الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «5» مواقف بمحيط الاسـتاد وجســران لعـبــــور المـشــــاة

«5» مواقف بمحيط الاسـتاد وجســران لعـبــــور المـشــــاة

«5» مواقف بمحيط الاسـتاد
وجســران لعـبــــور المـشــــاة

أكد جمال الأنصاري مساعد مدير إدارة تشغيل وصيانة الطرق بهيئة الأشغال العامة «أشغال»، أن الجميع جاهز من أجل إخراج نهائي كأس سمو الأمير بأفضل صورة، حيث قال «نحن جاهزون للحدث ويمكن تقسيم عملية الاستعداد إلى ثلاثة محاور، المحور الأول: ويشتمل استعدادات ما قبل الحدث ويتضمن المشاريع المتعلقة بإستاد الثمامة، فقد تم بناء 5 مواقف للسيارات على محيط استاد الثمامة بطاقة استيعابية تبلغ 7 آلاف موقف، كما تم إنشاء جسرين لعبور المشاة، وتم الانتهاء من بناء نفق عبور مشاة يقع على جانب طريق الدوحة السريعة من الجهة الجنوبية».
وأضاف «تم اكتمال مشروع محور صباح الأحمد والذي جرى تطوير العديد من التقاطعات لخدمة العملية المرورية، وكذلك مشروع شارع المنتزه بطول 15 كم بمحاذاة استاد الثمامة لتسهيل الحركة المرورية».
وأضاف «المحور الثاني يشمل جاهزية شبكة الطرق وشبكة الصرف الصحي ما قبل الحدث، فقد تم تكوين فريقين من إدارة التشغيل وصيانة الطرق ومثلها من إدارة الصرف الصحي، وقام فريق من المهندسين والفنيين بالمرور بشكل دوري على الطرق للوقوف على جاهزية أعمدة الإنارة والإشارات المرورية وغيرها ويجرى ذلك بشكل أسبوع» وأضاف «تم تكوين فريق متكامل لمعاينة شبكة الصرف الصحي والتأكد أنها في وضعية أمنة، وجاري معاينة 360 فتحة تصريف أمطار في محيط استاد الثمامة».
وتابع «سيتم تنفيذ ما يقارب 49 لوحة إرشادية لتوجيه الجماهير من مختلف الطرق إلى المناطق المنوطة بهم، وسيكون هناك مواقف مخصصة للإعلام وللجماهير وللضيافة ويجرى ذلك بالتنسيق مع المسؤولين في المشاريع والإرث لتحديد المسارات، فهدفنا تسهيل وصول الجماهير للمواقف».
وتابع «فيما يتعلق بالتجهيزات أثناء الحدث فقد تم تكوين فريقين على مستوى شبكات الطرق وشبكات الصرف الصحي وهما على أتم جاهزية للتدخل اذا تطلب الأمر أو عند إجراء أي تغيير، وتلك الفرق مجهزة بكل الأدوات والإمكانيات وستظل متواجد لمراقبة حالة الطرق وشبكات الصرف الصحي قبل المباراة بساعات».
وأضاف «سيكون هناك تنسيق مباشر بين تلك الفرق الموجودة في الموقع مع مركز تحكم أشغال العامة وسيتم التعامل مع أي أمور عاجلة أو أي تغييرات يتم الإبلاغ عنها من خلال الفريق المتواجد في أرض الحدث وسيتم اتخاذ الإجراء المناسب».
وواصل حديثه بالقول «الإجراءات بعد الحدث ستتم بالتنسيق مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث والمرور وسيتم رفع الإغلاقات التي كانت موجودة وسيتم رفع التقارير والدروس المستفادة ورفع التوصيات للجنة العليا للمشاريع والإرث من أجل التطوير في المستقبل» مؤكداً أنه سيكون هناك تنسيق مع المشاريع والإرث للتوعية الجماهيرية، وسيتم توزيع كل المعلومات اللازمة على الجماهير حول المداخل والمخارج بصورة عامة.

الصفحات