الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  التقاط صور للآخرين دون معرفتهم.. جريمة

التقاط صور للآخرين دون معرفتهم.. جريمة

التقاط صور للآخرين دون معرفتهم.. جريمة

قال علي الكبيسي: من الخطايا التي تقع من جراء الاستخدام الخاطئ للهواتف الذكية التقاط صور للآخرين دون معرفتهم ودون موافقتهم، خصوصا في أماكن مثل الأندية الرياضية، والشواطئ، وعند تعرضهم لحوادث ومواقف سيئة أو محرجة، وكذلك قيام البعض بتسجيل مقاطع صوتية أو مقاطع فيديو للأشخاص دون معرفتهم أو موافقتهم، وأنصح بالابتعاد عن هذه الممارسات التي تنتهي بأحدهم إلى المحاكم وتوقعه تحت طائلة القانون، أيضا أنصح بعدم الانشغال بالجوال عمن حولك، تجنب القيام بأكثر من مهمة أثناء التحدث مع شخص ما عبر الجوال وإيلاء المكالمة اهتماما كاملا، ليشعر الشخص المقابل بالاهتمام، والتواصل بانتباه مع أي شخص يقدّم لك خدمة في أي محل تجاري كالبائع، لأن الانشغال بالهاتف في هذه المواقف يقلل من احترامه واحترام الآخرين الذين يحتاجون هذه الخدمة أيضا، وهناك الكثير من النصائح العامة التي يجب مراعاتها من الجميع مثل عدم إجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية أثناء القيادة، لما فيه من تعريض حياة السائق وحياة الآخرين للخطر، وعدم رفع صوت الموسيقى بدون استخدام سماعات الأذن في الأماكن العامة، فهذا قد يسبب مشاكل أو حوادث لعدم انتباه الشخص لما يحدث حوله.
وتابع: بتطبيق هذه النصائح يكون تعاملنا حضاريا وراقيا في عصر التحول الرقمي واستخدام أدواته وفي مقدمتها الهواتف الذكية وكذلك أجهزة الحاسب الآلي.

الصفحات