الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ورشة تعزيز للولاء والانتماء

ورشة تعزيز للولاء والانتماء

استشراف آفاق تعزيز الولاء والانتماء، والفرق بينهما، ورؤية قطر وأهدافها، وركائزها الأربع، وهي التنمية البشرية، والتنمية الاجتماعية، والتنمية الاقتصادية، والتنمية البيئية، ومفهوم المواطنة التنظيمية، والولاء التنظيمي، وعناصر الولاء، وخصائصه، ومراحله، وسلوك المواطنة التنظيمي، وغيرها من محاور، كانت بعضاً من عناوين الورشة أعلاه التي دعا لها قسم التدريب والتطوير بإدارة الموارد البشرية بوزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع معهد الدوحة للدراسات العليا، مركز الامتياز للتدريب والاستشارات، وقدمها صباح أمس المدرب حمد الشمري المعلم المثال، والنموذج الذي يحتذى في همته وعطائه، وجهده وبصماته، وخيريته وكرم أخلاقه، عن طريق «التيمز» بحضور ومشاركة أكثر من (260)، وكان لي شرف حضورها مع كوكبة نخبوية من الزملاء الأكارم والزميلات الفضليات، ناقش المحاضر محاور كثيرة، واستعرض شواهد مثيرة، وتطرق إلى جوانب خطيرة، وقدم عرضاً شائقاً لاقى القبول والاستحسان، حول تعزيز الولاء والانتماء، وتم خلال الورشة عدة حوارات لتلاقح الأفكار والاستفادة من تواجد الخبرات، وتضمين الملاحظات
وأشار المشاركين والمشاركات إلى ضرورة عقد مثل هذه الورش لتعزيز الولاء والانتماء للمؤسسة أو الوزارة، ووضع الحلول للمساعدة في التحسين والتعزيز والتعليم والتدريب والتطوير، وبناء القدرات واستثمار الطاقات، وتمنت الأستاذة القديرة لولوة محمد النعيمي، رئيس قسم التدريب والتطوير بإدارة الموارد البشرية بوزارة التعليم في كلمة ثرية مثرية لها أن تعطي هذه الورشة قيمة مضافة للحضور والمشاركين حتى يكونوا متميزين في الميدان، بحس فنان، يذكر أن الورشة تحدث فيها السيد/ علي عبدالله البوعينين القائم بأعمال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المشتركة الذي تتجلى بصماته في الميدان بشكل واضح للعبان، وإن دل هذا فيدل على مساعيه الخيرة، مرحباً بالمحاضر والحضور متمنياً لهم التوفيق والسداد، شكراً وزارة التعليم والتعليم العالي على مثل هذه الورش النافعة الماتعة، وعلى الخير والمحبة نلتقي.