الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  حـظــر تجـــول ليلــي فــي أفغـانسـتــان

حـظــر تجـــول ليلــي فــي أفغـانسـتــان

حـظــر تجـــول ليلــي فــي أفغـانسـتــان

كابول- وكالات- فرضت السلطات الأفغانية، حظر تجول ليلياً، في 31 من ولايات البلاد، البالغ عددها 34، وذلك بهدف الحد من تحركات مقاتلي حركة طالبان، التي صعدت هجماتها في مناطق عدة في البلاد.
وزارة الداخلية الأفغانية قالت في بيان، إن فرض حظر التجول تُستثنى منه كابول، وبانشير، وننكرهار، موضحة أن قرار الحظر جاء «بهدف الحد من العنف»، ومواجهة تحركات طالبان.
سرى حظر التجول بين العاشرة مساءً والرابعة صباحاً بالتوقيت المحلي، كما أوضح أحمد ضياء، نائب الناطق باسم وزارة الداخلية في بيان صوتي منفصل للصحفيين.
حث ضياء السكان على الامتناع عن التنقل في مدنهم وأحيائهم، عقب بدء حظر التجوال ليلاً، حيث تم توجيه وكالات إنفاذ القانون لضمان التقيد بالإجراءات، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول. جاء القرار في أعقاب تصاعد هجمات «طالبان» التي أدت إلى سقوط قرابة 200 منطقة في يد الحركة، منذ مايو الماضي، عندما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن خطة خروج القوات الأجنبية من أفغانستان.
من جهتها، كثفت القوات الأفغانية هجماتها الجوية والبرية لوقف هجمات «طالبان»، وأعلنت وزارة الدفاع عبر حسابها على تويتر، السبت، مقتل 262 من عناصر «طالبان» وإصابة 176، جراء عمليات عسكرية نفذتها قوات الأمن في عدة ولايات، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
كان هجوم طالبان الشامل قد أدى إلى سيطرة مقاتلي الحركة على معابر حدودية رئيسية وعشرات المقاطعات، وتطويق العديد من عواصم الولايات، منذ أوائل مايو، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.
تزعم طالبان أنها تسيطر حالياً على نصف محافظات أفغانستان البالغ عددها 400 محافظة، لكن السلطات وحركة طالبان على حد سواء تبالغ في مزاعمها التي لا يمكن التحقق منها بشكل مستقل.
من جهتها، تواصل القوات الأميركية تنفيذ ضربات جوية ضد مقاتلي الحركة، وقال الناطق باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) جون كيربي، يوم الخميس الفائت، إنه مع احتدام القتال في الأسابيع الأخيرة، اضطر الجيش الأميركي لشن ضربات جوية لدعم القوات الأفغانية من أجل صد هجمات طالبان، رغم استمرار انسحاب قواتها.
بدوره قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، السبت، إن المهمة الأولى لقوات الأمن الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء قوة زخم طالبان.