الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «حمد الطبية» تحذر الأسر من غرق الأطفال

«حمد الطبية» تحذر الأسر من غرق الأطفال

«حمد الطبية» تحذر الأسر من غرق الأطفال

دعا برنامج حمد للوقاية من الإصابات التابع لمركز حمد للإصابات بمؤسسة حمد الطبية، الآباء والأسر والقائمين على رعاية الأطفال إلى ضرورة مراقبة الأطفال ومعرفة كيفية حمايتهم وتجنب المخاطر والاستجابة للحالات الطارئة.
وتقول السيدة تسولير سيكايان، منسق برنامج حمد للوقاية من الإصابات، إن السلامة في المياه أمر مهم لكافة الأعمار وخاصة بالنسبة للأصغر سناً حيث يعتبر الغرق سببا رئيسيا لحوداث الوفيات بين الأطفال في عمر السنة وحتى 4 سنوات، ويمكن للأطفال الغرق في مستوى مياه يتراوح بين الإنش أو الإنشين ويحدث ذلك بسرعة وبصمت.
وتقدر الوفيات حول العالم الناجمة عن الغرق بـ 236 ألف شخص سنوياً وهي السبب الرئيسي الثالث للوفيات الناجمة عن حوادث غير متعمدة حول العالم. ويعتبر الأطفال والذكور والأفراد الأكثر عرضة للوصول إلى المياه في خطر أكبر للتعرض للغرق. وفي دولة قطر، هناك نحو 50 وفاة سنوياً ناجمة عن الغرق.
يندفع الأطفال نحو المياه لطبيعتهم الفضولية ونشاطهم ورغبتهم في اكتشاف ما يحيط بهم إلا أنهم لا يدركون الخطر الذي يمكن أن تسببه المياه لأنهم صغار السن ولا يعرفون ما يحتاجون إليه عند وقوعهم في مشكلة. كذلك، يتعرض الذكور لخطر الغرق مرتين أكثر من إجمالي معدل الوفيات عند الإناث. كما أن احتمالية إدخالهم إلى المستشفى تكون أكبر من تلك عند الإناث نتيجة للإصابة بالغرق.
وتشير الدراسات إلى أن ارتفاع معدلات الغرق بين الذكور ناجمة عند تعرضهم الأكبر للمياه والسلوكيات الخطرة كالسباحة بمفردهم لذا فإنه من الضروري حمايتهم من مخاطر المياه في أماكن سكنهم والمناطق التي يرتادونها.
توصيات لتعزيز السلامة
وقدمت مؤسسة حمد عددا من النصائح والتوصيات التي تعزز السلامة في المياه لدى الأسر، وخاصة الأسر التي لديها أطفال، والتي من أبرزها الاهتمام الدائم والإشراف الكامل على الأطفال أثناء تواجدهم في المياه أو حولها، فيمكن للأطفال الغرق في مياه بارتفاع إنش واحد وبصمت تام، لذا فإنه من المهم جدا الحفاظ على وجود شخص بالغ إلى جانبهم. تفريغ حوض الاستحمام والدلاء والأوعية وحمام السباحة المخصص للأطفال فوراً بعد الاستخدام والاحتفاظ بها بعيداً عن متناول الأطفال.
إغلاق الأغطية والأبواب مثل غطاء المرحاض وأبواب دورات المياه وغرف الغسيل عند عدم استخدامها.
تسوير حمام السباحة بالمنزل أو المجمع السكني من كافة الجهات بحيث يكون ارتفاع الأسوار 4 أقدام على الأقل مع وجود بوابات إغلاق ذاتي.
عند التواجد على الشاطئ، ينبغي تعيين شخص بالغ ليكون مسؤولاً عن مراقبة كافة أفراد المجموعة بحيث تتم مشاركة مسؤولية المراقبة على شكل مناوبات بين الأشخاص البالغين وقد أثبتت هذه الوسيلة فعاليتها في الحد من حوادث الغرق بين الأطفال.
تعلُّم أسس الإنعاش القلبي الرئوي ومهارات الإنقاذ من المياه.
ومن المهم معرفة كيفية الاستجابة لحوادث الطوارئ دون تعريض النفس للخطر.
الاتصال بخدمة الإسعاف على الرقم 999 في الحالات الطارئة.

الصفحات