الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  فخورة بهذه الأخلاق التي ظهرت في مشروعاتكم

فخورة بهذه الأخلاق التي ظهرت في مشروعاتكم

فخورة بهذه الأخلاق
التي ظهرت في مشروعاتكم

أكدت الأستاذة فوزية عبد العزيز الخاطر الوكيل المساعد للشؤون التعليمية في وزارة التعليم والتعليم العالي أن مبادرة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر المسند رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، كان لها أهداف كبيرة، وقالت الخاطر: اليوم بدأنا نجني ثمار هذه الجائزة، وبدأت تتحقق رؤية صاحبة السمو، فبدون أخلاق لن تكون هناك أمة.
وأضافت: أي نهضة لأي أمة تكون مبنية على الأخلاق، ونهضة الأمة الإسلامية كانت من أساسها معتمدة على الأخلاق، وما غرسه الدين الإسلامي والسيرة النبوية الشريفة في النفوس، واليوم سعدنا بكون الجائزة بدأت تؤتي ثمارها من خلال أطفالنا.
وتابعت الخاطر: المشاريع المقدمة تبناها الأطفال بمراحلهم العمرية المختلفة، وإحساسهم وشعورهم الكبير وثقتهم بأنفسهم، وهم يتحدثون عن مشاريعهم المرتبطة بالأخلاق، تُشعر الجميع بأن طلابنا بدأوا يعون أهمية هذه الأخلاق الحميدة التي يفترض أنهم تربوا عليها وغرست فيهم وبدأوا يتعاملون بها مع زملائهم.
وتقدمت الخاطر بالشكر لصاحبة السمو على مبادرة «أخلاقنا»، كما تقدمت بالشكر لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع على رعاية المبادرة، ووصفت «أخلاقنا» بالمشروع المحفز لكل الطلاب والإدارات، متوقعة أن يمتد أثر المسابقة إلى المجتمع كله.
وفي كلمة للفائزين، قالت الأستاذة فوزية الخاطر: أبهرتموني وسعيدة بأن يكون بيننا مشاركون بهذه الهمة وهذه الحماسة، وفخورة جداً بهم، وفخورة بهذه الأخلاق التي ظهرت في مشروعاتهم، وأتوقع أن ينتقل هذه الحماس لزميلاتهن وصديقاتهن والمجتمع الجامعي الذي سينتقلون له، فالأخلاق هي العماد الأساسي لبناء أي أمة قوية صلبة، لا تهتز بأي شيء.
وأضافت: المسابقة أيقظت الكثير من الأمور الجميلة التي ننادي بها دائماً، حتى وإن ضعفت بعض الشيء، خاصةً وأن من تفاعل مع المسابقة هم طلابنا في أعمار مختلفة، ونتوقع امتداد هذا المشروع الذي يشمل الجميع، فالهدف ليس الحصول على الجائزة، ولكن أن يكون هناك غرس حقيقي لهذه المبادئ وتربية النشء عليها. وتابعت: لنا تعاون دائم في وزارة التعليم والتعليم العالي مع مختلف المبادرات، وجزء ممن حققوا الإنجاز في مشاريعهم هم من طلاب مدارسنا، فنحن ومؤسسة قطر في تعاون كبير، خاصةً في المشروعات والمبادرات التي تخص الطلاب.

الصفحات