الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قطر قدمت نموذجاً يحتذى به في ملف حقوق العمال

قطر قدمت نموذجاً يحتذى به في ملف حقوق العمال

قطر قدمت نموذجاً يحتذى به في ملف حقوق العمال

محمد مطر
ثمن وفد البرلمان الأوروبي الذي يزور الدوحة هذه الأيام، الجهود المثمرة التي تقوم بها قطر فيما يخص التحضيرات الخاصة بكأس العالم 2022، وفي سبيل تعزيز كافة الاتجاهات المتعلقة بحقوق العمال ووسائل الأمن والأمان والتكنولوجيا التي تتبعها الجهات المسؤولة في هذا الشأن.
كما أشاد الوفد بدور قطر المحوري على الصعيد الدولي وبخاصة قضية أفغانستان وما قدم ف هذا الملف الذي يعزز من قيمة قطر ودورها الكبير على كافة الأصعدة، فضلاً عن التطرق إلى الانتقادات التي توجه لقطر في ملف كأس العالم 2022، وكشف الوفد خلال المؤتمر الصحفي الذي نظم أمس، أن ما شاهدوه من إنجازات هي أمور سيتحدثون عنها للبرلمان الأوروبي ولكل زملائهم، مؤكدين أن قطر قدمت نموذجاً يحتذى به في ملف حقوق العمال، كما دعا الوفد جميع الدول المجاورة وكافة دول العالم بأن تحتذي بقطر وتجربتها، وقد ضم الوفد كلا من السيد مارك تارابيلا، نائب رئيس وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية، رئيس مجموعة سبورت انتر جروب، والسيد جوزيه رامون باوزا دياز، عضو لجنة شؤون الخارجية «النقل والسياحة ووفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية» ورئيس مجموعة الصداقة بين الاتحاد الاوروبي وقطر، والسيدة تيزيانا بيجين، عضو لجنة التجارة الدولية/‏ الميزانية وعضو مجموعة سبورت انتر جروب.
قوانين لصالح العمال
في بداية المؤتمر قال مارك تارابيلا، نائب رئيس وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية، رئيس مجموعة سبورت انتر جروب: جئنا إلى قطر للوقوف على آخر التطورات بخصوص ملف التحضير لكأس العالم وحقوق العمال في هذا الاطار، والوفد يتكون من 4 أعضاء، ونمثل مجموعة الرياضة في البرلمان الأوروبي.
وأضاف: أود أولا أن أعرج على الزيارة الميدانية لقطر، والتي تتعلق بمونديال 2022، وهي مبادرة لنا كمجموعة الرياضة، وأنتهز تلك الفرصة لأشكر المسؤولين باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والذين نسقوا لنا تلك الزيارة المهمة، كما أشكر معالي رئيس مجلس الوزراء الذي التقينا بمعاليه، ووجدنا منه كافة أوجه التعاون والترحاب، والذي أكد لنا أن كأس العالم ليس نهاية المطاف، بل اننا نضع استراتيجيات مستقبلية للمضي قدماً نحو المسار الصحيح دائماً وأبداً وليس فقط من أجل بطولة كأس العالم، كما شاركنا في عدة اجتماعات وموضوعات مهمة وقابلنا ممثلين من الحكومة وجهات عديدة بالدولة كوزارة العمل والخارجية ومؤسسات المجتمع المدني وكانت هناك مناقشات مثمرة جداً في كافة الأمور التي جئنا هنا من أجلها.
وتابع مارك: ذهبنا أيضًا إلى استاد لوسيل وقابلنا ممثلو العمال هناك ولم نذكر أية ملاحظات سلبية بل كلها أمور إيجابية جداً، لكن ما اكتشفناه خلال هذه الزيارة أنه كانت هناك بعض التحديات، واستطاعت قطر أن تتغلب عليها بنجاح، وما رأيناه كان نموذجا يحتذى به في المنطقة كلها وليس في الخليج، فقد كانت هناك تشريعات قد وضعت من أجل إحراز تلك الإنجازات فكانت النجاحات في وقت سريع جدا.
وأكمل: كانت هناك قوانين في صالح العمال كإلغاء نظام الكفالة وهو قرار مهم صدر العام الماضي، وكذلك إجراءات الأمن والسلامة وكذلك الحد الأدنى للأجور، وفي الحقيقة نرى أن قطر تقوم بإجراءات حقوقية مهمة وكلها تسير في الاتجاه الصحيح، وكانت اجتماعاتنا كلها بناءة ومثمرة جدا.
أعمال إنسانية رائعة
أما السيد جوزيه رامون باوزا دياز، عضو لجنة شؤون الخارجية - النقل والسياحة ووفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية- ورئيس مجموعة الصداقة بين الاتحاد الاوروبي وقطر، فقال: كان لابد أن يكون هناك تعاون بين البرلمان الأوروبي وقطر، وجئنا لنرى ثمار ما تقدمه قطر من أعمال إنسانية رائعة على أرض الواقع، فقطر مركزية في العديد من الجهود مثل نقلها مسؤولين البرلمان من افغانستان، وهذه نقطة في غاية الأهمية، كما أنه من المهم أيضًا أن نبني على هذه الزيارة المهمة العديد من أوجه التعاون المستقبلية.
وتابع: أود أن أتحدث عن العمل على أن يعود الأمن والاستقرار إلى أفغانستان وألا تكون مصدرا للارهاب، وأرى أن دور قطر كان مهما جدا ولا يزال في هذا الاتجاه، فالأزمة في افغانستان من بين حلولها أن يكون هناك تعاون كبير بين البرلمان وقطر، من أجل تحسين الوضع هناك، وكذلك من أجل التنمية والنمو وحقوق المرأة والاطفال ولتحسين الحياة في افغانستان وكذلك إعادة الاستقرار وعودة كل من غادر افغانستان.
وأضاف: كما أود أن أشكر قطر وكل من ساهم في إجلاء الرعايا الاوروبيين من افغانستان وكانت هناك جهود كبيرة ستساهم في صناعة مستقبل أفضل بكل تأكيد، والشكر أيضًا إلى الحكومة القطرية على الانفتاح وتسهيل زيارتنا والإجابة بكل وضوح وشفافية ومرونة على كافة الأسئلة والستفسارات التي وجهناها إليهم.
توفير سكن مميز
فيما قالت السيدة تيزيانا بيجين، عضو لجنة التجارة الدولية- الميزانية وعضو مجموعة سبورت انتر جروب: في البداية أود أن أشكر قطر على هذه الدعوة التي ساعدتنا كثيراً في الوقوف على العديد من الحقائق المهمة. وأضافت: رأينا إنجازات وتقدما كبيراً في ملف التحضير لكأس العالم، ورأيت ان هذا النجاح ليس نهاية المطاف، وإنما هناك رغبة واصرار وعزيمة من قبل قطر على السعي لتحقيق المزيد في سبيل تحقيق رؤية قطر 2030.
واستكملت: ذهبنا لمدينة العمال ورأينا وقارا للعمال واحتراما كبيرا ويعيشون بشكل جيد، كانت هناك العديد من الصعوبات التي تجاوزتها قطر، وأعتقد أننا سنصل إلى مزيد من المساواة في المستقبل وسيكون هناك مستقبل مشرق للعمال هنا، وأريد أيضًا أن أشيد بالدور الذي تقوم به قطر في افغانستان والقضايا الدولية، فقد قمنا بزيارة بعض الأماكن السكنية التي تقطن بها الأسر الأفغانية، وهي أماكن جيدة بل ممتازة، وهذا عمل جيد جدا لدولة قطر وأقول ان هؤلاء الناس مستضيفون في أماكن رائعة، وهي أماكن كانت قد أنشأت لكأس العالم ولكن قطر اتاحت تلك الاماكن للأعمال الإنسانية وأشكر قطر على هذه الجهود الرائعة.
واقع مغاير
وفي نهاية المؤتمر أجاب الوفد على العديد من الأسئلة التي وجهت له من قبل الإعلاميين الذين حضروا المؤتمر، ورداً على سؤال يتعلق بالنقد الموجه لقطر وحقوق العمال فيها قال مارك تارابيلا: ربما أمور شخصية وراء السبب الرئيسي في بعض النقد، وليس بمقدورنا أن نعلق على التقارير التي تنتقد، ولكننا قرأناها بالطبع، وما أريد تأكيده في هذا الأمر أننا رأينا واقعاً مغايراً ومختلفاً تماماً عن الذي يكتب من انتقادات ومن تقليل، فلقد تأكدنا بأنفسنا وكان علينا ان نأتي لنتأكد ونرى هل هذه الانتقادات أمور شخصية أم لا، وما رأيناه تقدما في كافة الأمور وشيئا يستحق الاشادة.
وتابع: كما أن هناك بعض الانجازات التي ننتظرها ايضا لنصل، ونعزز ما قامت به قطر من إجراءات تستحق الثناء، كالحد الادنى من الاجور والغاء نظام الكفالة وامور اخرى كثيرة، كوقف العمل من العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وهذه من الأمور الجيدة التي يجب ان نركز عليها فلن يصل أحد إلى حد الكمال، ولكن هناك محاولات جادة وقرارات مهمة للوصول إلى ما يعزز التقدم والانجازات التي وصلت اليها قطر.
وأقولها بكل شفافية ربما أصبحت قطر نموذجا يحتذى به في المنطقة كلها، وبعد البطولة ستستمر الحياة كما قال معالي رئيس الوزراء القطري وأنا أشاركه الرأي وأشجع خطواتهم وجهودهم الملحوظة.
وبالنسبة للإصلاحات والقوانين الخاصة بالعمال هو مثال يحتذى به، والأمر ليس سهلا ومن الصعوبة بمكان ان تتم كل هذه الخطوات وتنفيذ تلك القوانين في وقت سريع جدا، ونعلم ان هناك وجود حسابات للبنك وأن توضع الرواتب الخاصة بالعمال في البنك فهذا أمر إيجابي جدا، وصعب على الشركات أن تفعله في وقت قصير للعديد من الأسباب، ولكن استطاعت قطر أن تحرز تقدما هائلا في هذ ا الجانب، ما يجعلني أؤكد أن ما يحدث هنا في قطر شيء إيجابي جدا، فعندما يشعر العامل انه في أمان، وأن وضعه أفضل فهذا يعود بالفائدة على العمال والشركات والاقتصاد بشكل عام ونتمنى ان نرى مثل هذه التحديثات والايجابيات في دول الجوار، فلابد أن ننسى الماضي ونعمل من أجل المستقبل، وأتمنى ان يحتذى بتجارب قطر في العالم كله، وليس في المنطقة فقط وخصوصا ما فعلته في قضية افغانستان.
وأضاف: من ينتقد قطر عليه أن يأتي إلى هنا ويشاهد بنفسه حجم الإنجازات والتطورات والحــــــــــــقوق الخاصة بالعمال التي تحرز قـــــطر فيها تقدماً ملحوظاً، وأريد أن أقــــــــول بأن قطر مفتوحة على العالم، والباب مفتوح أمام الجميع وكافــــــــة المسؤولين يقوم بتسهيل كافة الإجراءات وهناك مرونة كبـــــيرة، ولذلك من ينتقد عليه بزيارة قطر ليرى ويشاهد بنفسه، وعلى الحكومة أن تدعو أصحاب تلك الانتقادات ليروا ويتأكدوا بأنفسهم مدى النجاح الذي قامت مع قطر، فلا يعقل ان تنتقد وانت تبعد أميالا عن موقع الحدث الذي تنتقده.

الصفحات