الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  طائرتنا الشاطئية تسقط «السويسرية»

طائرتنا الشاطئية تسقط «السويسرية»

طائرتنا الشاطئية تسقط «السويسرية»

طوكيو الوفد الإعلامي تصوير - سالم السعدي
حلقت الطائرة الشاطئية القطرية عاليا في سماء طوكيو بفوز مهم وثمين وهو بمثابة فاتحة خير في مسيرة منتخبنا الوطني ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020، واستطاع الثنائي شريف يونس وأحمد تيجان انتزاع فوز مستحق من الثنائي السويسري هايدريش وجيرسون بثنائية نظيفة، حيث تمكن منتخبنا الطائر من اقتناص الفوز في الشوطين بنتيجة 21-17 و21–16 لتنتهي المباراة لمصلحة العنابي في حوالي ساعة تقريبا، قدم خلالها ثنائي الأدعم كل مهارات وفنيات الكرة الطائرة الشاطئية واستطاع كسر شوكة المنتخب السويسري والذي يعد فريقا قويا، الأمر الذي يضع أمام منتخبنا تحديا آخر ويتمثل في الاعداد والتجهيز للمباراتين المقبلتين ضمن هذه المجموعة الصعبة التي تضم إلى جانب العنابي منتخبي أميركا وإيطاليا.
الشوط الأول
نستطيع القول إن بداية المباراة في شوطها الأول كانت متكافئة إلى حد بعيد مع أفضلية بسيطة للمنتخب السويسري الذي افتتح التسجيل، بينما كان منتخبنا قادرا على الدوام في تحقيق التعادل ومضى الشوط على هذا النحو إلى ان تعادل الفريقان 4- 4 ليبدأ بعد ذلك العنابي في قيادة الشوط وتسيد لوحة النتيجة التي بقيت تشير إلى تفوق العنابي إلى ان تمكن المنتخب السويسري من إدراك التعادل 10 – 10، ولكن دون تأخير استعاد منتخبنا تفوقه وسيطر على احداث الشوط الأول متقدما حتى أنهاها لمصلحته 21 – 17 والنتيجة النهائية تعكس التفوق العنابي في المراحل الأخيرة من الشوط الأول حيث كان الفارق في مجمله وفي معظم الأوقات بين منتخبنا ونظيره السويسري يتراوح بين الثلاث أو الأربع نقاط.
الشوط الثاني
بدأ واضحا إلى حد كبير أن المباراة باتت في متناول منتخبنا الوطني وأن العنابي قادر على المضي قدما والسيطرة على تفاصيل الشوط الثاني وقيادة المباراة إلى بر الأمان والفوز على المنتخب السويسري في هذه المباراة المهمة باعتبارها فاتحة مشاركة منتخبنا في أولمبياد طوكيو. ومثلما كان متوقعا كانت بداية الشوط الثاني باللون العنابي ولكن دون توسيع الفارق أو فرض السيطرة الكاملة وخاصة في المراحل الأولى من الشوط، حيث كان العنابي يتقدم في كل مرة ولكن المنتخب السويسري كان دوما قريبا وقادرا على تعديل الكفة، وقد بدا ذلك واضحا في تكرار التعادل عند النقطة 4 والنقطة 5 وفي النقطة 6 أيضا وكذلك في النقطة 7 واستمر الوضع على ذلك النحو حتى النقطة 7، وقد كان ذلك هو التعادل الأخير في هذا الشوط، فقد استعاد منتخبنا سيطرته على مجريات المباراة بفضل تألق كل من شريف يونس وأحمد تيجان في الإرسال وفي الصد وكذلك في الضربات الساحقة، وقد أسعفتهما خبرتهما وقدراتهما العالية في كسب الشوط الثاني 21 – 16 لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا للطائرة الشاطئية في ظهوره الأول في أولمبياد طوكيو.

الصفحات