الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ميدالية تاريخية للرياضة القطرية

ميدالية تاريخية للرياضة القطرية

ميدالية تاريخية للرياضة القطرية

طوكيو:
فهد العمادي – عامر تيتاوي
تصوير: سالم السعدي
حققت الرياضة القطرية إنجازا أولمبيا جديدا غير مسبوق في دورات الألعاب الأولمبية حيث شهدت العاصمة اليابانية طوكيو مساء أمس الفرحة القطرية الكبيرة والتي فجرها رباعنا المتألق فارس إبراهيم الذي انتزع الميدالية الذهبية لمنافسات رفع الأثقال ضمن فئة وزن 96 كيلوجراما، منهيا صراعا مثيرا بين أبطال العالم بمجموع 402 نقطة تمكن بها من حسم جميع منافسيه وبفارق كبير من أقرب ملاحقيه الفنزويلي صاحب الميدالية الفضية والجورجي الذي حصل على الميدالية البرونزية وــقد توقــف رصيد كليهما عند حاجز 387 نقـــطة.
إنجاز مزدوج
بطلنا المتألق فارس إبراهيم أجاد كتابة التاريخ بأحرف من ذهب حيث حقق للرياضة القطرية أول ميدالية ذهبية أولمبية في التاريخ، ولكن رغبة فارس في حصد الإنجازات لم يكن لها حدود في ليلة الفرح الكبير، فأضاف لإنجازه بعدا آخر عندما استطاع تحطيم الرقم القياسي الأولمبي برفعة عملاقة «225» كيلوجراما جعلته يدخل تاريخ الرياضة القطرية ودورات الألعاب الأولمبية ورياضة رفع الأثقال من أوسع الأبواب.
لقد كانت ليلة الفرح الكبير قمة في البهجة والفخر والاعتزاز بهذا الإنجاز الرياضي الكبير والذي سيخلده التاريخ، حيث ارتفع العلم القطري في طوكيو وعزف النشيد الوطني القطري وسط فرحة كبيرة للوفد القطري الموجود للمشاركة في دورة طوكيو 2020.
ثقة وجدارة
لم يكن فوز فارس إبراهيم بالذهبية الأولمبية سهلا، وإنما جاء بعد مخاض صعب ومجهودات كبيرة بذلت من أجل رؤية هذا الانتصار التاريخي يتجسد على أرض الواقع، بداية من المسؤولين عن الرياضة القطرية واتحاد اللعبة ومدرب فارس ووالده ومن بطلنا فارس نفسه الذي أدخل الفرحة في كل النفوس وأسعد الشعب القطري بإنجاز ذهبي سيظل خالدا في الأذهان وفي مسيرة الرياضة القطرية التي تخطو يوما بعد يوم نحو آفاق أرحب.
الفرح والتهاني
لقد طغت الفرحة على صالة طوكيو الدولية التي احتضنت منافسات الأثقال مساء أمس، كما هنأ الحضور من كل انحاء العالم والموجودون في صالة منافسات رفع الأثقال الوفد القطري على الإنجاز الكبير والمستوى المميز الذي قدمه فارس إبراهيم في ليلة العرس القطري الأولمبي.
هدوء وثبات
كل المؤشرات التي سبقت النصر الكبير كانت تؤشر إلى ذلك بداية من الطريقة التي تعامل بها البطل مع منافسيه الذين تساقطوا واحدا بعد الآخر حيث أكملوا محاولاتهم جميعها، بينما احتفظ فارس بهدوئه وطاقته وهو يخطو بثبات نحو احتلال موقع الصدارة من خلال رفعة واحدة فقط صنعت الفارق وكرست الفوز الكبير الذي تحقق للرياضة القطرية على يد الرباع فارس إبراهيم الذي منح قطر أول ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاتها بالأولمبياد، بعدما فاز في منافسات وزن 96 كيلوجراما بمسابقة رفع الأثقال.
رقم جديد
وقد تحقق الإنجاز التاريخي لبطلنا القطري البالغ من العمر 23 عاما بعد رفعه مجموع 402 كيلوجرام في مجموع الخطف والنتر، كما حقق رقما أولمبيا جديدا بعد أن رفع 225 كيلوجراما في المحاولة الثانية.
فارق كبير
وقد حصل الفنزويلي فيلانيلا سانشيز، على المركز الثاني والميدالية الفضية، فيما ذهبت البرونزية للجورجي بليسنول أنتون، وقد حقق كلاهما مجموع 387 كيلوجراما بفارق كبير عن فارس.
المشاركة الثانية
وتعتبر هذه هي المشاركة الثانية لفارس إبراهيم بعد أولمبياد ريو 2016 في وزن 85 كيلوجراما، عندما حل بعمر الثامنة عشر في المركز السابع، الأمر الذي كان يؤشر بوضوح على القدرات الكبيرة التي يملكها فارس والتي يمكن أن تتطور مع تقدمه في السن واكتسابه المزيد من الخبرة والاحتكاك الدولي والتجارب الملهمة.
مشوار التأهل
وقد تأهل بطلنا فارس إبراهيم إلى دورة طوكيو 2020، بعدما أحرز الميدالية الذهبية في وزن 96 كيلوجراما في كأس قطر الدولية، وخضع فارس إبراهيم إلى معسكر تدريبي قوي ومميز في جورجيا وقد كان له الأثر الكبير في ارتفاع اللياقة البدنية والجاهزية والفنية وكذلك في رفع الروح المعنوية للبطل، وقد بدا ذلك واضحا وجليا من خلال أدائه أمس الذي تميز بالقوة وبالشجاعة والجرأة والثبات إلى أن تكللت ليلة الأول من أغسطس 2021 بإحراز أول ميدالية ذهبية للرياضة القطرية في دورات الألعاب الأولمبية.

الصفحات