الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «48» متسابقاً في باها قطر الدولي

«48» متسابقاً في باها قطر الدولي

«48» متسابقاً في باها قطر الدولي

الدوحة - الوطن
يستعد 48 مشاركًا في فئتي الدراجات النارية والسيارات الخفيفة «أس أس في» من 15 دولة لخوض غمار منافسات باها قطر الدولي للدراجات النارية المنضم حديثاً كجولة عالمية إلى كأس العالم للباها «فيم» للدراجات النارية والذي يُقام من 30 سبتمبر الحالي حتّى الثاني من أكتوبر المقبل.
وكشف الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن لائحة المشاركين الرسمية مساء يوم الأحد، ومن المنتظر أن تخضع الأطقم للفحص التقني النهائي الذي يشرف عليه الاتحاد الدولي للدراجات النارية (فيم)، حيث تشير القائمة الاولية إلى مشاركة 37 دراجاً في فئة الدراجات النارية و5 في فئة الـ «كواد» (الدراجات ذات الأربع عجلات) و6 ضمن فئة السيارات الخفيفة «أس أس في».
كما استقطب باها قطر الدولي للدراجات النارية مجموعة من 13 دراجاً بريطانياً تتألف من كل من الدراجة المخضرمة التي كانت أوّل بريطانية تشارك في رالي داكار عام 2003 في فئة الدراجات وعضوة لجنة تنظيم رالي «ديزرت روز» باتسي كويك، إضافة إلى روبرت والاس، باري هاو، كورت بوروز، أندرو نيولاند، ريتشارد دورز وفانيسا روك. في المقابل، تشهد فئة السيارات الخفيفة «أس أس في» العديد من السائقين مع كوكبة من الاسماء المحلية على غرار أحمد الكواري (ياماها) وأحمد المهندي (كان ـ آم) وخالد المهندي (بولاريس) وعبدالله الخليفي (ياماها)، حيث من المتوقع أن يواجهوا منافسة من اللبناني هنري قاعي (كان ـ آم) وهو أحد الوجوه المعروفة في بطولة الشرق الأوسط للراليات حيث أحرز لقب سيارات الـ «أم إي آر سي3» (الدفع الثنائي) في الأعوام الثلاثة الأخيرة، والإيطالي ستيفانو ماريني (ياماها). قال عمرو الحمد المدير التنفيذي في الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية: «يسعدنا أن نرى مثل هذه المشاركة الكبيرة الدولية من الدراجين والسائقين في هذا الحدث المقام للمرة الأولى كجولة من كأس العالم للباها للدراجات النارية»فيم«. وتابع: أنا متأكد من أن المنافسين الدوليين الذين يأتون إلى هنا لأول مرة سوف يستمتعون بتحدي المسار الذي وضعه فريقنا في الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية. أما بالنسبة لأولئك الدراجين العائدين (للمشاركة)، فأنا متأكد من أنهم على دراية بمتطلبات الصحراء هنا، من حيث الملاحة ونوع التضاريس المتنوعة التي سيواجهونها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

الصفحات