الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إصابة فلسطينيين جنوبي الضفة

إصابة فلسطينيين جنوبي الضفة

إصابة فلسطينيين جنوبي الضفة

عواصم- وكالات- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، 3 فلسطينيين، من بينهم أسيران محرران في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد السيد منتصر سمور، مدير نادي الأسير في جنين وفق وكالة الأنباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية جنوب جنين واعتقلت شابا عقب مداهمة منزله والعبث بمحتوياته.
وفي بلدة عقابا شمال طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال، الأسير المحرر أحمد خالد أبو حمد (29 عاما) بعد مداهمة منزل ذويه.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي من بلدة بني نعيم شرق الخليل، الأسير المحرر ساهر حسن لخضور، على حاجز عسكري على مدخل بلدة يطا جنوب الخليل.
وواصل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، أمس، العدوان على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث اعتقل 8 فلسطينيين، واندلعت مواجهات قرب رام الله وبيت لحم، فيما نفذ الاحتلال توغلاً وأعمال تجريف شمال غزة، واستولى على جرافة وأوقف تأهيل شارع جنوب نابلس، وأغلق الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمالا لتأمين اقتحامه من قبل المستوطنين، الذين جددوا اقتحام باحات المسجد الأقصى بالمئات.
أصيب عدد من الفلسطينيين، الجمعة، جراء اعتداء مستوطنين إسرائيليين عليهم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع زيارة أجراها سفراء دول أوروبية للمنطقة بهدف الاطلاع على معاناة سكانها.
وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن مجموعة من المستوطنين اليهود هاجموا أهالي قرية «سوسيا» إلى الجنوب من مدينة الخليل، واعتدوا عليهم بالضرب بالحجارة والعصي.
وأضاف الشهود، أن عراكا بالأيدي وقع بين الجانبين، تدخل على إثره الجيش الإسرائيلي مستخدما قنابل الصوت.
من جانب آخر، شهدت العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس، الخميس، مسيرة احتجاجية لدعم المعتقلين والأسرى الفلسطينيين الموجودين داخل السجون الإسرائيلية.
وبحسب مراسل الأناضول، تم تنظيم المسيرة التي شارك فيها أكثر من 100 محتج بقيادة جماعات يسارية، بدعوة وجهتها الجالية الفلسطينية بالبلاد، حيث توجه المحتجون إلى مكان قريب من مقر السفارة الإسرائيلية بالعاصمة.
وحمل المحتجون الأعلام الفلسطينية وهم يرددون هتافات مناهضة لإسرائيل، وذلك من قبيل «إسرائيل الصهيونية، أنتِ إرهابية».
كما حمل المتظاهرون ملاعق محفور عليها العلم الفلسطيني لإظهار دعمهم للأسرى الفلسطينيين الستة الذين هربوا من أحد السجون الإسرائيلية من خلال حفر نفق أسفله.
وقام بعض المتظاهرين بلصق لافتات على الحواجز التي وضعتها الشرطة لمنعهم من الوصول للسفارة، وقد كتبوا عليها «فليذهب محتلو فلسطين إلى الجحيم»، و«الموت لإسرائيل».