الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «المصرف» ضمن قائمة أفضل «1000» بنك عالمي

«المصرف» ضمن قائمة أفضل «1000» بنك عالمي

«المصرف» ضمن قائمة أفضل «1000» بنك عالمي

الدوحة الوطن
احتل مصرف قطر الإسلامي (المصرف) المركز الثاني في قطر، والمركز رقم 20 في منطقة الشرق الأوسط والمركز 248 عالمياً ضمن قائمة «أفضل 1000 بنك عالمي» من مجلة «ذا بانكر»، وهو أهم إصدار لهذا العام.
يأتي التصنيف بعد تقييم كل نقاط القوة والضعف لدى كل بنك من خلال ثمانية مؤشرات أداء رئيسية وهي: النمو والربحية والكفاءة التشغيلية وعائد المخاطر والأمان والسيولة وجودة الأصول.
ويعكس التتويج أداء المصرف الاستثنائي واستقراره بالرغم من تداعيات جائحة كوفيد 19. كما يدل على نجاح المصرف في الحفاظ على مكانته الرائدة كأكبر بنك في القطاع الخاص في قطر، وأكبر بنك إسلامي في الدولة، وبنك إسلامي رائد في المنطقة.
وارتفع إجمالي موجودات المصرف ليصل إلى 184 مليار ريال قطري محققاً نمواً بنسبة % 5.4 مقارنة مع ديسمبر2020، ونمواً بنسبة 10.9 % مقارنة مع يونيو 2020.
مثلت التصنيفات العالمية والإقليمية لمجلة «ذا بانكر» مقياساً لأداء المؤسسات المالية لأكثر من 50 عامًا. وتصنف قائمة أفضل 1000 بنك عالمي من مجلة «ذا بانكر» أكبر البنوك من حيث معيار رأس المال الأساسي (الشريحة الأولى)، وهو مقياس رئيسي لأداء القطاع المصرفي. كما تقيّم أكثر من 120 نقطة بيانات تتبعها قاعدة بيانات «ذا بانكر» سنوياً.
وتعليقاً على التصنيف الجديد، قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: «نحن سعداء بتصنيفنا ضمن أفضل 20 بنكًا في الشرق الأوسط وبكوننا أحد أفضل البنوك أداءً في المنطقة والثاني على مستوى دولة قطر. يعكس هذا التصنيف المهم الأداء والاستقرار المالي المتميز للقطاع المصرفي في قطر وللمصرف على الرغم من التحديات التي شهدها هذا العام».
واختتم السيد باسل قائلاً: «يساهم المصرف، البنك الإقليمي الرائد في إعادة تشكيل قطاع الخدمات المصرفية في قطر والشرق الأوسط من خلال استثماراتنا في الابتكار الرقمي واتباع نهج يركز على خدمة العملاء».
نجح المصرف في الحفاظ على مستويات أداء مالي جيد في عام 2021 بالرغم من تداعيات جائحة كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي. ويذكر أن لدى المصرف تصنيفات إئتمانية قوية: A1 وA-/A-2 وA وA+ من قِبَل كلّ من وكالة «موديز» ووكالة «ستاندرد آند بورز» ووكالة «فيتش» ووكالة «كابيتال إنتلجانس» على التوالي، وكلها ذات نظرة مستقبلية مستقرة. وأعلن المصرف مؤخراً عن نتائج فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2021 حيث حقق أرباحاً صافية بلغت 1.595 مليون ريال قطري، بنسبة زيادة 11.8% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2020.
كما ارتفع إجمالي موجودات المصرف محققاً نمواً بنسبة 5.4 % مقارنة مع ديسمبر 2020، وبنسبة 10.9 % مقارنة مع يونيو 2020 ليصل إلى 184 مليار ريال قطري مدعوماً بالنمو في أنشطة التمويل المحرك الأساسي لنمو الأصول. وبلغ إجمالي موجودات التمويل 127 مليار ريال قطري محققاً نسبة نمو 6.7 % بالمقارنة مع ديسمبر 2020 وبزيادة 13.2 % بالمقارنة مع يونيو 2020. كما بلغت ودائع العملاء 125 مليار ريال قطري مسجلة نمواً بنسبة 6.1 % مقارنة مع ديسمبر 2020 وبزيادة بنسبة 17.6 % بالمقارنة مع يونيو 2020.

الصفحات