الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أجهزة حديثة لفحص العيون

أجهزة حديثة لفحص العيون

أجهزة حديثة لفحص العيون

الدوحة- قنا- تحتفل وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية باليوم العالمي للبصر، باعتباره مبادرة عالمية تطلقها منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لمكافحة العمى في شهر أكتوبر من كل عام. ويحتفى به هذا العام تحت شعار «حِب عينيك» بهدف الوقاية من أمراض العيون وإبراز أهمية الكشف والتشخيص المبكر للأمراض التي قد تسبب العمي.
وقالت الدكتورة خلود المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية بوزارة الصحة العامة، إن الوزارة أطلقت بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية حملة توعوية في إطار الاحتفال باليوم العالمي للبصر الذي يوافق 14 أكتوبر كل عام، بهدف تعزيز الوعي بأهمية الاهتمام بصحة العيون لمختلف الفئات العمرية، مشيرة إلى أن الحملة تتضمن نشر الرسائل التوعوية والنصائح التثقفية المرتبطة بتعزيز صحة العيون وكيفية الوقاية من الأمراض المختلفة التي قد تصيب كافة الفئات العمرية، إضافة إلى التأكيد على ضرورة مراجعة أطباء العيون لإجراء فحوصات مبكرة تفادياً لاكتشاف أي أمراض قد تضعف البصر مستقبلاً.
وأضافت أن هناك مـا لا يقـل عن 22 مليار شخص حول العالم يعانون من ضعف البصر، من بينهم مليار شـخص على الأقل كان بالإمكان وقايتهم منه، أو ممن لم يحظوا بفرصة للعلاج، علماً أن معظم المصابين بضعف البصر والعمى تزيد أعمارهم على 50 عاما.
من جهتها قالت الدكتورة دينا صفوان زيدان، استشاري أمراض العيون والجراحة التجميلية والتقويمية، بقسم العيون بمؤسسة حمد الطبية، إن جميع الأشخاص في اليوم العالمي للإبصار يجب أن يكونوا على دراية بصحة أعينهم لأن العيون يمكن أن تكون مؤشراً هاما للصحة العامة، مؤكدة أهمية الفحص المبكر للنظر للكشف عن أي خلل في العين في وقت مبكر للوقاية من أمراض العين.
وأوضح الدكتور شادي الأشول، أخصائي صحة العيون في وزارة الصحة العامة أنه تم مؤخراً تعزيز البرنامج والبروتوكول المتبع للكشف المبكر عن حالات اعتلال الشبكية السكري في دولة قطر، وذلك من خلال أجهزة حديثة لفحص طبقات شبكية العين والعصب البصري، موضحا أن معظم الأمراض التي تسبب ضعف البصر والعمى معروفة ويمكن الوقاية منها أو علاجها بسهولة، داعياً مرضى السكري إلى ضرورة الالتزام بالكشف الدوري السنوي تجنباً للإصابة بأمراض العيون، وخاصة التي قد تؤدي للعمى، بالإضافة إلى مراقبة مستويات السكر في الدم.

الصفحات