الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أنقرة تدعو لدولتين في قبرص

أنقرة تدعو لدولتين في قبرص

أنقرة- الأناضول- قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن الوقت قد حان للعمل من أجل «حل الدولتين» في جزيرة قبرص. وأفاد ألطون في تغريدة، الإثنين، بأن الرئيس رجب طيب أردوغان سيزور قبرص بمناسبة الذكرى الـ 47 لـ «عملية السلام» العسكرية التي أطلقتها تركيا في الجزيرة. وتابع: «تركيا والقبارصة الأتراك كانوا لعشرات السنوات في تعاون وثيق مع الأمم المتحدة لدعم السلام الدائم، حان الوقت للعمل من أجل حل الدولتين».
كما شارك ألطون مقطعا مرئيا بعنوان «المسألة القبرصية من الماضي إلى الحاضر: حل الدولتين».
وفي 20 يوليو 1974، أطلقت تركيا «عملية السلام» في قبرص، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا نفذه زعيم منظمة «إيوكا» الإرهابية، نيكوس سامبسون، ضد الرئيس القبرصي مكاريوس الثالث، في 15 من الشهر نفسه. وتعاني قبرص منذ ذلك الوقت، انقساما بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.مقديشو- قنا- قتل 15 مسلحا من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة، في عملية عسكرية نفذها الجيش الصومالي، في مناطق تابعة لإقليم جوبا السفلى بجنوب الصومال.
وذكرت وكالة الأنباء الصومالية أمس نقلا ضباط في القوات الوطنية الخاصة «أن العملية العسكرية استهدفت بقوة مخابئ المسلحين، حيث تمت تصفية 15 عنصرا من الحركة دون أضرار للمدنيين».
ويواصل الجيش الوطني، ملاحقة فلول عناصر حركة الشباب إذ نجح في السابع عشر من الشهر الجاري، في تدمير قواعد تابعة للحركة بمناطق ولاية غلمدغ وسط البلاد.
وفي السادس عشر من يوليو الجاري قتل قيادي بارز في حركة الشباب على أيدي القوات المسلحة الصومالية أثناء عملية عسكرية جرت بإقليم شبيلي السفلى.
ورفضت الحكومة الصومالية خطة جديدة حول مستقبل قوات بعثة الاتحاد الإفريقي في بلادها «أميصوم» بعد انتهاء تفويضها نهاية العام الجاري.
وذكر السيد محمد إبراهيم معلمو، المتحدث باسم الحكومة الصومالية، في تصريحات، أن مقديشو رفضت بالكامل تقرير فريق التقييم المستقل التابع للاتحاد الإفريقي بشأن مستقبل أميصوم الذي اقترح أربعة طرق يمكن من خلالها تعديل عمل البعثة في الصومال.
وأضاف المسؤول ذاته «عقدت الحكومة الصومالية اجتماعا وزاريا لمناقشة التقرير ورفضت نتائجه وتوصياته وستصدر بيانا رسميا بشأنه».
وشملت الاقتراحات قيام قوات مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بحفظ الأمن.

الصفحات