الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  أرباح قياسية للشركات القطرية

أرباح قياسية للشركات القطرية

أرباح قياسية للشركات القطرية

كتب سعيد حبيب
واصلت البورصة القطرية مسيرة مكاسبها على وقع الأرباح القياسية التي أعلنت عنها الشركات المدرجة لتحقق الأسهم القطرية مكاسب سوقية أسبوعية بلغت نحو 10 مليارات ريال بارتفاع رسملتها من مستوى بلغ 621.59 مليار ريال في جلسة نهاية الأسبوع قبل الماضي إلى مستوى 631.58 مليار ريال في جلسة نهاية الأسبوع أمس.
وارتفعت جرعة الثقة والتفاؤل في أوساط المستثمرين بعد إعلان قطاع واسع من الشركات المدرجة عن تحقيق نمو قياسي في أرباحها الفصلية، حيث قفزت أرباح شركة قطر لصناعة الألمنيوم «قامكو» في الربع الثاني من العام الجاري بأكثر من 41 ضعفا وصولا إلى 165 مليون ريال، قياسا بـ 3.9 مليون ريال في الربع المقابل من العام الماضي.
وزادت الأرباح الصافية للشركة بنهاية النصف الأول من عام 2021 بنحو 19 ضعفا قياسا بالفترة المقابلة من العام الماضي وصولا إلى 288.5 مليون ريال.
وتضاعفت أرباح شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة خلال الربع الثاني من عام 2021 بأكثر من 5 مرات وبواقع 579.93 % على أساس سنوي، وحققت الشركة في الربع الثاني من 2021 أرباحاً صافية بواقع 530.48 مليون ريال مقارنة مع أرباح بلغت 78.03 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي. وسجلت «مسيعيد» أرباحاً في النصف الأول من 2021 بواقع 909.42 مليون ريال، مقابل 135.09 مليون ريال في النصف الأول من العام السابق بزيادة سنوية 573.19 %، وبلغت ربحية السهم 0.072 ريال قطري في الفترة المنتهية في 30 يونيو 2021، مقابل ربحية السهم 0.011 ريال للفترة نفسها من العام الذي سبقه.
وسجلت «صناعات قطر» أرباحاً في الستة أشهر الأولى من العام الجاري (النصف الأول من 2021) بقيمة 3.54 مليار ريال، مقابل 652.81 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة نمو 442.02 %. كما أعلنت شركة صناعات قطر عن قفزة بواقع 363.25 % في أرباحها خلال الربع الثاني من عام 2021، وحققت الشركة في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو 2021 أرباحاً بلغت 2.08 مليار ريال مقارنة مع 449.02 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وزادت البورصة القطرية مكاسبها لتصل إلى 4.52 % منذ بداية العام، وسط عمليات شراء واسعة على الأسهم التشغيلية والثقيلة نتيجة حزمة من العوامل الرئيسية وهي:
1 - الارتفاع القياسي لأسعار النفط والذي انعكس إيجابا على نتائج الشركات المدرجة المرتبطة بقطاع الطاقة مثل «صناعات قطر» و«مسيعيد للبتروكيماويات»، حيث تدور أسعار النفط حاليا عند مستويات 70 دولارا للبرميل.
2 - تحسن البيئة التشغيلية للاقتصاد الوطني ونجاح الشركات المدرجة في التكيف مع تداعيات جائحة كورونا واستيعابها بل واقتناص الفرص الاستثمارية الناتجة عن الأزمة.
3 - الآفاق الاقتصادية الواعدة للاقتصاد القطري والمؤشرات التي تكشف عن تعزيز قوة المركز المالي للدولة وتحقيق معدلات نمو جيدة مع فوائض مالية في عام 2021.
4 - إدراج أسهم شركة مجموعة مقدام القابضة في سوق الشركات الناشئة ببورصة قطر، وهي ثاني شركة تدرج في تلك السوق ضمن إطار الجهود الرامية إلى توفير التسهيلات المناسبة لوصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أسواق رأس المال في الدولة. وقد تم تداول أسهم الشركة على نفس منصة التداول لجميع الشركات الأخرى المدرجة في قطر، وبنفس الطريقة التي يتم بها تداول أسهم الشركات المدرجة في السوق الرئيسة من حيث إنواع الأوامر وإجراءات الشركات وترتيبات التسوية والتقاص.
5 - تدفق سيولة أجنبية جديدة إلى البورصة، حيث قفزت مشتريات المؤسسات الأجنبية إلى 184 مليون ريال خلال الأسبوع مقارنة مع صافي شراء 116 مليون ريال في الأسبوع قبل الماضي.تضاعف أرباح «مسيعيد للبتروكيماويات»
«5» مرات
قفزة «%442» بالنتائج النصفية
لـ «صناعات قطر»
البورصة تعزز مكاسبها لتصل إلى «4.52 %» منذ بداية «2021»

الصفحات