الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  بـايـدن يرجح فـرض قيــود جـديـدة

بـايـدن يرجح فـرض قيــود جـديـدة

بـايـدن يرجح فـرض قيــود جـديـدة

واشنطن- أ.ف.ب- رجّح الرئيس الأميركي جو بايدن أن تُصدر قريباً في الولايات المتّحدة توصيات أو تفرض قيوداً صحيّة جديدة لمواجهة «كوفيد - 19»، مرحّباً في الوقت نفسه بعودة عجلة التطعيمات إلى الدوران بسرعة في البلاد.
وردّاً على سؤال عمّا إذا كان ينبغي على الأميركيين توقّع صدور توصيات إضافية من السلطات الصحية أو إجراءات ملزمة جديدة، قال بايدن للصحافيين «على الأرجح». إلا أنّ الرئيس الأميركي لم يذكر نوع الإجراءات التي كان يتحدّث عنها، في الوقت الذي بدأت فيه السلطات الفدرالية الأميركية، وكذلك مسؤولون محليون وشركات، بتشديد البروتوكولات الصحية.
وكشفت مذكرة رسمية أميركية أن متحورة دلتا معدية بالدرجة نفسها لجدري الماء، وآثارها أخطر على الأرجح من الفيروس السابق بينما يبدو الأشخاص الذين يصابون بها ينقلونها سواء كانوا أو لم يكونوا تلقوا لقاحا.
ووردت هذه الملاحظات التي تستند إلى دراسات علمية، في مذكرة داخلية يجري تداولها حاليا داخل «مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها» الوكالة الصحية الرئيسية في الولايات المتحدة.
وكشفت صحيفة واشنطن بوست هذه الوثائق التي أكدت مصادر لوكالة فرانس برس صحتها. وقد أرفقتها بتحذير لمسؤولين مفاده أن «الحرب تغيرت».
واستندت مديرة «مراكز الوقاية من الأمراض» روشيل ولنكسي إلى البيانات الواردة في المذكرة لتكرار التوصية قبل يومين بوضع كمامات في الأماكن الداخلية، للأشخاص الملقحين في المناطق عالية الخطورة.
وتعتمد المذكرة خصوصا على تحليل تم إجراؤه في بروفينستاون بولاية ماساتشوستس حيث رصدت نحو 900 إصابة بفيروس كورونا بعد احتفالات العيد الوطني في الرابع من يوليو، على الرغم من أن ثلاثة أرباع المشاركين في الحدث كانوا مطعمين.
مع ذلك «لم يكن هناك فرق» في قوة الفيروس بين الذين تم تطعيمهم وغير الملقحين، حسب النص نفسه، ما يشير إلى درجة عدوى واحدة أيا كان وضع التطعيم.
في المقابل، كان هناك عدد قليل من حالات العلاج في المستشفيات (سبعة حتى الآن) ولم تسجل أي وفاة مرتبطة بتفشي هذه المتحورة، حسب الموقع الالكتروني الإخباري المحلي «ماسلايف.كوم».
وقالت سيلين غوندر المتخصصة بالأمراض المعدية في جامعة نيويورك لفرانس برس إن هذه الملاحظة «هي العامل الرئيسي في تغيير توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها» بشأن الكمامات.