الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  دورتان جديدتان لمعهد الجزيرة

دورتان جديدتان لمعهد الجزيرة

الدوحة-الوطن
نظم معهد الجزيرة للإعلام لصالح هيئة الأشغال العامة دورتين خلال شهر سبتمبر الماضي حملتا عنوان: صناعة الصورة الذهنية وإدارة السمعة، وذلك ضمن برنامج: «سفراء أشغال».
شارك في الدورتين 27 متدربا دربهم الخبير أحمد عودة، وهدفت الدورتان إلى دعم جهود المؤسسات ومساعدتها في إدارة سمعتها وامتلاك ما يسمى «ذكاء السمعة» من خلال عرض أحدث الممارسات العالمية في مجال إدارة السمعة.
ومن جانبهم أشاد المشاركون بمحتوى البرنامج، مشيرين إلى تكامل الجانب النظري والعملي في مجال الدورة، وقالت نوال سعيد المري، رئيس قسم الاتصال الإعلامي بهيئة الأشغال العامة «أشغال»، إن فكرة سفراء أشغال جاءت بهدف مشاركة الموظفين والمهندسين والإعلاميين المتواجدين في الهيئة في عملية نقل نشاطات الهيئة في جميع المنصات الإعلامية، ومن هنا جاء التعاون مع معهد الجزيرة للإعلام بإعداد دورات تهيئ ممثلي الهيئة بالتعامل الاحترافي مع مختلف وسائل الإعلام.
وأعربت تماضر مبارك السلطان من إدارة نظم المعلومات في «أشغال» عن سعادتها بحضور الدورات الإعلامية المخصصة لسفراء أشغال والتي من شأنها أن تتيح اكتشاف الأبعاد والسمات التفصيلية المعنية بالتعامل مع الجمهور الخارجي ورضا العملاء، فيما أكد المهندس علي محمد الكعبي، إدارة مشاريع المباني في أشغال أن دورة صناعة الصورة الذهنية أضافت لنا زخما معرفيا بكيفية إعداد استراتيجيات إدارة السمعة للهيئة.
وقد عرف المدرب أحمد المشاركين على مراحل بناء السمعة المؤسسية، وما الفائدة منها على مستوى التقييم والقياس والتخطيط وصناعة المحتوى الاتصالي، كما أطلع المشاركين على كيفية قياس السمعة من خلال الاستبيانات، وتحليل المضمون الإعلامي، والمقابلات.