الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مليون مستفيد عبر العالم من حملة الأضاحي

مليون مستفيد عبر العالم من حملة الأضاحي

مليون مستفيد عبر العالم من حملة الأضاحي

بدعم كريم من أهل قطر انتهت قطر الخيرية من تنفيذ مشروع توزيع الأضاحي للعام 1442هـ، تحت شعار «أسعدهم بأضحيتك ليستمرالأمل» حيث بلغ عدد المستفيدين منه 936,980 شخصا، في 33 دولة عبر العالم، بما في ذلك دولة قطر.
وتم تنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام بالتعاون مع شركة «ودام الغذائية» في ثلاث دول هي قطر والسودان وكينيا.
وقد أسهم مشروع الأضاحي الذي نفذ خلال أيام العيد في التوسعة على الأسر الفقيرة، والنازحين واللاجئين في مناطق الأزمات، والمتأثرين بجائحة كورونا وإدخال السرور على قلوبهم وقلوب أسرهم في هذه المناسبة السعيدة، حيث تم توزيع 49,524 أضحية من الضأن والبقر بتكلفة إجمالية بلغت حوالي 27.5 مليون ريال.
شكر مستحق
وتقدمت قطر الخيرية في ختام حملتها «أسعدهم بأضحيتك» بالشكر والتقدير لكل من تبرع للحملة، وأوضحت أن النجاح الذي حققته الحملة إنما تم بفضل الله ثم بدعم أهل الخير في قطر، داعية المولى أن يتقبل منهم عطاءهم ويجعل ذلك في موازين حسناتهم، وحثتهم على مواصلة دعمهم لمشاريع وحملات قطر الخيرية الإغاثية والتنموية المستمرة على مدار العام، نظرا لحجم الاحتياج الذي يتطلب الوقوف إلى جانب ملايين الفقراء والمحتاجين نتيجة الأزمات والكوارث، كواجب إنساني تمليه ضرورات الحياة وحق أخوي تحض عليه الشرائع والأديان..وأكدت قطر الخيرية أن فرقها الميدانية حريصة على تنفيذ مشاريعها وحملاتها بمهنية وجوده عالية، حتى تصل تبرعات المحسنين الكرام إلى مستحقيها من الفئات الأكثر فقرا واحتياجا، في وقتها المحدد، وبيسر وسهولة.
أثر طيب
وقد ترك المشروع أثرا طيبا في نفوس المستفيدين منه الذين عبروا عن شكرهم للمتبرعين في دولة قطر ولقطر الخيرية التي كانت همزة الوصل بينهم وبين أهل الخير، سائلين الله تعالى أن يخلف على من مدّ يدَ العون لهم عبر هذا المشروع الموسمي وأن يعظم لهم الأجر.
كما أثنت جهات محلية في عدد من الدول التي نفذ فيها المشروع على قيام قطر الخيرية بالتعاون معها للوصول إلى الفئات المستهدفة، وشكرت دولة قطر حكومة وشعبا على دورها الإنساني الذي عرفت به في مساعدة الآخرين، والتخفيف من معاناة ذوي الحاجة.
تركيا
تم تنفيذ المشروع في عدد من الولايات التركية بالتعاون والتنسيق مع إدارة البلديات فيها وقد ركز المشروع على الأسر الفقيرة من اللاجئين السوريين والأسر التركية ذات الدخل المحدود، وقد شمل توزيع الأضاحي كلا من «اسطنبول، وغازي عنتاب، وكلس، وريزا وشانلي أورفا ويوزقط».
وأعرب السيد حلمي تركمان رئيس بلدية أوسكودار في ولاية إسطنبول عن شكره للشعب القطري ولقطر الخيرية على الدعم المستمر من خلال المشاريع الموسمية والإغاثية والتنموية، مشيدا بالتعاون الذي ظل قائما بين بلديته وقطر الخيرية في مثل هذه المشاريع بهدف إدخال الفرحة في قلوب الفئات المستهدفة.
الشمال السوري
وفي الداخل السوري، قامت قطر الخيرية بتوزيع لحوم الأضاحي على عدة مخيمات في ريف حلب، استفاد منها مئات من الأسر السورية.
وقد أعرب السيد جهاد الخطيب، نائب مدير أحد المخيمات بريف حلب عن شكره لأهل قطر على دعمهم المتواصل، وأوضح: «إن توزيع لحوم الأضاحي على ساكني المخيم، أدخل البهجة والسرورعلى نفوسهم، إذ إن معظمهم يعتمدون على المساعدات المقدمة لهم من المنظمات الإنسانية».
فلسطين
أما في فلسطين فقد وزعت قطر الخيرية لحوم الأضاحي عبر مكتبيها في قطاع غزة والضفة الغربية في عدد من المحافظات والقرى بالتعاون مع وزارة الأوقاف الفلسطينية مستهدفة الفقراء وذوي الحاجة والأيتام وأسرهم والمعاقين والطلاب المكفولين الذين ترعاهم قطر الخيرية.
وثمن حسام أبو الرب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية دور الشعب القطري في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في أرضه، مشيدا بقطر الخيرية على دعمها المتواصل للشعب الفلسطيني، مؤكدا على أهمية وحجم المساعدات والمشاريع التي تواصل تنفيذها.
ومن جهتهم عبرالمستفيدون في قطاع غزة من المشروع عن سعادتهم حيث قال الصياد محمد اللحام الذي يعاني ظروفا اقتصادية صعبة: «نحن سعداء بهذه اللحوم التي تغطي احتياجا كبيرا ملقى على عاتقي في الوقت الذي أعاني فيه من انعدام مصدر الدخل بفعل القيود المفروضة على قطاع الصيد البحري».
وقالت نجوى سليم وهي أم ليتيمين: «شكرا لأهل قطر على عطائهم المتواصل للأيتام والمحتاجين من أبناء قطاع غزة»، موضحة أن قطر الخيرية لا تدخر جهدا أو تتوانى عن دعم ومساندة الأيتام بوجه خاص سواء من خلال الكفالة النقدية أو المشاريع الموسمية، ولفتت إلى أن من شأن هذه المشاريع أن تخفف من الاحتياجات المتزايدة على كاهل الأرامل اللواتي يعانين من عدم توفر مصادر الدخل.
السودان
وفي السودان نفّذت قطر الخيرية مشروع الأضاحي في عدد من الولايات بالتعاون مع شركة «ودام الغذائية» وبإشراف من الفرق الميدانية لقطر الخيرية التي باشرت كل التجهيزات اللوجستية اللازمة قبل وقتٍ كافٍ وقد استهدف المشروع المكفولين لدى قطر الخيرية والأسر المتعففة.
وعبّر ديوان الأوقاف الإسلامية بالسودان عن شكره وتقديره لدعم قطر الخيرية بالأضاحي لمراكز التحفيظ وأئمة المساجد حيث تم توزيع عدد كبير من الأضاحي في إطار المشروعات التي درج ديوان الأوقاف على إقامتها تحت رعاية واشراف وزير الشؤون الدينية، الذي قال: «إن دعم قطر لأشقائهم في السودان ظل متواصلاً».
وأعرب مستفيدون من مشروع الأضاحي الذي نفّذته قطر الخيرية بالسودان عن شكرهم للمحسنين من دولة قطر حيث قالت أم منذر، وهي أم لخمسة أيتام أنها تتضرع لله عز وجل بأن يجزي المحسنين من دولة قطر الذين أسعدوهم بالأضحية كل خير، بينما قالت منى بشير جودة وهي من المعاقين حركياً إن قطر الخيرية درجت على أن تقف معهم ولا تنساهم من عطاء الخيرين في مثل هذه المواسم.
الصومال
وفي الصومال قامت قطر الخيرية بتوزيع لحوم الأضاحي لهذا العام على عدد من مدن الأقاليم مستهدفة الأسر المحتاجة والأيتام والنازحين في المخيمات.
وشكر المستفيدون من مشروع الأضاحي المتبرعين من أهل قطر، حيث عبرت آمال حيفو جارشي عن فرحتها قائلة:«لدي تسعة أبناء، كنت اتمنى أن يشعروا بفرحة العيد مثل بقية الأطفال، وبفضل الله ثم بفضل المتبرعين من أهل الخير تحقق هذا الحلم، واستفدنا من لحوم الأضاحي.
بنغلاديش
وفي بنغلاديش نفذت قطر الخيرية مشروع الأضاحي لصالح الفقراء والأرامل والأيتام. بحضور ممثلي الحكومة المحلية في أماكن التوزيع، وقد اشادوا بمشاريع قطر الخيرية،حيث قال حسين محمد جاكر نيرباحي، مسؤول (تنفيذي) حكومي في دكا: إن حملة قطر الخيرية لصالح الأيتام والفقراء تستحق الثناء..كما أعرب المستفيدون من الأضاحي عن ارتياحهم للمشروع حيث قالت صالحة بيجم من منطقة رانجبور وهي تستلم نصيبها من لحوم الأضاحي: «قطر الخيرية تقف بجانبنا من خلال توفير مختلف الدعم عند تنفيذها للمشاريع الموسمية. حصلت على سلل غذائية خلال شهر رمضان الماضي، وهذه المرة حصلت أيضًا على لحوم الأضاحي».
في القارات الثلاث
الجدير بالذكر أن الدول التي نفذت قطر الخيرية مشروع الأضاحي فيها هذا العام هي بالإضافة لقطر، فلسطين، والصومال، وتونس، ولبنان، والسودان، وكينيا، ومالي، وتوجو، والنيبال، والهند، وبنجلاديش، وبنين، ونيجيريا، وبوركينا فاسو، وباكستان، وقرغيزيا، وكوسوفا، والفلبين، ألبانيا، والبوسنة، وغانا، وتركيا، والأردن، وإثيوبيا والسنغال، وجامبيا، وتشاد، واليمن، بالإضافة إلى الجبل الأسود، وساحل العاج، وجنوب افريقيا، والمغرب.توزيع «49.524» أضحية بتكلفة بلغت «27.5» مليون ريال

الصفحات