
- تمثل لي الكثير، فإذا حققت اللقب مع الزعيم في هذه النسخة ستكون المرة الثالثة لي التي أتوج فيها بكأس سمو الأمير مع السد، وهذا إنجاز كبير بالتأكيد ورقم أعتز به، كما سبق وحققت اللقب مع الريان مرتين، وبالتالي ستكون المرة الخامسة لي التي أحصد فيها كأس سمو الأمير، وأعتقد أن هذا رقم مشرف يتطلع إليه أي لاعب، لذا أنا متحمس بصورة كبيرة جداً لهذه البطولة، وأتمنى أن أوفق في تحقيقها مع الزعيم.
{ الريان يمتلك عناصر مميزة على الرغم من النتائج التي لم ترض الجماهير، هل تتوقع أن يظهر بشكل مختلف في النهائي مقارنة بالمستوى الذي يقدمه في الدوري؟
- هذه مباراة نهائية لها طبيعتها الخاصة، وبغض النظر عن المستوى الذي يقدمه الريان في الدوري لكنه يبقى فريقا كبيرا يطمح دائما للفوز بالبطولات، وأعتقد أن تواجده في النهائي يعكس ذلك الأمر، لذا أتوقع أن تكون المباراة صعبة، وأن يقدم الريان كل ما لديه من أجل الدفاع عن حظوظه في التتويج باللقب.
{ هل الريان قادر بالفعل على تحقيق اللقب؟
- أتمنى السد، وأعتقد أن السد قادر على الفوز بالبطولة مع كامل احترامي للريان.
{ لقد عزز الريان صفوفه بصفقات عالمية مثل النجم الكولومبي جاميس رودريجز وكذلك الفرنسي ستيفن نزونزي، فهل يشكل ذلك فارقا لصالح الرهيب في النهائي؟
- بالتأكيد نجاح الريان في ضم صفقات سوبر كهذه يعزز من قوته، لكن السد يمتلك أيضاً نجوماً عالميين وأسماء كبيرة وعناصر قادرة على تحقيق التفوق، خاصة أن العمل الجماعي لدى السد رائع ومتميز للغاية، وأعتقد أن الجماهير سيكون متشوقا لرؤية هذه المباراة الممتعة في ظل الأسماء الموجودة في الفريقين.
{ ماذا يمثل لك خوض نهائي هذه النسخة على استاد الثمامة الذي سيتم تدشينه في إطار الاستعداد لكأس العالم 2022 في قطر؟
- أمر رائع بالتأكيد وشرف كبير التواجد في هذا الحدث، وأتمنى أن يكون اللقب سداويا في افتتاح استاد الثمامة المونديالي، وبدون شك هذا الملعب يضاف إلى كوكبة الملاعب الرائعة التي تجهزها قطر من أجل استضافة تاريخية لكأس العالم 2022، فالجهود كبيرة من أجل تحقيق أقصى درجات النجاح خلال تنظيم نسخة مونديالية استثنائية، وأعتقد أن الفريقين محظوظان بذلك الشرف، وأتمنى أن تخرج المباراة بصورة رائعة تتناسب مع النهائي الكبير وتدشين الملعب المونديالي الجديد.
{ ما رسالتك للجماهير السداوية؟
- أتمنى حضور الجمهور بكثافة من أجل تشجعينا ومساندتنا، فحضورهم يزيد من جمالية المباراة النهائية ويحفزنا للفوز، ويعد فرصة لهم للاستمتاع بمباراة استثنائية على اللقب الغالي.

الصفحات