الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مجلس الوزراء يشيد بكلمة صاحب السمو

مجلس الوزراء يشيد بكلمة صاحب السمو

مجلس الوزراء يشيد بكلمة صاحب السمو

الدوحة- قنا- ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، الاجتماع العادي الذي عقده المجلس ظهر أمس بمقره في الديوان الأميري.
وعقب الاجتماع أدلى سعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، بما يلي:
في بداية الاجتماع أشاد مجلس الوزراء بكلمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، في الجلسة الافتتاحية لـ «منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبرغ»، الذي بدأ أعماله يوم الإثنين الماضي عبر تقنية الاتصال المرئي تحت الرعاية الكريمة لسموه، وبمشاركة عدد من قادة الدول ورؤساء الحكومات ونخبة عالمية تضم أكثر من 2000 شخص من رؤساء تنفيذيين، وشخصيات ملهمة وصنّاع قرار بمجالات التمويل والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والتعليم والرياضة والمناخ.
وأكد المجلس أن كلمة سمو الأمير المفدى، بمضامينها المهمة ورؤاها الثاقبة، أوضحت للعالم من خلال المنتدى محاور استراتيجية دولة قطر الناجحة لمواجهة التداعيات الخطيرة لجائحة «كوفيد - 19» ومتطلبات الانتقال إلى ما بعد الجائحة على الصعيد العالمي، كما رسمت كلمة سموه معالم سياسة قطر الاقتصادية المتوازنة خلال المرحلة القادمة.
وثمّن المجلس دعوة سموه لقادة دول العالم خصوصاً الدول الصناعية الكبرى، إلى مزيد من التعاون في إطار النظام الدولي وتقاسم المسؤوليات والعمل معاً من أجل التوزيع العادل والشامل للقاحات لمواجهة فيروس «كوفيد - 19» بما يؤسس لبناء نظام اجتماعي واقتصادي عالمي متكامل، وبما يتماشى مع أهداف التنمية العالمية المستدامة، ويحقق الخير والاستقرار لشعوبنا.
واعتبر المجلس أن هذا المنتدى الاقتصادي العالمي المهم الذي ينعقد تحت شعار «آفاق جديدة للغد»، يؤكد مجددا مكانة دولة قطر كمركز تجاري محوري لقطاع الأعمال في العالم ودورها الريادي في إثراء الحوار حول الاقتصاد العالمي والتصدي لما يواجهه من تحديات.
كما أعرب مجلس الوزراء عن بالغ ارتياحه لتصدر دولة قطر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر السلام العالمي الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام في أستراليا، حيث أحرزت المركز الأول للعام الثالث عشر على التوالي والمركز التاسع والعشرين على مستوى العالم. ويظهر المؤشر أن دولة قطر ضمن الدول الأوائل الأكثر أمنا وأمانا والأقل من حيث انتشار معدل الجريمة من بين 163 دولة شملها المؤشر.
وأكد المجلس أن هذا الإنجاز تحقق بعون من الله العلي القدير، ثم بالتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، وبفضل الاستراتيجية الأمنية الشاملة لوزارة الداخلية وجهود مختلف إداراتها.
ثم استمع المجلس إلى الشرح الذي قدمته سعادة وزير الصحة العامة حول آخر المستجدات والتطورات للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19)، وأكد المجلس على استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء.
كما استمع المجلس إلى العرض الذي قدمه سعادة رئيس جهاز التخطيط والإحصاء حول تقرير المتابعة الربعي الأول لعام 2021 بشأن تنفيذ مشاريع الخطط الاستراتيجية للوزارات، وتناول فيه سير البرامج والمشاريع على مستوى الوزارات وعلى مستوى القطاعات وأهم المخرجات والتقدم المحرز في تنفيذ مشاريع تلك الخطط وأهدافها وأبرز التحديات، وأكد المجلس على أهمية تعاون الوزارات مع جهاز التخطيط والإحصاء لمتابعة إنجاز وتنفيذ المشاريع.
وبعد ذلك نظر مجلس الوزراء في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي:
أولاً- اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستصدار مشروع قانون بشأن حماية العلامات التجارية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وذلك بعد أن اطلع مجلس الوزراء على توصية مجلس الشورى حول مشروع القانون.
ثانياً- الموافقة على مشروع قرار وزير التعليم والتعليم العالي بتعديل بعض أحكام القرار رقم «40» لسنة 2017 باللائحة التنفيذية للقانون رقم «23» لسنة 2015 بتنظيم المدارس الخاصة.
ثالثاً- الموافقة على اشتراك سعادة وزير التعليم والتعليم العالي في عضوية مجلس إدارة المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، الذي تم تأسيسه في المملكة العربية السعودية تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو».
رابعاً- الموافقة على:
1 - مشروع اتفاقية نقل جوي بين دولة قطر كطرف أول والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه كطرف ثان.
2 - مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة في دولة قطر وجامعة حمد بن خليفة والمنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو».

الصفحات